التخطي إلى المحتوى

                                                   رواية عشق وسيم  الفصل السادس 6 بقلم نعمه شرابي

رواية عشق وسيم  الفصل السادس 6 بقلم نعمه شرابي

 رواية عشق وسيم  الفصل السادس 6 بقلم نعمه شرابي

حلقة النهارده حلقة نااااار
يلا دوس نجمه قبل ما تقروا تشجيع
يا جماعه
✨✨✨✨✨✨
وسيم….. تصدق ياخالد مين كان قاعد على الصخرة خ النهارده
خالد… مين اكيد عشق لأن إحساسنا
واحد وطول عمرنا افكرنا وميولنا
وحدة
تبسمت عشق فهي تعرف الي ماذا
يلمح خالد بالكلام
جلسوا ثلاثتهم علي الصخرة
تحدثت عشق قائلة خالد تعالي نكلم
موحة كنا بسيرتك
الاسبوع اللي فات نظر اليها خالد ..بجد انت وهي لسة بتكلموا بعض
دى مسافر بقالها حوالي عشرين سنه
ومرجعتش حسب ما سمعت
من محمد لاء نزلت كتير بس كانت
بتبعد عشان محمد مش يشوفها تاني
تنهدت عشق ياريت قلوبنا في أيدينا
والقدر مهاودنا ويارتنا عاندنا القدر
ومشينا ورا قلوبنا بس نقول أية
كلة مقدر ومكتوب
أخذ خالد يدها بين راحة يده قائلا
فريدة عيشي لفريدة عيشي لده وشاور علي قلبها وسيبي باب قلبك مفتوح
وانسي انسي الماضي باوجاعه وآلامه
انا محتاجك جمبي يا فريدة
ومحتاج تقضي معايا اكتر وقت
نقعد مع بعض أشبع منك ومن ريحتك
انكسفت عشق وتوردت وجنتيها
تنحنح وسيم احم…
الظاهر اني عزول رخم اسيبكم أنا
واروح اطمن علي الفندق وانااااام
سلام يا عصافير الحب
نظرت عشق الي البحر وقالت يلا
يا خالد عشان ترتاح والصبح بدرى هكون عندك ومش تفطر من غيري
تنهد خالد قائلا يلا ياعشق خالد
ونظر الي وسيم يلا يا هادم اللاذات
قهقق وسيم وذهب كلا الي بيته يحمل
كل قلبا منهما ألم يدارية
فعشق تعشق خالد حد الجنون ولا تستوعب كل ما مر طوال اليوم
تحدثت مع نفسها أن هذا حلم تحلم به
وان خالد بن يتركها كما تركها رواد
أما خالد فقد كان سعيد فرحان بقرب
عشق منه وانها اصبحت معه ليل نهار
وأنها ستكون ام واب لابناءة بعد وفاته
وأنها ستحافظ عليهم
فهو يعرف أنها تعشقه لولا ما حدث
بالماضي واجبارها علي الزواج
من ذالك السالم فتذكر
بكاءها له بالهاتف النقال عندما
تحدث معها بعد سفره للعمل بتركيا
كشيف بأحد المطاعم ،،فلاش،،
ارجع يا خالد ارجوك محتجاك جمبي
عسل خاطرى أرجع أنا مش عارفه
اتعامل مع عمي وولاده أنا تعبت
خالد … أهدى يا قلب خالد أنا هرجع إن شاء الله تعالى علي أول الشهر الجاي
وكتب كتبنا والدخلة هيبقوا في يوم واحد أنا هرن علي محمد أقوله
عايزك تكوني قوية عن كدا
يا قلب خالد ومش تستسلمي لهم
اقفلي شقتكم وروحي عند ماما هدى
عشق
.. مش راضين اني امشي وعمي حابسني بالبيت وانا بكل….وانقطع الكلام فأخذ
عمها منها السماعة وتكلم لخالد قائلا ….انت بقا اللي غاويها وشاغل دماغها
أنا بنبه عليك ابعد
عنها احسن لك انت بعيد بس ….
خالد ..بس أية أنا بحبها وهنزل اكتب كتابي عليها وأنا وعشق مقري فاتحتنا من قبل موت رواد
والفاتحة في عرفنا كتب كتاب
عم عشق …امك وابوك قصاد عشق
هاج خالد.. انت متقدرش تعمل حاجة
يوم متفكر تمد ايدك علي عشق أو أبويا وأمي أنا وقتها مش هعمل حساب لحد
ترك عم عشق الهاتف مفتوح وانهال
عليها بالضرب وهي تصرخ وصل صراخها الي خالد
الذي تألم ونزلت دموعه علي عشق
نازل وهعمل المستحيل ياعشق قلبي
أما وسيم اول ما وصل شقتة شعر
بالوحدة فهو يتعتبر خالد اخ له من عرفه وجاء بفكره صورة عشق
وهي تشاور علي قلبها وتقول
إن بداخله خالد فقط ولا احد
سواه تمني أن يكون مكان خالد
وان يفوز بكل هذا
الحب الكائن بين قلبيهما قائلا لنفسه
فوق يا وسيم دى عشق صاحبك
مش مسموح لك حتي تفكر فيها
ولو حتي بخيالك
اتمني لهم السعاده من كل قلبي
خاصة لخالد اللي المرض قضي علية
استمرت الأيام وتوالت الي انقنعت عشق خالد للخضوع للعملية
ولكنها فوجئت به أنه سوف يقوم بعمل العملية خارج مصر بألمانيا
وان وسيم سوف يرفقه في سفره
فكانت تهتم بشؤون الفندق بجانب وجودها معه هو فريحة
وقامت بالاتصال على فريدة طلبت منها
إن تاتي لقضاء يوم معهم
وافقت فريدة واحضرت رنا معها أيضا
وتجمعوا جميعا في حلقة علي البحر
وطلب خالد منهم أن يجلس مع
رنا دقائق علي أنفراد
لبت رنا طلبة وقامت معه فتحدث هو
رنا انت بتفكرني بعشق وهي في سنك
وعشان كدا عارف انك قوية
انا يا رنا هروح ألمانيا وهخضع لعملية
كبيرة محتاجك جمب عشق وفريدة
لو جرا لي حاجة كوني دايما جمب
عشق الصغيرة أو فريدة الصغيرة
دول هما حياتي
وانت عندى زي فريدة
ردت رنا وهي تهدهد على كف يده
إن شاء الله هترجع بألف سلامة
لنا كنا وهتشوف خالد الصغير ياعمو
نظر لها روااااد رواد الصغير يارنا
واخذها بين أحضانه وهدهد عليها
نظر إليهم يلا يا رنا اصلهم هيكلونا
بعيونهم ودول كلهم أيدهم تقيلة مش
بيرحموا سعدت رنا بحض خالد الذي
شعرت به بالأمان فاباها لم يأخذها
باحضانه ولامرة ودائما يقسوا
عليها لولا تدخل عشق
جلس خالد ورنا معهم وطلب خالد
جلوس عشق بجانبه
للتحدث في أمر هام
امتثلت عشق لطلب خالد وجلست بجواره مازحة

اية يا سي وسيم بزيداك عاد كل هبابة
تنادم علية
انت كنك عاوز بوي يجتلني عاد
صوح عشجانتك بس كيف ما انت واعي
عيونهم كلاتهم راح يكلونا
ضحك خالد …. عمرى ما أشبع منك واصل يا عشج وسيم
تعالي عاوزك بعد اذنكم هتمشي
شويا مع عشق يا جماعة
ساروا الإثنين علي البحر
حتي وصلوا الي الصخرة التي كانت جلست عليها عشق اول يوم أتت به
نظرت إلي خالد قالت …..خير يا خالد
أمسك خالد يدها …فنظرت الية حازت أن تسحب يدها لكن خالد اصر علي أن تفضل يدها بداخل احضان يده
اجلسها بجانبه قائلا
عارف انك مش بتحبي حد يمس
ايدك ولا يلمسك بس
سامحيني أنا بحاول أشبع منك
ومحتاج ايدك في أيدي يفضل
فيها عبيرك وريحتك يا فريدة
مش عايزك تغيبي عن عيني
مش مصدق انك وافقتي
انك تعيشي هنا معايا خايف
يكون حلم وافوقخ منه مش
القاكي محتاجك محتاج حضنك
محتاج احط رأسي علي صدرك وأبكي
كان نفسي نعوض مع بعض
سنين عمرنا اللي راحت
كانت عشق تنظر إليه والدموع تجري
علي وجنتيها
أمسك خالد وجنتيها ومسح دموعها
باصبعية مش عاوز اشوف دموع
في عيونك تاني
انت لازم تضحكي وتفرحي وتعيشي
حياتك أنا عساف. الصبح للعملية
وسايب لك توكيل عام بحق الإدارة لكل
حاجة أنا بملوكها
وصيتك ولادى يا عشق خالد
وضعت عشق يديها علي يديه
الموجودان علي وجنتيها قائلة
متقلش كدا تاني انت هترجع يا
خالد وهتربي ولادك وتعيش وسطنا
عشان خاطرى قاوم
لازم ترجعلي أنا من غيرك أموت
نظر خالد الي شفاها وانقض عليها
في قبلة حميمية كي يروي
بها عطش سنين مرت وان يقتنص
منها جزء من حق ليس له
أحست عشق بشده حبها له
وارتمت بين احضانة باكية
مش من حقنا كدا غلط كدا حرام
لية يا خالد لية
هدهد خالد علي ظهرها هششششش
اهدي يا قلب خالد
سامحيني بس كنت محتاج حضنك
واحس بيكي لازم تطلقي ياعشق
خلي المستشار القانوني للفندق
يرفع قضية طلاق
لازم سواء عشت أو….قطعت عشق كلمته بوضع اصابعها علي شفاته
مش تكررها هترجع هارجع
لقلبي انت اماني وحياتي
توعدني يا وسيمي انك ترجع
وانا هعمل كل اللي انت عاوزه
اخذها بين أحضانه وهمس لها
بحبك بعشقك بجنون

ظلوا هكذا ولم يشعروا بالوقت
الي أن رن هاتف خالد وما كان
غير وسيم صديقه
قامت عشق من احضانه وهي تلوم
نفسها كيف لها أن تتمادي معه
الي هذا الحد هي مههما أن كان
ست متزوجة اي نعم غير راضية
عن تلك الزيجة
لكن لايصح فهي تخاف الله
فاقت علي كلام خالد ….
تصدق أن اسم هادم اللذات ومفرق
الجماعات لائق عليك
اقفل يا اخويا هروح أنا وعشق
نجيبة اقفل
نظر خالد إليها ومد لها يده
خجلت عشق ووضعت يدها بيده
تعالي يا عشق خالد عامل لكي مفاجأة
هتعجبك أوي يلا بينا
عشق …. مفاجأة أية
خالد…. متبقاش مفاجأة يا عشق خالد

🌟🌟
ركب خالد وعشق السيارة وانطلق
بهاالي مطار الغردقة وظل واقف
الي أن رن هاتف خالد… انت فين
اوك دقيقة اكون قدامك أنا قدام
المطار أنا وفريدة
داخل المطار وقفت عشق لا تعرف
شئ وارادت أن تعلم منه
في اية يا خالد نظر لها خالد بفرحة
وأشار لها
نظرت إلي ما أشار
وتحركات بخطوة سريعة نحوه
ارتما رواد بأحضان أمه
رواد….كدا يا ست ماما تخليني اجي
مع اخوكي الرخم ده وشاور علي
محمد قهقه خالد وأخذ رواد باحضانه
وقبل رأسه خالد …. عندك حق يا
ابني طول عمرة رخم سلمت عشق
علي محمد وهدى بحفاوى
همس خالد هنقل لرواد المدرسة هنا
وهدى هتفضل معاكي لحد ما أرجع
فرحت عشق ونظرت له
ربي ما يحرمني منك أمن خالد
علي كلامها ووضعوا الحقائب بالسيارة
وتوجهوا الي سكن عشق ف الشالية الذي تقيم به واسع وانقضي الليل فقد
جاء محمد للسفر مع صديق عمره
وتفاجات عشق بذلك وذهبت معهم عشق وفريدة الي المطار
وسلمت علي الجميع ومضي
خالد وأثناء سيره
ندهت عشق عليه بلهفة خااااالد
جرى عليه وجرت علية
واتمت بين أحضانه تبكي
محمد ميصحش يا خالد الناس
تقول أية رفع خالد عيونه الباكية
قبل رأسها وهي بين أحضانه
عشق..استودعتك الله اللذي
لا تضيع ودائعه 

يتبع …

لقراءة السابع  : اضغط هنا

                                                         لقراءة  باقي فصول الرواية : اضغط هنا

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية ندم عاشق الفصل الثامن عشر 18 بقلم سلمى عماد
  2. رواية قلوب مفتوره الفصل الثاني 2 بقلم سلمى عماد
  3. رواية قلوب مفتوره الفصل الأول 1 بقلم سلمى عماد
  4. رواية قلوب مفتوره الفصل الثالث 3 بقلم سلمى عماد
  5. رواية قلوب مفتوره الفصل الرابع 4 بقلم سلمى عماد
  6. رواية اخوات زوجتي الفصل الخامس عشر 15 بقلم مني عبدالعزيز
  7. رواية ندم عاشق الفصل الأول 1 بقلم سلمى عماد

التعليقات

اترك رد