التخطي إلى المحتوى

رواية احببته بالخطأ الفصل السادس 6 بقلم دهب مبروك

 ٦|

_ليث بصدمه… اطلقك!!

_داليدا بصوت عالي… اها تطلقني.. مفيش داعي بقاا للجوازه دي.. انا عرفت انت متجوزني ليه… مشتريني بقلوسك فتطلقني… يـ إما هرفع قضيه خلع وهخلعك يليث

_ليث… بصلها ده بعينك انك تطلقي مني يداليدا.. في احلامك بس… ها وسبها ودخل الفيله وطلع علي اوضته

_داليدا… رجعت قعدت مكانها وضمت نفسها وفضلت عيط

_ليث… طلع البلكونه بتاعت اوضته وبيبص علي داليدا اللي قاعد بتعيط وبيتكلم… انا اسف بس انا بجد مش عايز اطلقك… ده انا حتي منزلتش الشغل علشانك.. علشان افضل جمبك لتعملي حاجه في نفسك… انا مش عارف ليه انا بقت بخاف علي حد اوووي كداا… بس انا بجد مش عايزك تبعدي… خلتي في حس للفيله حبيت الفيله بوجودك انتي يداليدا ودخل من البلكونه وراح مسك كتاب كان بيقرأ في وفتحوه وطلع صوره منه والورقه اللي داليدا كانت كتبها وبصلهم وابتسم وفي نفسه… مش عارف ليه عملتلك صوره وحطط في كتابي المفضل ليه… بقت ليث تاني من ساعه ما انتي دخلتي حياتي رغم انك دخلتيها بطريقه مش مرتبه ولا كانت في الحسبان اصلاً

_________________________♡

_داليدا… قامت من مكانها بعد عياط كتير وجت تدخل اوضتها افتكرت انها نقلت لاوضه ليث فدخلت الاوضه وقعدت فيها لانها مش حابه تشوف ليث

___________________________♡

_عداا اسبوع وليث تقريبا مشفش في داليدا… لان داليدا دايما بتتهرب منه وفي يوم ليث كان في شغله فطلعت الاوضه ونقلت حجتها تحت في اوضتها… ودايما داليدا بتكون في اوضتها مش بتخرج فـ ليث سابها علي راحتها…

_مي لسه مختفيه…. واهلها بيدور عليها مش لقينها

_تسنيم… ماشيه في خطها وهتسبت ان ليث ابوا اللي كان في بطنها اللي هو حاليا بقاا عندوه ٣ سنين

________________________♡

_ليث… راجع من الشغل…سعديه

سعديه… نعم يبه

_ليث…حطري الاكل هنا واندهي داليدا من اوضتها

سعديه… مش بتخرج من اوضتها الا للضروه

_ليث… خلاص انا هتصرف حضري العشا عبقال ما اغير وانزل

_سعديه… حاضر يبه

_ليث… طلع اوضته وغير لهدومي بيتي ونزل لداليدا..

_ليث… بيخبط علي الباب

_داليدا… اتفضلي يداده

_ليث….دخل…ده انا مش الداده

_داليدا… ليث… اي جابك اوصتي

_ليث… مش كفايه كداا انا سبتك علي راحتك.. وحشتيني اقصد وحشتني عيطك وممرمطه اللي كنتي بتمرمطهالي

_داليدا.. غضب عنها ضحكت وودت وشها الناحيه التانيه وفي نفسه…. والله ده انتي يسطا اللي واحشناااااي

_ليث….يعني ضحكتي.. احمم عايزه اتعشا معاكي ينفع يعني وانسي اللي فات وتعالي نبدأ من جديد

_داليدا….فكرت شويه وبعدين قالت…يلا نتعشا سواا الاول بعدين نشوف

_ليث… اشطا يلا بينا

_واعدوا علي السفره وبدأوه ياكلو

_ليث… سرحان وفي نفسه.. حفيقي انتي واحشتيني يداليدا… واحشتني اووووي كمان يمفتريه اسبوع بتتهربي مني

_داليدا… في نفسه انا وافقت علشان ابصلك ملامحك واحشتني.. انت كليث واحشتني اوووي … مش عارفه ليه انت بقيت بتوحشني بس اكيد علشان متعوده عليك في يومي

قاطع كل ده دخول اربع اشخاص من باب الفيله

_ليث المعلقه وقعت من ايدوه من كتر الصدمه

_داليدا.. مستغربه مين دول واستغربت من رد فعل ليث

_ليث.. قام وقف وقرب منهم وحط ايدوه في جيبوه وبصلهم ببرود…

_ الاب… اي يا ابني موحشتش واي المقابله دي

_الام… واحشتني يليث

_ريتاج… ليثو اسفه

_أحمد… مكنش هنا اصلا عينوه كانت علي داليدا اللي واقفه بعيد

_ليث.. بيبص لاحمد ومستيه يقول كلمه فبصلوه وركز هو بيبص فين فقرب منه وادالوه بالبوكس في وشه

الكل بصدمه…. ليث

_داليدا… جريت علي ليث وقرب منه.. وبصتلوه

_أحمد… في ايه ايه اللي هببتوه ده

_ليث.. قرب داليدا منوه وبقت فحضنوه علشان تبقاا تبص علي مراتي كويس

الاربعه في صوت واحد…. مراتك

_داليدا…غضب عنها ضحكت علي منظرهم الاربعه

_ليث… بصلها وهي اتخرست بعديها بصه ليث رعبتها

الاب… انا عارف انك زعلان مننا جامد اوووي لاننا مسألنش عليك ولا كنا مهتمين بيك بس

الام… بس انا كنت بموت يليث في ٥ شهور دول وقولتلهم ميقولكش حاجه علشان انا عارفه انك مش هتستحمل

ريتاج…. ماما كانت مريضه كانسر يليث وكانت مخبيه علينا كلنا وانا اكتشفت بصدمه من تحليل وعملت عمليه وخفت وبقت كويسه

_أحمد… ممكن تكون شايفنا وحشين بس ماما اللي قالت محدش يقولوا واحنا مردناش نزعلاها علشان نفسيتها كنت هتصل في يوم واطمن عليك بس كان باين علينا اوووي الحاله اللي احنا فيه وانت عارف لسانها فالت مننا ازاي.. عارف اني لازم كنت تعرف علشان ده امك زي ما هي امنا بس غضب عننا خبينا عنك وكان لازم نبين لك انك وحشين

_ليث… بعد ايدوه عن داليدا وبيبصلهم بصدمه.. ازاي كان مفكره انهم واحشين وطلع طنوا وحش ازاي بيفكر انهم نسيوا واعتبروا مات وهما مخبين عليها علشان حالتوه النفسيه وعلشان الزعل غلط عليه علشان هوو مريض قلب.. فجأه وبدون مقدمات دمعه نزلت من عينوه وقرب من مامتوه وحضنها جامد وقال اسف يماما اني كنت بفكر فيكم تفكير وحش وانكم نسيتوا واعتبروني مت

وفضلوا يحضنوا في بعض ويسلموا علي بعض وليث اصر انهم هيباتوا معها كام يوم…

وقعدوا اتعشوا كلهم سواا وصوت ضحكتهم اللي مالينه دافا

داليدا… بتبصلهم ومبتسمه وفي نفسها كان نفسي عيلتي تكون كدااا

الام… بس كدااا تتجوز من ورانا.. بس زين ما اخترت يابني مرات ادب واخلاق وجمال ربنا يخليكم لبعض عايزه خفيد بقاا

_ليث… بيبص لداليدا… سمعتي يداليدا ماما عايزه خفيد

_داليدا.. وشها بقاا احمر وفضلت تاكل بسرعه

وكلهم بصولها وضحكوا…

_ريتاج.. يجماعه متكسفوهاش بقاا الله..

الاب… ليث تعال نتكلم في المكتب شويه

_ليث…حاضر يبابا

وراحوا علي المكتب

_الاب… اي حكايه جوازك انت وداليدا

_ليث.. هحكيلك يبابا

_داليدا.. كانت طالعه تجيب حاجه من اوضه ليث فسمعت الاب وهو بيقول كداا فا استنت تسمع

_ليث بدأ يتكلم… بحزن وحكي كل حاجه حصلت وازاي اتجوز داليدا…

_داليدا… دموعها نزل شلال ومشيت ببطء علي اوضه ليث

_ريتاج… كانت طالعه تشوف داليدا اتخرجت ليه فلمحتها وصوت شهقات عيطها باين، فقرب عليها ومسكت ايديها ودخلت بيها علي اوضه ليث

_ريتاج….بصتلها وداليدا بصت لريتاج وقربت منها وحضنتها وفضلت تعيط

_ريتاج… ممكن تهدي شويه.. وانت ليه كداا

_داليدا.. هحكيلك كل حاجه.. وبدات تحكيلها ازاي اتجوزت ليث وطل حاجه وان اعلها بيعملوها بقسوه

_ريتاج…انا مش عارفه ارد اقول اي.. بس انت بتحبي ليث… ليث اي بالنسبالك

_داليدا… بحس معها بامان بكون مطمنه وانا معاه.. مش بخاف بكون قويه وانا معاه بحس ان اقدر اواجه العالم كلوو.. شخص لطيف دخل حياتي بطريقه وحشه بس احلي حاجه حصلتلي لحد دلوقتي هو تقريباً عوض ربنا ليا… لو ده طريق للحب او اني اقع في حبوه او يمكن حبيتوه… بيوحشني… بكون فرحانه وانا معايا بحب اشوفه دايما… انا كداا يبقاا بحب ليث.. اقولك علي سر

_ريتاج بابتسامه.. قولي

_داليدا… انا بحب ليث

_ليث… واقف علي الباب وسمع كل حاجه اصلاً لانوه سمع شهقات عياطها فرح يشوف اي فلقها بتتكلم مع ريتاج فسمع كل حاجه

_ليث… بيبص لداليدا… احمممم وانا تقريباً بقت بحبك او هتوقعيني في حبك يداليدا

داليدا بصدمه…. لييييييث!!

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية و قبل أن تبصر عيناكِ الفصل الرابع عشر 14 بقلم مريم محمد
  2. رواية و قبل أن تبصر عيناكِ الفصل الثالث عشر 13 بقلم مريم محمد
  3. رواية عشق بين نيران الزهار الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم سعاد محمد سلامة
  4. رواية ندم عاشق الفصل الثامن عشر 18 بقلم سلمى عماد
  5. رواية قلوب مفتوره الفصل الثاني 2 بقلم سلمى عماد
  6. رواية قلوب مفتوره الفصل الأول 1 بقلم سلمى عماد
  7. رواية قلوب مفتوره الفصل الثالث 3 بقلم سلمى عماد

التعليقات

اترك رد