التخطي إلى المحتوى

   رواية القضية الملعونة الفصل الثامن بقلم دودا حوده

عبدالرحمن فضل قاعد في عربيته منزلش لحد ما الدكتور وصل عند الفيلا وفضل مراقب الموقف من بعيد لحد ما شاف الدكتور ووكيل مكتب محمد داخلين اوضه صغيره جنب الفيلا

بعدها خرج وشايل اخت بسنت وطالع بيها الفيلا

محمد العزبي انتو جليبنها هنا ليه

الدكتور مينفعش تعقد في الاوضه دي لازم يتعلق ليها محاليل

عبدالرحمن لو جه دلوقتي مش هينفع يشوفها

وكيل مكتبه واي اللي هيطلعه فوق يا باشا وبعدين هيعرف مين دي منين

محمد العزبي اتفضلوا اطلعوا بيها علي فوق

والامن اتصل بمحمد العزبي فيه مقابله مع عبدالرحمن بيه

محمد العزبي ايوه دخلوا

ودخل عبدالرحمن

محمد العزبي موبيلك

عبدالرحمن نعم

محمد العزبي متخافش هيفضل مقفول احنا هنكشف ورقنا لبعض واعرف منين انك مش هتسجلي

عبدالرحمن تمام اتفضل

محمد العزبي ومعلش الأمن هيفتشك

عبدالرحمن هههههههههههه كمان

محمد العزبي زياده امان

عبدالرحمن ومالو فتشوا الأمن ومخدتش بالو أن في موبيل في الشراب

ودخلوا المكتب محمد العزبي المطلوب

عبدالرحمن هجيب من الاخر الولد اللي اغتصب مراتي ابنك يخرج

محمد العزبي ومالو بس العكس

عبدالرحمن مش فاهم

محمد العزبي ابني يخرج اسلمك اللي اغتصب مراتك

عبدالرحمن واي يضمنلي

محمد العزبي انت اللي جايلي مش انا اللي جيت كده كده ابني خارج منها

عبدالرحمن واي كمان

محمد العزبي بس مش عايز شوشره عايز الموضوع يخلص بسرعه فهوافق علي الديل اللي بينا

عبدالرحمن موافق

محمد العزبي فديو اللي جابك يتمسح

عبدالرحمن تمام اعتبروا حصل

محمد العزبي اتفقنا نتقابل بكره بعد النيابه

عبدالرحمن تمام سلام

وخرج من عندوا وكلم واحد عايز عينك تبقي علي فيلا محمد العزبي متغفلش لحظه

واتصل بسيد عايزك في البيت ضروري دلوقتي

سيد انا مش فاضي خليها بكره

عبدالرحمن لا ياريت دلوقتي في موضوع مهم

سيد اديني ساعه واكون عندك

وجالو تلفون من بسنت

بسنت الو

عبدالرحمن مين

بسنت انا بسنت بجد انا خايفه علي اختي وبجد كان غصب عني اني اعمل كده

عبدالرحمن وعايزه اي دلوقتي

انا مستعده اعمل اللي انت عايزه بس اختي ترجع سليمه

عبدالرحمن قبلني بكره في النيابه

بسنت تمام

روح البيت وبعدها شويه وجه سيد

عبدالرحمن اتفضل يا زميل عمري

سيد اهلا بس اي الطريقه دي

عبدالرحمن ابدا مش انت صاحب عمري اللي مليش غيرو

سيد اكيد طبعا

عبدالرحمن اتفضل

عبدالرحمن كنت عند محمد بتعمل اي

سيد محمد محمد مين

عبدالرحمن محمد العزبي

سيد ابدا انا مروحتش

عبدالرحمن اه يبقي هو كداب بقي

سيد ليه هو قالك اي

عبدالرحمن انت عارف ياصحبي ليه عملت كده

سيد انا معملتش حاجه ولو عايز تلبسني مصيبه انا مليش دعوه بيها يبقي بتحلم

عبدالرحمن تمام يبقي كلمنا بكره بقي في النيابه

سيد هو قالك اي طيب عرفني

عبدالرحمن انت عارف انو كلب وممكن يبيعك عالشان مصحله ابنه

سيد الفلوس ياصحبي

عبدالرحمن تخليك تغير مبدأك

سيد اعمل اي شي واحد الحق برضه

عبدالرحمن حق حق اي

امل دي كانت حب عمري واليوم اللي روحت عالشان اتقدم ليها عرفت انك روحت وخطبتها ووافقت وكان لازم اوجع قلبك في موقف صعب زي ما قلبي اتوجع زمان

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية وردتي الشائكة الفصل السابع عشر 17 بقلم ميار خالد
  2. رواية رسومات الموت الفصل الثاني 2 بقلم ولاء خالد
  3. رواية رسومات الموت الفصل الأول 1 بقلم ولاء خالد
  4. رواية رسومات الموت الفصل الثالث 3 بقلم ولاء خالد
  5. رواية رسومات الموت الفصل الرابع 4 بقلم ولاء خالد
  6. رواية النصيب الجميل الفصل الثاني 2 بقلم فاطمة سعيد
  7. رواية النصيب الجميل الفصل الأول 1 بقلم فاطمة سعيد

التعليقات

اترك رد