التخطي إلى المحتوى

.مر يومان..

بالقصر..

..عائشه..

قلبها كاد ان يتوقف من شده قلقها على ابنتها..

يومان لا تعلم عنها اى شئ..

لم يسعفها عقلها للتفكير مرتين..

وبخطوات شبه راكضه..اتجهت نحو جناح السلطانه الأم..

بدموع منهمره حدثت الحرس..

عائشه:عايزه اقابل السلطانه بمسأله حياه او موت..

خبط الحرس الباب وخطى لداخل الغرفه بعدما اذن له وتحدث بحترام شديد..

الحرس:مولاتى..عائشه خانو رئيسه الطباخين تريد مقابلتك بأمر هام..

جوهرة:بأمر..أذن لها بالدخول..

بلهفه..خطت عائشه للداخل واقتربت من السلطانه وقفت امامها مباشره وتحدثت ببكاء حاد..

عائشه:مولاتى..اعتذر لازعاج جلالتك..

جوهره:بقلق..خير يا خانو..ليه بتبكى..

عائشه:ابنتى سلطانه..بكت بنحيب اكبر..صغيرتى فيروز..

هبت جوهره واقفه واقتربت منها وتحدثت بهدوء وعيون التمعت بالدموع لشده تأثرها..

جوهره:اهدئى عائشه..واخبرينى ما بها صغيرتك؟!!..

عائشه:برجاء..طالبه الامان من جلالتك علشان اقدر احكى..

جوهره: عائشه..لا تقلقى..فقد اخبرينى..

اخذت عائشه نفس عميق وقصت لها ما فعلته ابنتها وصديقتها وان ابنتها الان بين يدى السلطان بقصر الجبل..

لتشهق السلطانه بعنف واضعه يدها على فمها وتحدثت بزهول..امان ربى امان..فيروز بنت شقيه..ضحكت بقوه..

فنظرت لها عائشه بستغراب..فتحدثت هى من بين ضحكاتها..

استطاعت صغيرتك الوصول للسلطان..

فى حين أميرات لم يستطيعو فعلها..ضحكت بفرحه عارمه..ابنى حملها بين يديه وذهب بها لقصر الجبل لانها خطفت أنفاسه..نظرت لعائشه واكملت بتاكيد..

ان لم تنال اعجابه لكان قطع رأسها فى الحال..

وضعت يدها على قلبها واكملت بتمنى..وقريبا ستخطف قلبه..

رفعت عينها للسماء..اللهم احفاد عن قريب يا الله..

عائشه:بزهول مقارب للجنون..جلالتك توافقى ان بنتى تكون ام احفادك؟؟؟!!..

جوهره:ببتسامه حنونه..عائشه..انا لم ارتكب خطأ السلطانات من قبلى..لن احارب من أختارها بنى..انا فقط اريده سعيد بحياته مع من اختارها قلبه..

تنهدت بصوت مسموع..ابنى رجلا مميز..لم يكن كسلطان قبله..اذا عشق قلبه..يكتفى بمن عشقها وحدها..

نظرت لعائشه..وانا لن امنعه اذا عشق ابنتك..

ربطت على كتفها..اطمئنى عائشه..غياب ابنى هذا يعنى ان ابنتك بخير حال..

بفرحه عارمه تبكى لها العين ابتسمت عائشه ونظرت للسلطانه وتحدث بمتنان..

عائشه:انا عاجزه عن الشكر لجلالتك مولاتى..

كلام جلالتك طمن قلبى عليها..

نهت حديثها وأستأذنت بالانصراف بعدما شكرتها مرات ومرات..

جلست جوهره على اقرب مقعد وحدثت نفسها بفرحه طفوليه..

جوهره:قريبا سأصبح عندى احفاد اولاد وبنات..

غافله عن اذن احدى الخادمات تستمع لما قال بتمعن حتى تخبره لاحدهم بالحرف..

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

..بقصر الجبل..

..اتفاق سلطانى..

يومان فيروز برفقه السلطان سليم..

يومان من اجمل الأيام بنظرها..

بجناح سرى صغير..داخل جناح السلطان..

تقيم به فيروز..كنز سليم كمان لقبها هو..

أخفاها عن عيون الجميع..

واذا خرجت..تكون برفقته هو فقط..

لعلمه انه محاط بالكثير من الاخطار..

والأكثر يريدون بستمانه ان يكونو زوجات وحريم بل وجوارى السلطان..

ليصلو لهذا اللقب مستعدون لكافه شئ حتى القتل..

لذا هو لا يؤمن لأحد عليها غيره..

ذهابا وايابا تدور داخل الجناح وتحدث نفسها بشوقا جارف..

فيروز:ياااااه..امتى بقى الساعه تيجى 9..

ايه دا الوقت كأنه وقف مش عايز يمشى..

ركضت نحو المرأه تنظر لطلتها..

دارت حول نفسها اكثر من مره وهمست بقلق وقلب ينتفض..

كل مره كنت بخرج من هنا بالكاب..

لكن انهارده مش هنخرج بره الجناح..

هطلع من غير الكاب..عضت شفاتيها بخجل..

يا ترى هيقول ايه لما يشوف قميصه عليا..

عبست بملامحها ونظرت للكم الهائل من الفساتين المعلقه داخل الجناح وتحدثت ببكاء مصتنع..

كان نفسى واحد فيكم يجى مقاسى..عااااا..السلطان هيقول عليا دبدوبه..نظرت لانعكاس صورتها بالمرأه وهمست بخجل..

كل ما افتكر ان فستان التمثال اتقطع عليا وانا لابساه قدام جلاله السلطان ابقى عايزه اعيط..ابتسمت بهيام..

ولا اتفاق السلطان..اااه وحلاوه السلطان..هييييح وبوسه السلطان..يااااانهارى..نظرت للفراغ بشرود حين تذكرت اول حديث لها مع السلطان..

..فلاش بااااااااااااك..

بزهول وعدم تصديق..

ينظر لها سليم..

وبصعوبه..يستعيد انفاسه بسبب قبلتها التى اذابت جليد قلبه وجعلته يحترق شوقا لتقبيلها مرات ومرات اكثر..

لكن؟؟!!..جملتها جعلته يتصدم وتتسع عيناه بتفاجئ..

ببطئ..ابتعد عنها ووقف امامها واضعا كلتا يده خلف ظهره..وتنحنح لايجاد صوته وتحدث بهدوء مريب..

سليم:احححم..انتى قولتى ايه؟!!..

ابتلعت ريقها بصعوبه وهمست بخوفا ظاهر على ملامحها الشاحبه للغايه..

فيروز:بتقطع..ب ب بعتذر..لجلالتك انا..احححم..انا امرأه حره؟؟؟!!..

قطع حديثها هو فجأه بعلو صوته..

سليم:كنتى حره..اقترب بوجهه منها..قبل ما تغلطى غلطه عمرك و تدخلى برجلك جناحى..ابتسم بتساع..

انتى دلوقتى..رفع وجهها بأصابعه جعلها تنظر له..

بعيون ناعسه نظرت له نظره بريئه..بهيام اكمل هو..

بقيتى أسرتى..ملك يمينى..اعمل فيكى كل ما اشتهى..

توردت وجناتيها بشده..رمشت بعيونها اكثر من مره و بخجل شديد همست..

فيروز:مولاى..جلالتك معروف عنك عدلك وحكمتك..

خفضت عيونها باحراج وخجل..انا بعترف انى غلطانه..واستحق العقاب..ابتلعت غصه مريره واكملت برجاء..وانا راضيه باى عقاب الا انى اكون جاريه او من حريم السلطان..

سليم:بستغراب..ايه السبب؟؟!!..

اخذت فيروز نفس عميق وتحدثت بعيون تلتمع بالدمع..

فيروز:طول عمرى بدعى ربنا يرزقنى الزوج الصالح..

علشان البس فستان وابقى عروسه ليه لوحده وهو كمان يبقى ليا لوحدى..نظرت له بهيام..لكن لو بقيت ملك يمينك هكون لجلالتك لوحدك..تحولت نظرتها لاخرى غاضبه واكملت بأسف.. لكن جلالتك مش هتكون ليا لوحدى..

عبست بملامحها..ولا هلبس الفستان اللى بحلم بيه..

باعجاب واضح نظر لها سليم وبعبث تحدث..

سليم:امممم..افهم من كده انك بتتشرطى على السلطان..

فيروز:بنفى..ابدا..ابدا يا مولاى..

اقترب منها اكثر وتحدث بتعقل..

سليم:ببتسامه اكثر من رائعه..فيروز..اسمعينى..

انتى دلوقتى تحليلى..

تأملها بعيون تشتعل برغبه حارقه..لأنك بقيتى من حريمى بالفعل..

اقترب اكثر ولف يده حول خصرها قربها لصدره..

يعنى ليا كل الحق فيكى..مال على أذنها وهمس بتأكيد..

بس مش السلطان سليم اللى يجبر امرأه..

جزت فيروز على اسنانها بغيظ وهمست بسرها..

فيروز:..لا انت سلطان تجبرنى عادى..

ابتعد هو عنها..وسار لاقرب كرسيى وجلس عليه وتحدث بجديه..

هتفق معاكى اتفاق..نظرت فيروز له بهتمام..

صمت هو قليلا وبحماس تحدث..

كل يوم الساعه 9 هتحكيلى حكايه..وانا هسألك سؤال..

اشار عليها واكمل بأمر..واى ان كان السؤال انتى مجبره تجاوبى عليه من غير كدب او نفاق..

ابتسم بخبث..لو حكايتك معجبتنيش او جوابتى اجابه مش مقنعه هعقبك بطريقتى الخاصه جدا..

ثانيا..ممنوع تثقى فى اى مخلوق..مهما كان درجه القرابه بنكم..

ثالثا..هنبدا الاتفاق بعد يومين تكونى فوقتى من الخوف والاغماء اللى تعرضى ليه..

اقترب منها ولف يده حول خصرها مره اخرى وسار بها تجاه احدى الاركان وفتح صندوق كبير وتحدث بأمر..

انزلى..نظرت له بعدم فهم..اكمل هو ببتسامه..دا سلم بيودى على جناح سرى هتفضلى فيه..نظرت له بتسائل..

فملس هو على وجناتيها بحنان..دا امان ليكى فى الوقت الحالى..

اغمض عينه بعنف واكمل بأسف..انا محاط بالأعداء ولو اتعرف انى اخيرا اختليت بأمرأه من حريمى هيحاولو بكافه الطرق يغتالوها..

همت فيروز بالحديث..لكن صوت انشقاق بفستانها جعلها تشهق بعنف واسرعت بوضع كلتا يدها على صدرها تخفيه بخجل شديد..

ابتلع سليم ريقه بصعوبه..وتعرق جبينه بشده وبتوتر ملحوظ تحدث..

قولتلك انتى مختلفه عن التمثال..

فيروز:بعفويه..ايوه فعلا انا لبست الفستان بصعوبه لان التمثال صغنن عنى..

كالمغيب عيناه تتفحصها..بل تتفرسها وبدون وعى همس..

سليم:تجننى..انتى تجننى..

انتبهت لنظرته فخفضت وجهها سريعا و همست بسرها..

فيروز:يانهارى..ايه اللى قولته دا..وايه بصته اللى هتقطع باقى الفستان دى..

بصعوبه..ابتعد بنظره عنها وتحدث بجديه مصتنعه..

انزلى الجناح فى ملابس كتير..

.نظر لها بأسف..بس كلهم مقاس التمثال..

فيروز:بعبوس..يعنى كلهم هيتقطعو عليا؟؟..

نظر لها بنفاذ صبر واتجه نحو ثيابه هو واحضر منها اكثر من قميص طويل وكاب من الفراء واعطاهم لها وتحدث بهدوئه المعتاد..

سليم:البسى من دول على ما أمورهم يجهزولك ملابس مقاسك..اشار على الكاب..ولو خرجنا بره الجناح البسى الكاب مؤقتا..

فيروز:بفرحه طفوليه..هنخرج نروح فين؟؟..

سليم:ببتسامه حانيه..هفرجك على القصر واطلعك الجبل تشوفى جمال الطبيعه..

ابتسمت هى ابتسامه أطاحت بعقله وبرقه همست..

فيروز:شكرا جلاله السلطان..نظرت لعيناه..سليم..

..نهايه الفلاش بااااااااااك..

فاقت من شرودها حين أستمعت لصوته ينادى عليها كعادته..

سليم:بلهفه..فيروز..اطلعى..

فيروز:بفرحه عارمه..اخيرا الساعه جت 9..علت صوتها قليلا..

امرك مولاى..

بسرعه البرق..كانت ركضت على الدرج حتى وصلت ليده الممدوده لها..

بأصابع كالثلج..وضعت يدها داخل يده..

ليشعرو برعشه قويه اصابتهما معا..واصبحت قلوبهم تنبض كالطبول..

وبلحظه..كان رفعها لداخل حضنه وحملها من خصرها اخرجها من الصندوق..

تعلقت هى برقبته واضعه جبهتها على جبهته تتنفس بعنف انفاسها تلفح بشرته تجعله بعالم اخر..

وكالمغيبه همست..

سليم..

ببطئ أنزلها ونظر لعيونها بعمق وهمس ببتسامه عابثه..

سليم:قولتى ايه؟!..

فيروز:بخجل..احححم..مولاى..

ضغط سليم على خصرها بقليل من العنف وتحدث بجديه مصتنعه..

سليم:جاهزتى حكايه..

بستحياء حركت راسها بالايجاب..

لصقها به اكثر وبعد شعرها عن عيونها باطراف اصابعه واكمل بخبث..ومستعده لسؤالى..

دفنت وجهها بصدره وحركت راسها بالايجاب ايضا..

مال هو بوجهه وهمس بأذنها بأمر..

تعالى احكيلى واحنا بناكل..

سار بها تجاه الطعام وهى داخل حضنه..

انتظرت هى حتى جلس وهمت بالجلوس لكن يده التى أشارت لها ان تتوقف جعلتها تعتدل مره اخرى واقفه امامه..

لم يكن انتبه لقميصه عليها..

وحين لمحه..بعيون مزهوله ينظر لجمالها الاخاذ بقميصه الحرير الاسود الكبير جدا يصل لاسفل ركبتيها بفتحه صدر واسعه تظهر جمال عنقها المرمرى جعلتها كتله من الانوثه والاغراء..

وبلحظه..كان مد يده وجذبها عليه اجلسها على قدميه وهمس بأذنها بانفاس لاهثه..

احكى..لثم كتفها برقه..يا فيروز..

فيروز:بجسد ينتفض..هحكيلك عن البنت اللى كان نفسها تشوف السلطان او حتى تلمحه من بعيد..

رفعت يدها وملست على وجنتيه..ودلوقتى هى جوه حضنه..

سليم:بجمود مصتنع يخفى به انهيار جميع حصونه..احكى..

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

..بقصر اخر..

الاميره قمر الزمان..25سنه..بنت عم السلطان سليم..تعشقه منذ نعوما اظافرها وتنتظر اليوم التى تصبح فيه زوجته..

تود بستماته ان تتخلص من لقب اميره وتصبح سلطانه..

بجنون..تصرخ بعلو صوتها..

هى ميييييييين..اقتربت من الخادمه وصفعتها بعنف..

انطقى اسمها ايييييييييه اللى عرفت توصل لجناح السلطان

بعد كل السنين دى..

الخادمه:برعب..فيروز..اسمها فيروز يا مولاتى..

قمر:بنت ميييييين الكلبه دى..

الخادمه:بنت رئيسه الطباخين يا مولاتى..

اقتربت منها قمر وقبضت على رقبتها بعنف وتحدثت بوعيد..

قمر:عارفه لو بتكدبى عليا هعمل فيكى اييييييه..

الخادمه:بفزع..اقسم لك يا مولاتى انا سامعه والدتها بودنى وهى بتقول للسلطانه الام ان فيروز بنتها دخلت جناح السلطان ووقفت مكان تمثال السلطانه زمن..والسلطانه الام قالتلها ان السلطان اكتشفها وهى عجبته فمموتهاش وخدها قصر الجبل..وكلنا شوفنا السلطان وهو شايلها وخارج بيها من القصر..

دفعتها قمر بعنف..لتسقط وتصتدم بالارض بقوه..

وبصراخ شديد تحدثت..

قمر:عاااااااااااا..بقى انا موت اختى علشان اتجوز سليم واستنيت اكتر من 5سنين بعد موتها على امل انه اول ما يطلب يتجوز تانى يتجوزنى انا وفى الاخر يختلى ببنت خدااااااامه..عااااااااا..تكسر كل ما تطوله يدها وبأصرار ووعيد اكملت..هموتها..مش هتكون اغلى من اختى اللى حقنتها بمرض قاتل..همووووووووتك يا فيروووووز..

نظرت للخادمه وتحدثت بأمر..

تعرفيلى مين اقرب واحده للكلبه دى وتجبهالى..

الخادمه:بجسد ينتفض من شده رعبها..صحبتها اللى ضحت علشانها ووقفت مكان التمثال اسمها..

ابتلعت ريقها بصعوبه..خديجه؟

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية و قبل أن تبصر عيناكِ الفصل الرابع عشر 14 بقلم مريم محمد
  2. رواية و قبل أن تبصر عيناكِ الفصل الثالث عشر 13 بقلم مريم محمد
  3. رواية عشق بين نيران الزهار الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم سعاد محمد سلامة
  4. رواية ندم عاشق الفصل الثامن عشر 18 بقلم سلمى عماد
  5. رواية قلوب مفتوره الفصل الثاني 2 بقلم سلمى عماد
  6. رواية قلوب مفتوره الفصل الأول 1 بقلم سلمى عماد
  7. رواية قلوب مفتوره الفصل الثالث 3 بقلم سلمى عماد

التعليقات

اترك رد