التخطي إلى المحتوى

   رواية القضية الملعونة الفصل الثالث  بقلم دودا حوده

عبدالرحمن سمع الكلام ورمي الموبيل من ايدو وبعدها خد الفون وطلع الشقه بس مش قادر يتكلم

امل مالك ياعبدالرحمن

عبدالرحمن ابدا مافيش حاجه البنات نايمين

امل ايوه ومش هينفع تصحيهم كلها شويه وهيقوموا عالشان المدرسه

عبدالرحمن تمام فيه حاجه عايزه اقولك عليها

امل سمعاك

عبدالرحمن انا هجيب بودي جارد ليكي انتي. البنات

امل هههههههههههه اي ده من امتي

عبدالرحمن مافيش كان جايلي جريمه قتل لاطفال وبصراحه مش عارف ليه خوفت عالبنات

امل يا ساتر يارب ومسكتوا القاتل

عبدالرحمن ايوه الحمد لله بس معلش الفتره دي هوديكي واجيبك لحد ما اشوف شركه أمن كويسه واجبلك بودي جارد

امل تمام يا حبيبي

ونام وصحي ودا البنات عالمدرسه وطلع المستشفي يطمن علي محمود وبسنت

الدكتور والله بسنت كويسه بس محمود في العنايه المركزه اديلو الإصابات كانت جامده ربنا معاه دخل لبسنت

لقاه عندها والد طارق اول ما شاف الظابط

ابو طارق طيب تمام المهم انتي اطمنت عليكي عايزه حاجه

بسنت لا شكرا

عبدالرحمن ازيك يا بسنت عامله ايه

بسنت الحمد لله تمام

عبدالرحمن هو كان هنا بيعمل اي مش ده محمد العزبي

بسنت ايوه كان بيطمن عليا

عبدالرحمن اه اه بيطمن وانتي عامله اي

بسنت كويسه

عبدالرحمن مش انتي قولتي أن ابنه برضه اللي عمل كده

بسنت اه بس بصراحه عالشان مظلمش حد انا مش متاكده

عبدالرحمن نعم يعني اي مش متاكده

بسنت الدنيا كانت ظلمه وانا بصراحه بسبب خناقه الصبح كنت فاكره ان هو

عبدالرحمن ومش قولتي انو كلمك وقالك خلي ينفعك

بسنت لا مقولتش كده

عبدالرحمن والسلسله بتاعتك اللي لقناها معاه

بسنت وقعت مني في الجامعه ساعت الخناقه

عبدالرحمن اه والجرح اللي في رقبتك دي

ده جرح من قبل الحادثه

عبدالرحمن تمام الكشف الطبي هيعرف امتي

بسنت بعياط انا اختي اتخطفت ومش هترجع الا لو غيرت اقوالي وانا هعمل كده

عبدالرحمن ليه مافيش حكومه في البلد وازاي اتخطفت دخلت ام بسنت لو سمحت يا حضرت الظابط بنتي متعرفش حاجه وطارق معملش حاجه ومعندناش كلام غير ده

عبدالرحمن محمود راح بسبب بنتك وبنتك حصلها عاها والتانيه اتخطفت وانتي مصممه تقولي معملش حاجه

عالعموم براحتك وقولي اللي انتي عايزه بس طارق مش هيخرج منها وغيري كلامك برحتك

بسنت بعياط والله محمود ده حبيبي بس خايفه علي اختي

عبدالرحمن اعملي محضر واختك هترجع

الام بسنت اسكتي بقي حضرت الظابط بنتي متعرفش حاجه ومش طارق وكلمنا خلص

عبدالرحمن مهي مش سيبا منا ممكن أثبت أن بنتك متفقه معاه طارق عالشان يعملوا كده في محمود وتبقي وحده مخطوفه ووحده محبوسه

الام بعياط انت معندكش بنات بابني حبس طارق مش هيشفي محمود

عبدالرحمن لو ابنك هترضي عليه كده وفي الاخر خطيبته تغير كلامها وأخرجوا يعمل كده تاني

طارق هيتحبس وبنتك هترجع اعملي محضر وشوفي هيحصل اي

الام لا بنتي هتقول أن مش طارق وكانت غلطانه

عبدالرحمن برحتك

خرج لقاه ام محمود عامله تعيط

أم محمود والنبي يا ابني هو الولد ده هيخرج

عبدالرحمن لا مش هيحصل والله وحق ابنك هيرجع

وبكره تشوفي

ويجي مكتب محمد العزبي انا بعتمد علي رجاله ورق مش عارفين تخطفوا عيلتين من مدرسه

وكيل أعماله والله عليهم حراسه مشدده بس هيحصل والله في النادي في اي حته يومين وهيكونو عندك هنا

محمد العزبي وطارق في العنايه المركزه لازم يكون مش هينفع يفوق

وكيل أعماله اعتبروا حصل يا باشا

عبدالرحمن في العربيه امل اتصلت بيه

امل وهي بتعيط انا مش لاقيه البنات

عبدالرحمن نعم ازاي

امل والله هما قالو نازلين عند جدتهم وفتحت ليهم الاسانسير وركبوا فيه وبعدها نزلت مش لقاتهم

عبدالرحمن وازاي تخليهم تنزليهم لوحدهم

امل دي مامتك في الدور اللي تحت قولت عادي يعني

عبدالرحمن عادي اقفلي اقفلي انا جاي

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية هذه حبيبتي أنا الفصل الثاني 2 - بقلم أحمد سمير حسن
  2. رواية هذه حبيبتي أنا الفصل الثالث 3 - بقلم أحمد سمير حسن
  3. رواية هذه حبيبتي أنا الفصل الرابع 4 - بقلم أحمد سمير حسن
  4. رواية هذه حبيبتي أنا الفصل الخامس 5 - بقلم أحمد سمير حسن
  5. رواية هذه حبيبتي أنا الفصل السادس 6 والأخير - بقلم أحمد سمير حسن
  6. رواية نور الادم الفصل الأول 1 بقلم مريم الكسار
  7. رواية نور الادم الفصل الثالث 3 بقلم مريم الكسار

التعليقات

اترك رد