التخطي إلى المحتوى

في شقه صادق

……………

كانت بالارض فاقده الوعي

قذفت عليها دلو الماء فااستيقظت والالام تسيطر علي جسدها

لبني بغضب :فوقي ي صايعه يالي ملكيش حاكم

كانت راس صافي تؤلمها بشده

وضعت يدها علي راسها بالم وهي تنظر حولها فوجدت والدها ولبني وبناتها

صادق بغضب :ي خساره تربيتي فيكي ي خساره العلام الي كنتي بتتعلميه

لبني:اهي بنتك الصايعه الي زعلان عشان بربيهالك

كانت ماشيه مع ولد في الشارع

صافي ببكاء:حرام عليكي ي مرات ابويا والله ماحصل

سعاد:شوفي الفاجره بتحلف بالله كدب اقطع دراعي اما كانت فرطت في شرفها

عند هذا الحد هب صادق واقفا يضرب صافي بقدمه في معدتها حتي نزفت الدماء من فمها

كانت لا حول لها ولا قوه

صادق:ي بت الكلب ي زباله انا بقي هاقطع رجلك من التعليم

ظل يضربها الا ان ابعدته لبني عنها

لبني:صحتك ياخويا

دى كلبه متستاهلش تروح السجن عشان كلبه زي دى

اشارت لبني لسعاد وابتسام بمعني ان ياخذوها الي غرفتها

حملتها سعاد وابتسام وادخلوها الغرفه القوها علي الارض

في غرفه صافي

بزقت سعاد علي تلك المسكينه

&_______________________&

اليوم التالي

………………

في كليه التجاره

……………….

احمد:اي ي عم خالد مالك

خالد:صافي مجتش المحاضرات

احمد:صافي وسنينها استني صاحبتها ليلي اهي جايه

هاروح اسالهالك

ذهب احمد الي ليلي كي يتحدث معها

احمد:ليلي متعرفيش فين صافي

ليلي:صافي خلاص اتدمرت ي احمد

احمد:مالها حصل ااي

ليلي: مرات ابوها فضحتها في الحته انها ماشيه مع رجاله وضربوها ومنعوها تروح الكليه

احمد:اممم طب سلام بقي دلوقتي

ذهب احمد الي خالد

احمد:ايدك علي الرهان

خالد:رهان اي

احمد:انا الي كسبت

مفيش بنت نضيفه بيمثلوا عليك الاحترام لكن الحقيقه انهم اوسخ المخلوقات الي انخلقت

خالد: حواء ونسلها انخلقوا عشان ينسونا تعب الحياه والمشقه

انت الي فاهم مشيئه ربنا غلط

احمد:اهم منعوها من النزول عشان قفشوها مع واحد

خالد:كدب دي بنت محترمه

اشار احمد الي حيث تقف ليلي وتحدث

احمد:اهي صاحبتها هناك اهي

اسالها وهي تجاوبك

وضع احمد يده علي كتف خالد ورتب عليه برفق متحدثا

احمد:انت مضحوك عليك ………

&_____________________&

في قصر هاشم الاسيوطي

……….. ……………………

كانت كالعاده تعاقب الخادمه بالطرد

هاشم: انتي كل شويه تطردى خدامه

فريده : وانت مالك زعلان اني بكرش حبيبه القلب ليه

هاشم:انتي اتجننتي. بقي انا هابص لخدامه

هاشم للخادمه :روحي انتي دلوقتي وبقيت حسابك هايوصلك

كانت فريده تشعر بالغيظ من جمال الخادمه فكانت تعنف الخادمات الجميلات

&_____________________&

في شركه هاشم

…………….

دخل رائف السكرتير الخاص لهاشم

نظر اليه هاشم وضحك من علامات الضرب الواضحه في وجهه

هاشم:مش ناوى تبطل بقي

رائف : اعمل اي كنت خلاص شقطتها بس طلعت متجوزه وناديتلي جوزها وعين ماتشوف الا النور متجوزه طور

علت ضحكات هاشم وتحدث

هاشم:تستاهل

رائف:الله يسامحك

هاشم: المهم عايزك تنزلي اعلان في الجرايد عايز خدامه ميزدش عمرها عن اربعين خمسين سنه كدا

رائف:اربعين خمسين سنه ليه

هاشم:عشان لوسي

الخدمات الصغيره لوسي بتكرشهم

رائف:حقها تغير عليك بس مش من خدامات

هاشم:اهو الي حصل بقي المهم تنزله حالا لان البيت فضي خلاص معدش فيه خدامات

رائف:من عنيا

&______________________&

……… في شقه صادق ……..

كانت بالغرفه تبكي بصمت

دخلت سعاد عليها الغرفه دون استئذان

سعاد:انجرى يابت تعالي نضفيلي اوضتي

صافي، :ليه هي البعيده مشلوله

قبضت سعاد علي خصلات شعر صافي بغل وحقد

صافي بدموع :اه شعرى حرام عليكي

سعاد:يلا انجرى يابت نضفيلي اوضتي

صافي:مش منضفه حاجه انا مش خدامه عندك

اخذت سعاد تضرب صافي بقوه الا ان فقدت الوعي

شعرت سعاد بالخوف ان تكون ماتت ابتعدت عنها وخرجت للخارج

&______________________&

في اليوم التالي

……………..

خرجت صافي من الغرفه تحمل كتبها

فوجدت الجميع يتناولوا طعام الافطار

صافي ،؛بابا انا رايحه الكليه

نظر صادق لزوجته لبني

صادق :فهمي الحلوفه دي ان مفيش كليات وفي عريس جاي النهارده هايخصلنا من قرفها

لبني:خشي ي بت اوضتك اخلصي

صافي:حرام عليكو

قذفها صادق بالطبق الفارغ فجرحت عند حاجبها جرح بسيط

دخلت صافي الغرفه والدموع تنهمر من عينيها

ذهبت الي المطبخ كي تبحث عن شاش ومطهر لحاجبها فوجدت اعلان بالجريده عن خادمه لايزيد عمرها عن اربعون عام

صافي:اربعين سنه

ذهبت الي غرفتها وهي تفكر اربعين سنه

حسمت صافي امرها

صافي:انا لازم اكمل تعليمي حتي بالاحتيال

مش مهم المهم اني وكمل تعليمي يارب ساعدني جمعت صافي ملابسها بالحقيبه وقد حسمت امرها بالهرب

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية وتيني الفصل العاشر 10 بقلم شيماء أشرف
  2. رواية وتيني الفصل الحادي عشر 11 بقلم شيماء أشرف
  3. رواية وتيني الفصل الثاني عشر 12 بقلم شيماء أشرف
  4. رواية وتيني الفصل الثالث عشر 13 بقلم شيماء أشرف
  5. رواية الطفلة والجبار كاملة بقلم ميرا ابو الخير
  6. رواية وتيني الفصل الخامس عشر 15 بقلم شيماء أشرف
  7. رواية وتيني الفصل السابع عشر 17 بقلم شيماء أشرف

التعليقات

اترك رد