التخطي إلى المحتوى

      رواية جنة في قلب صعيدي الفصل الثالث بقلم يسرا محمد

الو :انت فين

….. انا ف البلد خير صوتك مالو ي صاحبي

….. تعبان اووي ي مازن

مازن : فيك ايه ي مروان جلجتني عليك انت فينك

مروان : انا ف القاهره

مازن : وانا مسافه السكه وهكون عنديك

مروان : ملوش لزوم انا هكون كويس

مازن : انا اكديه ولا اكديه لازمن اچي عشان اخليص كام حاچه إكده لزوم الماشروع الچديد

مروان : وانا مستنيك

مازن ومروان اصدقاء منذ الطفوله وجيران والديهم كانو بمثابه الاخوه ولكن فرقتهم الحياه عندما ظهرت طموح والد مروان بان يوسع عمله ويفتتح شركه استيراد وتصدير كبيره ف القاهره واكن بعد وفاه والد مروان تحمل هو مسئوليه كل شئ واكمل مجهود والده وزادت شهره الشركه واصبح م حيتان السوق ولاكن يسانده صديق عمره مازن فرق السن بينهم ليس بالكثير ولاكن دائما مروان يعتبر مازه اخيه الصغير وفي وقت الشده يعتبره الكبير ليكون سنده ف الحياه مروان ظل قدوه مازن حتي اصبح نسخه مصغره منه ولكن يختلفون في شدتهم ف مازن في بعض الاوقات يأخذ الحياه بسهوله ولاكن مروان دائما يأخذها ع محمل الجد

عوده مره اخري اللي صعيد مصر …

….إمنورانا ي بتي

جنه : ده نورك ي ماما الحجه

الحجه فريده : يارب تكون المندره عچبتك ي بتي والله هيا مش جد المجام لاكن ديه بس عجبال م يجهزواك الاوضه

جنه : لا ي ماما الحجه كتر خيرك انا هنا هكون مرتاحه اكتر عشان كمان اعرف اخلص شغلي براحتي ومحسش اني تقيله ع حد

الحجه فريده : باه ايه ديه ي بتي تجيله ايه ديه حديت ماسخ ديه لاكن انا معوزاش اكون بغصبك ع حاچه خليكي ع راحتك ي بتي المكان اهنيه كومان هيريحك

جنه : شكرا ي ماما الحجه

الحجه فريده : هفوتك دلوك ي بتي وهبعتلك ام عمار بالوكل

جنه : تسلميلي يارب ي ماما الحجه

خرجت الحجه فريده وظلت جنه جالسه لا تعلم ماذا يخبئ لها القدر ولكن كل ما تعلمه ان الله لا يفعل شئ الا اذا كان خيرا لها فسلمت امرها له ودعت ربها ان يجعل في خطاها الخير ظلت تبحث عن الحمام حتي وجدته بعد دقائق

جنه : يلهوااي الواحد عايز دش يفوقو م تعب المشوار والبهدله دي ده ايه ياختي ده عم عفروتو اللي بره ده شكلو كده مش هيجيبها لبر معايا وشكل المشروع كله هيضرب لا استحملي ي جنه المشروع ده اللي هيرجع يوقفك ع رجليكي مره تانيه مش هيكون اصعب م اللي شوفتيه ف حياتك ده ميجيش ذره م التعب اللي فات اجمدي

دخلت جنه لتنعم بحمام دافئ في جو الصعيد الهادي ولكنها لا تعلم انه هدوء ما قبل العاصفه عاصفه ستقلب كيانها .

عاد مازن لمنزله ولكن لا يوجد اي صوت او وجود لاي مخلوق فعلم مكان والدته المفضل فذهب الي المطبخ .

مازن : احم ي ام مازن

الحجه فريده : ايوا ي ولدي

مازن : فينو بوي ي حجه

الحجه فريده : جال رايح يطل ع العمال ي ولدي جال ان المهنديسه الچديده طلبت تبدء شغل م الصبح ولازم يكون هوا مچهز الناس اللي عتساعدها

مازن : وهيا مستعجله ع ايه ديه كانها عتخلص المشروع ف يومين هيا ناسيه انو المشروع ده ممكن ياخد منها شهور

الحجه فريده : هيا مغلطتش ي ولدي البنيه جايه ف شغل وعايزه تشوفو مجياش تيتفسيح اهنه

مازن : ماشي ي اما عايزك تچهازيلي هدومي عشان امسافر مصر ع الليل إكديه

الحجه فريده : باه ليه ي ولدي المشوار المفاجئ ديه

مازن :شغل ي اما المهم اني هروح اشوف ابوي فين عشان اعرفه اني مسافر بعد اذنك ي اما

الحجه فريده : اذنك امعاك ي ولدي ربنا يوجفلك ولاد الحلال ف طريجك يارب ويجعل الخير جدامك ديما

خرج مازن م باب المنزل ولكن استوقفه جسد نحيل خبط به

جنه : اااخ ي دماااغي ايه ده مش تحاسب ي بني ادم انت ايه ده دي بطن ولا خرسانه دي اعوذو بالله منك ايه د..

قطع كلامها عندما اسكت فمها بيده وتقدم خطوه للامام ف انكمش جسدها تلقائي من هيبته امامها

مازن : ايه ديه راديو واتفتح ي بت اكتمي يخربيت مطنك اديني فرصه اتكلام

فهزن برأسها خوفا ورهبه منه فأبعد يده عن فمها ورجع خطوتين اللي الخلف لكي يعطيها المساحه لتأخذ نفسها مره اخري

مازن :اولا انا اكيد مكانش جصدي اني اخبط فيكي انتي اللي ماشيه مش ع بعضك إكده وبتجري ومعتبصيش جدامك

جنه : يلهواااي فكرتني الحقني وحياه عياالك ي شيخ في جوه هناك حاجه بتعمل صوت وانا خوفت وطلعت اجري

مازن : حاض عيالي ايه ديه عيال مين دول اني معانديش عيال ومش متچوز من اصله

جنه : ي اخي انا مالي انا في ايه ولا ايه روح اجري شوف ايه هناك بيعمل اصوات كده

مازن : بت انتي متدوشنيش ع المسا ايه روح اچري ديه بتكلامي عيل ف الشارع اياك

: اظهرت سلاحها الضعيف ووجهته امام عينيه ويدها الاخري ع خصرها لتشوح بإصباعها الصغير

جنه : هيا مين دي اللي بت اااانت انت ازاي تكلمني كده اصلا انا البشمهندسه جنه ع اخر الزمن يتقالي بت انتي دانت ليلتك مش فايته

برقت عيناه من هذه الاقطه الشرسه الضعيفه فهيا بمجرد فتح فمها لا يستطيع اسكاتها

مازن : اني معاريفش امي كانت بتدعيلي ولا بتدعي عليا ديه خير ديه ياما الله يسامحك

جنه : انت بتقول ايه اوعا تكون بتشتم عارف لو بتشت…

مازن :شششش ارحميني انتي مين زجك علي ها جدامي خلينا نشوف ف ايه ف المندره خليني اغور من جدامك اعوذو بالله 😠

جنه ذهبت امامه وعندما دخلت المندره صرخت باعلي صوتها 

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية سيف الليل الفصل الأول 1 بقلم ميرا ابوالخير.
  2. رواية سيف الليل الفصل الثاني 2 بقلم ميرا ابوالخير.
  3. رواية سيف الليل الفصل الثالث 3 بقلم ميرا ابوالخير.
  4. رواية سيف الليل الفصل الرابع 4 بقلم ميرا ابوالخير.
  5. رواية سيف الليل الفصل الخامس 5 بقلم ميرا ابوالخير.
  6. رواية سيف الليل الفصل السادس والأخير 6 بقلم ميرا ابوالخير.
  7. رواية الشلة الهبله الفصل الثاني 2 بقلم حبيبة أحمد

التعليقات

اترك رد