التخطي إلى المحتوى

   رواية عشقت مصاص دماء الفصل الثالث بقلم محمد عاطف عمران

بعد ما قفل عبدلله مع مليكه بعد ما وصل الي الشركه عبدلله ركن العربيه و نزل هو و وفاء و بعدين طلعو الي المكتب وبعد خمس ساعة من وقت العمل الامن و الكاميرات لقو جيش من المتحولين جي علي الشركه و البيوت الي جنب الشركه الامن و الموظفين الي كانو علي الكاميرات جريو علي عبدلله

موظف من الموظفين :الحقنا يا باشا جيش من المتحولين بيهجمو علي الشركه و الشوارع الي جنبنا 

عبدلله بصدمه :يعني ايه روحو بسرعه اقفلو مداخل ومخارج الشركه

الموظف :بلغت الامن بس احنا لازم ننزل البدرون عشان منضمنش هيقفلو المداخل والمخارج كلها ولا 

عبدلله :طب يلا بينا بسرعه

 نزلو الي البدرون

عبدلله اتصل بمدير الامن

عبدلله :الوو الحقنا يا موسي⇓

( موسي شغال مدير الامن و هو صاحب عبدلله من زمان و هو في نفس عمر عبدلله )

موسي :في ايه

عبدلله :انا في الشركه بتاعتي الي انتا عرفه و في مجموعه من المتحولين هجمو علينا

موسي :ازاي يعني ده كانو شويه و اتقتلو هحاول اتصرف انتو فين بظبط

عبدلله : اتحركو بسرعه عشان هما معرفش حد منهم دخل ولا لا  و احنا في البدرون

موسي :متقلقش اديني مراقب الكاميرات او اللي شافهم

عبدلله ادا التلفون لموظف من الي كانو علي الباب

الموظف :الوو يا باشا

موسي :قولي يبني هما عددهم كتير ولا ايه

الموظف :يعني ممكن عدد 200 او اكتر

موسي : تمام اديني عبدلله

عبدلله :ايه يا موسي

موسي :مش هينفع نجيلك عشان احنا عددنا 30 بس فا هتحتاج قوات كتير احنا لازم نسيب البلد ددي عشان نهجم احنا و القوات مراه وحده ولازم ابلغ الاخبار عشان هنحتاج طيارات هلكوبتر

عبدلله :ماشي بس متغبش عشان معانا ناس كتير

موسي :متقلقش سلام

عبدلله :سلام

 موسي اتصل بالاخبار موظف من الاخبار

الموظف :الوو يا باشا

موسي :اديني المدير

الموظف :تمام

المدير :الوو في اي يا باشا

موسي بص عايز الاخبار دلوقتي تنشر ان في البلد بتاعتنا في متحولين اكتر من 200 هجمو علي اكبر شركة بلاستيك ويمدو بالهم كويس

————————————–

عند مليكه كانت في بيت نور قعده قلقانه علي ابوها و امها بعد وقت ظهر خبر في التلفزيون علي متحولين اقتحمو اكبر شركة بلاستيك صاحب الشركة عبدلله المنشاوي

مليكه بعياط نازل من عنيها :قلتلو ان حلمي هيتحقق

نور :اهدي اكيد هيلحقوهم

مليكه :لا

نور باستغراب : يعني ايه لا

مليكه بصراخ :يعني لا هيموتو

نور بعياط علي صحبة عمرها :اهدي يا حببتي انشاء الله هيعيشو

مليكه :انا حظرتهم مسمعوش كلامي وفكروني بتوهم

نور :ابوكي هو ابويا و امك هيا امي يا حببتي وهيبقو بخير

مليكه حضنتها وانهارت من العياط

نور :معلش يا حببتي 

بعد وقت نور قالت

نور :اتصلي كدا بعمو عبدلله

مليكه :استني صح

وبعدين مليكه اتصلت ب عبدلله ابوها

مليكه :الوو يا بابا

عبدلله :اي يا بنتي

مليكه :صدقت الي قولتهولك

عبدلله :اه يابنتي شكل الحلم كلو هيتحقق ادعيلنا وخلي بالك من نفسك كويس ومتخرجيش مهما حصل

مليكه :لا يا بابا انتو هتعيشو انشاء الله

عبدلله بصراخ بالم و وجع :المتحولين وصلو قدام الشركه ومحوطينها كلها و فاضل شويه و يفتحو باب الشركه وهيوصلو البدرون انا و امك هنموت هنموت

مليكه بصوت واطي :هاجيييييي ………

وبعدين الاتصال اتقطع خالص مليكه قعده تحاول ترن عليهم الاثنين و مفيش فيده

عند عبدلله قعد علي الارض قال

عبدلله بصوت مخنوق :مليكه مش هتقتد ساكته مليكه هتيجي مليكه هتتأذي  

•••••••••••••••••••••••••••••••••••

عند مليكه كانت بتجهز نفسها ان هيا هتروح ل ابوها و امها نور بعياط قالت

نور : انتي هتروحي فين 

مليكه :ريحه لبابا و ماما 

نور :مش هسيبيك تموتي نفسك

مليكه :ازاي 

نور: يعني مش هتروحي في حته

مليكه: انتي بتقولي ايه

نور: الي بقولو عشان انا مش هسيبيك تموتي او تتعرضي للخطر

مليكه: هروح

نور: لا 

مليكه: قامت قالتلها محدش هيقدر يمنعني انا هروح ولو فيها موتي

نور بعياط علي صديقة عمرها : هتموتي 

——————————————–

عند عبدلله كانو قعدين علي الارض و فجاه لقو باب البدرون حد بيحاول يكسرو واصوات كتير

عبدالله الموظفين: ششششش محدش يعمل صوت واستخبو ف الدولاب واي حته

وفاء بعياط: مش هتحرك غير معاك

عبدالله: بنتك هتبقا محتاجاكي بسرعه روحي

وفاء بعياط هستيري: مش هتحرك

لسا بيكملو كلامهم الباب اتكسر اتصدمو من عددهم

عبدالله زق وفاء: بسرعه اجري

وفاء لسا هتجري جري عليها متحول وعضها والتانييه هجمو علي عبدالله باقي المتحولين عرفو يوصلو ل معظم الموظفين 

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

            ♡هنا بقا تبدا رحلة عناية مليكه♡

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

 عند مليكه نزلة من بيت نور وركبت العربيه بتاعتها 

و توجهت لشركه باباها في الطريق هيا و ركبه العربيه 

مليكه بعياط لنفسها: 

انا زوتها اوي مع نور معلش يا نور بس لو في امل 1٪ ان انا انقذ بابا وماما لازم مستسلمش  بس لازم اكلمها اطمنها عشان دي مش صحبتي دي اختي وبعدين اتصلت مليكه ب نور بس نور ماردتش 

مليكه: انشاء الله لما اطمن علي بابا و ماما هروح اصالحها

••••••••••••••••••••••••••••••

عند نور كانت قعده علي الارض بتعيط قالت لنفسها 

سيبتيني ومشيتي انا بس قولتلك متروحيش مش عشاني ده عشان انتي متتأذيش يا مليكه انتي مش صحبتي ده انتي النفس اللي بتنفسو انتي لو حصلك حاجه انا هروح فيها يا مليكه ربنا يستر و متتأذيش يارب طمني عليها واحميها انا ماليش غيرها مش قادره اتخيل اني ممكن افقدك بعد 15سنه يااارب مليش غيرك يااااااااااااااااااب خليك جنبها 

هل مليكه هتوصل للشركه ❤️.

هل باقي الموظفين هيعرفو يخرجو?❤️.

مليكه هتعرف ان باباها ومامتها ماتو؟ ♥

هل مليكه هتتأذي؟ 

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية تزوجتها كاملة بقلم مريم سمير
  2. رواية تزوجتها الفصل الثاني 2 بقلم مريم سمير
  3. رواية ملكي أنا الفصل الأول 1 بقلم ملك وائل
  4. رواية صعيدي ولكن عقيم الفصل الأول 1 بقلم سمسمة سيد
  5. رواية ملكي أنا الفصل الثاني 2 بقلم ملك وائل
  6. رواية ملكي أنا الفصل الثالث 3 بقلم ملك وائل
  7. رواية المغامرة المجنونة الفصل الثاني 2 بقلم حنين عادل

التعليقات

اترك رد