التخطي إلى المحتوى

 رواية  من تزوجني ليسرق اعضائي الفصل الرابع بقلم مريم محمود

سلمي : انا حااااامللل!!!

محمد وقف مصدوم شوية ودخل الاوضة منغير اي كلمة.

سلمي: احسنن احسننن.

محمد دخل اوضته وهو مش مستوعب لسه ؟ حامل ؟ ازاي؟ هفرط ف حته مني ف بطنها؟ دا ابني!!! اعمل ايه بس يارب انا كدا هموووت همووووووت.

سلمي اتعشت ونامت وحاسة بالاطمئنان أنها اخيرا حققت هدفها ومطمنة ع نفسها راحت تفطر لقت محمد ف المطبخ وباين عليه الإرهاق الشديد والتعب يعيني شكله منمش النهاردة ههه.

محمد دخل اوضته وقعد يرتب الكلام اللي هيقوله للريس بتاعه.

ترن ترن.

الريس: الو يمحمد فيه حاجه؟

محمد: االو ي ي ريس…

الريس: ايه مالك صوتك مهزوز ليه متخضنيش عمليه بنتي هتتعمل زي ما هي صح؟

محمد: للاسف ي ريس مراتي حامل.

الريس: ايه حااامل ازاااااي احنا مش متفقين ازاي تسمح لنفسك انك تعمل كدا؟ مكنتش عارف انك مستهتر للدرجه دي .

محمد: اهو اللي حصل بقي ي ريس انا معرفش عملت كدا ازاي!

الريس: نعم يروح امك متعرفش مليش فيه عملية بنتي هتتعمل بنتي عايزة قلب وتعبانه وراقدة ف المستشفي ولو متعملتش انا هقتلك ع طول مش فاضي اعذبك. وقفل السكة.

محمد قعد محتار يعمل ايه؟ حامل ؟ يووووووه انا من امتي عندي ضمير لا لا دا عشان ابني انا مش ضمير …اعمل ايه….

بعد شوية.

ترن ترن

محمد : الو يريس ؟

الريس: بص انا هديلك مهلة يومين تفكر كدا وتهدي اوكيه ورجالتي محاوطاك انت والسنيورة بتاعتك من كل حته. وقفل السكة.

محمد قعد يعيط ومش عارف يعمل ايه.

اما سلمي فهي مش قلقانه خااالص.

محمد كان قليل الحيلة جامد عدوا اليومين وهو عاجز لغايت ما لقي ف يوم من الايام حد بيخبط عليهم جامد

سلمي : ايوة ايوة مين؟

محمد: لا متفتحيش!!!

بس فات الاوان سلمي فتحت الباب دخلوا رجالة عندهم عضلات وكبار ضربوا محمد جامد وغزو بالسكينه ف الآخر كان ميت لا محالة .

سلمي: محمااااااادد.

ضربوا سلمي ع وشها اغمي عليها (مش عارفه ايه الرقة دي 🙂).

بعد كدا الجيران سمعوا الصريخ دخلوا شافوا المنظر اتصلوا بالاسعاف بسرعة..

راحوا المستشفي والمستشفي اتعرفت ع هويتهم واتصلوا بأهلهم ام محمد جات وفؤاد وام سلمي جم.

محمد دخل عمليه أما سلمي هي عدت ع خير .

الام سلمي : الحمدلله.

ام محمد: طب وابني فين؟

الدكتور: ف العملية ادعيله لانه اضرب ضرب مبرح اوي واتغز بالسكينه.

ام محمد: يلااااااهوي مين اللي عمل فيك كدا يبني دا ميعرفش يأذي نملة والله !!

سلمي فاقت امها جريت الف سلامة عليكي يحبيتي .

سلمي ببرود: الله يسلمك.

فؤاد : الف سلامه يعروسة .

سلمي بقرف : الله يسلمك.

ام محمد : ايه اللي حصل يبنتي ومين اللي عمل فيكوا كدا؟!

سلمي : لما محمد بيه يقوم بالسلامه هقولك يخالتو .

بعد ساعات خلصت عملية محمد .

ام محمد : ايه ي دكتور ابني هيفوق امتي؟

الدكتور : البقاء لله

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية سيف الليل الفصل الأول 1 بقلم ميرا ابوالخير.
  2. رواية سيف الليل الفصل الثاني 2 بقلم ميرا ابوالخير.
  3. رواية سيف الليل الفصل الثالث 3 بقلم ميرا ابوالخير.
  4. رواية سيف الليل الفصل الرابع 4 بقلم ميرا ابوالخير.
  5. رواية سيف الليل الفصل الخامس 5 بقلم ميرا ابوالخير.
  6. رواية سيف الليل الفصل السادس والأخير 6 بقلم ميرا ابوالخير.
  7. رواية الشلة الهبله الفصل الثاني 2 بقلم حبيبة أحمد

التعليقات

اترك رد