التخطي إلى المحتوى

رواية عقاب خائنة كاملة بفلم نور الشامي

 الفصل الاول

في احد المدن الصعيديه تظهر فتاه وهي علي الفراش وترتدي ملابسها وبجانبها شاب عاري الصدر وبيده سيجارا فتحدثت الفتاه بتوتر : عمر انا خايفه جووي انت هتيجي تطلب يدي امتي من ابوي واخوي

نظر اليها الشاب بلا مبالاه وتحدث ببرود : هاجي بس مش دلوجتي لحد ما احاول اقنع ابوي

دهب بخوف : ولو موافجش هتسيبني انت عارف لو حد عرف بحاجه هيجتلوني يا عمر متسبنيش انا بحبك جوي ومجدرش اعيش من غيرك

عمر : مش هسيبك يا دهب متخافيش انا كمان بحبك ويلا جومي حضري نفسك علشان نمشي من اهنيه

دهب : حاضر

اما في مكان اهر وبالتحديد في احد البيوت الفخمه يظهر رجلا في الستينات من عمره يبدوا عليه الوقار وكانت تجلس بجانبه سيده في نفس عمره تقريبا او اصغر منه بسنتين او ثلاثة لا اكثر فتحدث هو بجديه : كيف اكده هو بجاله اكتر من سنتين متخرج من الكليه لازم يتجوز انا عايز اشوف احفادي

عزه : يا حج انت عارف ابنك مبيسمعش كلام حد هو مش عاوز يتجوز واتحايلت عليه علشان يتجوز بس مش موافج مش عارفا ليه بيتهيأله ان كل البنات مش محترمين

كامل بجديه : مليش دعوه واصل هو لازم يتجوز يا يختار بنت يتجوزها يا اما انا هختارله واحده من اهنيه

عزه : لما يجي هتحدت معاه واشوف هيجول اي

اما في مكان آخر وبالتحديد في احدي الدول الاوربيه ظهرت فتاه يبدوا علي ملامح وجهها الجديه والضيق فتحدثت مردفه

رزان بعصبيه : احجزيلي في اول طياره بسرعه لازم انزل مصر في اقرب وقت ممكن

السكرتيره : خير حضرتك في حاجه حصلت

رزان بقلق : عمي اتصل بيا وعايزني ضروري خايفه يكون تعبان بسرعه يلا احجزيلي علي اول طياره

اما في منزل كامل كان يجلس مع عزه دخل عليه عمر فتحدث بابتسامه : مساء الخير

كامل بضيق : هو انت محدش بيشوفك واصل غير بليل انت بتروح فين عاوز اعرف

عمر : في المكتب يا حج وكان عندي شغل

كامل بعصبيه : مكتب اي يا بشمهندس انا اتصلت هناك وجالولي انك مجيتش اصلا انهاردا

عزه بضيق : يا حج سيبه بس دلوجتي

كامل : بنت عمك هتيجي بكرا

عمر بعصبيه : ليه اي ال هيجيبها اما بكرها البنت دي

كامل بحده : وهتفضلوا تكرهوا بعض اكده لامتي دي بنت عمك لما تيجي عاملها كويس علشان تحبك شويا

عمر بضيق : ما انشالله عنها ما حبتني انت عاوز اي يا حج بالظبط جولي

كامل : لما تيجي هتعرف انا عاوز اي وانت مش ناوي تتجوز

عمر بنفاذ صبر : لا مش هتجوز مفيش واحده تستاهل تكون مرتي

عزه : يا عمر حرام عليك يا ابني اكده عايزين نشوف عيالك جبل ما نموت

عمر : بعيد الشر عنكم بس انا مش بفكر في الجواز لعد اذنكم انا طالع انام

في الصباح في منزل بسيط وبالتحديد في احدي الغرف الصغيره الموجوده ظهرت دهب وهي تبكي بصمت حتي لا يسمعها احد وتتحدث بهمس : يا ربي هيجتلوني اكده وعمر هيعمل اي لما يعرف اني حامل يا لهوووي ابوي واخوي هيجتلوني انا لازم اجول لعمر

ارتدت دهب ملابسها وذهبت من المنزل بعدما اخبرت والدتها ان صديقتها مريضه وستذهب لزيراتها كانت تسير في الشارع ودموعها تملئ عيونها وفجأه شعرت بدوار وكانت ستقع ولكن ظهر شخص ما وسندها فنظرت دهب ووجدت امامها فتاه رائعه الجمال ولكن يبدوا عليها انها غريبه فكانت ترتدي بنطلون جينز ضيق وتيشرت بدون اكمام وجاكيت عليه وتاركه شعرها علي حريته وبحوزتها شنطه سفر كبيره فتحدثت دهب بحزن : شكرا

رزان بابتسامه : انتي شكلك تعبانه تحبي نروح المستشفي

دهب بدوموع : لا انا كويسه هو حضرتك جايه اهنيه لمين

رزان : انا جايه هنا لعمي بس سوري علي سؤالي انتي بتعيطي ليه كدا

دهب وهي تحاول مسح دموعها : لا بس تعبانه شويا روحي لعمك بسرعه علشان مينفعش تمشي اكده بخلجاتك

رزان بعدم فهم : اممم اوك انا رزان ممكن اعرف اسمك

دهب : انا دهب

رزان بابتسامه : فرصه سعيده يا دهب بعد اذنك انا اتأخرت وانتي خلي بالك من نفسك وانتي ماشيه سلام

ذهب كلا منهم في طريقه حتي وصلت رزان الي منزل عمها وعندما رائوها الخدم رحبوا بها كثيرا

عزه بسعاده : حمد لله علي سلامتك يا حبيتي اتوحشناكي جووي

رزان وهي تحتضنها : وحشتيني اوووي يا طنط عامله اي وعمي عامل اي خوفني عليه اووي هو كويس

قاطعها صوت كامل وهو يتحدث بسعاده : مدام شوفتك ابجي كويس يا بنتي

رزان وهي تركض تجاهه وتضمه بقوه : عمي انت كويس خوفتني عليك اووي

عمر وهو ينزل من علي الدرج ويتحدث بضيق : ست الحسن والجمال وصلت

عزه بابتسامه : تعالي يا عمر سلم علي بنت عمك

التفتت رزان ونظرت اليه بضيق ثم تحدثت ببرود : ازيك

عمر بسخريه : كويس يا اختي الا انتي كنتي جايه من كباريه ولا اي

كامل بحده : عمر اتحدت كوبس معاها واحترمها

عمر بعصبيه : وهي ليه مش محترمه حد انتي اهنيه بنت اكبر عيله في الصعيد الكل بترعب لما بيسمع اسم عيله الشهاوي وانتي جايه اكده بمنظرك دا

رزان بغضب : ماله منظري يا استاذ انت شايفني جايلاك من غير هدوم وبعدين ما تحترم نفسك شويا

عمر بعصبيه شديده : اسمعي يا بت انتي لمي لسانك بدل اقسم بالله ما هتعرفي هعمل فيكي اي

رزان بحده : متقدرش تعمل حاجه

عمر بغضب : ما انتي ماشيه علي حل شعرك برا وجايه اهنيه تعملي فيها محترمه

وفجأه صفعه كامل علي وجهه بقوه ووووو

الثاني من هنا

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية جحيم الصعيد الفصل الرابع 4 بقلم اميرة اسامة
  2. رواية انتقام وعشق الفصل الخامس والعشرون 25 - بقلم اميرة محمود
  3. رواية مجنونة قلبي الفصل الأول 1 بقلم نور الشامي
  4. رواية مجنونة قلبي الفصل الثالث عشر 13 بقلم نور الشامي
  5. رواية مجنونة قلبي الفصل الرابع عشر 14 بقلم نور الشامي
  6. رواية مجنونة قلبي الفصل السادس عشر 16 بقلم نور الشامي
  7. رواية مجنونة قلبي الفصل السابع عشر 17 بقلم نور الشامي

التعليقات

اترك رد