التخطي إلى المحتوى

   رواية عشقت مصاص دماء الفصل الثاني بقلم محمد عاطف عمران

مليكه و هيا مستغربه بتكلم نفسها :هو في ايه ماما كانت زعلانه لي و بابا زعق لي انا لازم اعرف وبعدين مليكه فاقت من تفكرها : انا هخش اغير و انام

وفاء :ماشي يا حببتي

وبعدين مليكه دخلت الي الاوضه بتاعتها و غيرت ملابسها لبست بجامه خفيفه مريحه و ذهبت الي السرير و رمت نفسها الي السرير وبعدين بدات في النوم بس بعد ما نامت حلمت بحلم مفظع

—————————–الحلم——————————

حلمت ان ابوها و امها كانو ريحين الشركه و اشتغلو يوم و التاني لاكن الثالث بدا في ان عبدلله و وفاء كانو ريحين الشركه و بعد انتهاء العمل عبدلله ساق العربيه و جنبو وفاء و في الطريق الي البيت  وبعدين لقو الكوتش بتاع العرابيه فرقع وبعدين عبدلله حاول انو يهدي العرابيه و قدر يهديها في حته مقطوعا و كلها اشجار و بعدين نزل عبدلله عشان يغير الكوتش و فتح شنطت العرابيه و بعدين خرج الكوتش الجديد و بعدين لقا وفاء نزلت عشان الجو كان وحش في العرابيه و بعدين عبدلله غير الكوتش وبعدين لقو اشخلص كتير متحولين بتجري عليهم

☠ جري عبدلله منهم وركب العرابيه و حاول ياخد وفاء بس ملحقش عشان وفاء كانت بعيده شويا عشان كان في حنفيه علي الطريق وهيا راحت عشان تملي المايه و بعدين هجم عليها المصاصين الدماء

وفاء :بصراخ الحقني يا عبدلله 

عبدلله نفسو ان هو يساعدها بس مصاصين الدماء هجمو علي العرابيه مصاصين دماء كتير

وفاء :صراخ مالم اوي الحق وبعدين سكتت وبعدين عبدلله اتاكد انهوم كلوها عشان كان في دم كتير

عبدلله بالم اوي :وفاااااااااء

وبعدين عبدلله مسح دموعو و دور العرابيه مش راديه تدور فضل يدورها لحد اما ضارت عبدلله ساق بسرعه جنونيه عشان مصاصين الدماء كانو في كل حتا وساق بسرعه حتا عشان مصاصين الدماء تموت بس ساق و خرج من المنطقه دي بس كان في مصاص دماء علي السقف بتاع العرابيه 

عبدلله لقا ايد فيها دم مسكه في وشو وبعدين عبدلله خبط في شجره عشان هو كان سايق بسرعه جنونيه و بعد ما خبط مصاص الدماء حاول انو يفتح باب العربيه بس مقدرش فضل يلف حولين العربيه و لقا ان ازاز العربيه فضلو  شويه و يتكسر

فضل مصاص الدماء يكسر في الازاز و كسرو و كلو عبدلله ☹

——————————

فاقت مليكه من النوم بصراخ بابا ماماااااا وهيا عرفه ان اي حاجه هيا بتحلم بيها بتحصل

 جريو عبدلله و وفاء علي مليكه?

عبدلله و وفاء :في اي يا مليكه

مليكه :حلمت بحلم وحش اوي اوي

عبدلله :استغفري بالله يا بنتي

مليكه :استغفر الله العظم بسم الله الرحمان الراحيم

عبدلله :تعالي يا حببتي افطري معانا

مليكه :هتشطف و اجي

عبدلله :ماشي

قامت مليكه الي الحمام وبعد ماخلصت راحت عشان تصلي وبعد انتها۽ الصلي غيرت ملابسها و راحت علي السفره لقت ابوها متعصب

مليكه :مالك يا بابا

عبدلله بحزن :مفيش حاجه وبعدين قام مشي علي شغله

مليكه :تكلم نفسها هو في ايه بابا قلب وشو لي

هو انبارح بردو كان متعصب اكيد هعرف

مليكه :ماما انا همشي عند صحبتي نور في البيت بتعها 

وفاء :ماشي يا حببتي

وبعدين ذهبت مليكه الي نور في البيت بتعها

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

عند نور كانت قعده في البيت و لقت مليكه بتخبط علي الباب ذهبت نور عشان تفتح الباب لقت مليكه و دخلو في الاريكة 

نور :ماليك في ايه

مليكه :مش عرفه في ايه بين بابا و ماما 

نور :هيكون في اي مش فهما

مليكه :امبارك لما روحت لقيت بابا متعصب سٲلتو في اي زعقلي و قالي مفيش حاجه و انهردا قالي تعالي افطري معانا وبعدين خرجت لقيتو متعصب و سٲلتو في ايه قالي مفيش حاجه بصوت حزين

نور :و ابوكي كان في اوضتك لي

مليكه :عشان انا حلمت حلم وحش اوي اوي و صرخت

نور :طب قوليلي هو اي

مليكه :مينفعش اقولو عشان ميتحققش

نور :بطلي الحورات دي بقا

مليكه طيب انا كنت نيمه و حلمت انا بابا و ماما كانو كانو بيروحو الشركه اليوم الاول عده و الثاني بس الثالث لا

نور :ازاي

مليكه :اليوم الثالث كانو ريحين علي الشركه و بعد ما خلصو الشغل كانو رجعين بس الكوتش بتاع العربيه فرقع وبعدين بابا نزل وغيرو بس ماما نزلت عشان تمله الماء و لقو مصاصين دماء بيجرو عليهم

وبابا جري و دخل جوا العربيه و ماما المصاصين الدماء كلوها و بابا شاف دم ماما

نور :يع 

مليكه :يع ايه انا اساسا لما بحلم بحلم بيتحقق

نور :يا مليكه متفكريش في الحاجة دي

مليكه :مش عرفه بقا

نور :هقوم اعمل غدا

مليكه :لا عشان انا همشي واللهي حاسه اني هنام علي نفسي

نور :لا هتتغدي معايا و نامي عندي

مليكه :ماشي

عملو بيتزا وبعدين قعدو عشان يكلو بعد انتهاء الاكل

راحت مليكه عشان تكلم باباها عشان تقولو انها هتفضل مع نور اتصلت

مليكه :الو يا بابا

عبدلله :اي يا حببتي

مليكه :ممكن ابات مع نور انهارده

عبدلله :تمام بس انا و امك هنروح بكره الشركه

مليكه بصدمه :لا والنبي يا بابا مترحوش الشركه بكره انا حلمي هيتحقق

عبدلله :متخفيش يا حببتي بس في مشاكل في الشغل و لازم انا و امك نروح

مليكه :خلاص خلي بالكو من نفسكو و لو حصل اي حاجه اتصل بيا

عبدلله :تمام يا حببتي روحي نامي

مليكه :تمام يلا سلام

عبدلله :سلام

وبعدين قفلت مليكه مع عبدلله و نامت و حلمت نفس الحلم و قامت مفزوعه و صحبتها جريت عليها

نور :في ايه مالك

مليكه بحزن:ميه ميه

نور :ثانيه

وبعدين جابت نور ميه و ادتها ل مليكه

مليكه :حلمت نفس الحلم

نور :ازاي يعني

مليكه :حلمت نفس الحلم بتاع المتحولين

نور :اه متشغليش نفسك

مليكه :بابا و ماما هيحصلهم حاجه و هوريكي

بعد وقت عبدلله اتصل ب مليكه

عبدلله :صباح الخير يا حببتي

مليكه :صباح النور رحتو

عبدلله :اه في الطريق

مليكه :لما توصلو كلموني

عبدلله :تمام سلام

مليكه :سلام

هل الحلم هيتحقق❤️.

هل عبدلله و وفاء هيموتو☹

هل فعلا المتحولين هيوصلو للمدينه?

هل موجودين المتحولين دول فعلط!

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية ندم عاشق الفصل الثامن عشر 18 بقلم سلمى عماد
  2. رواية قلوب مفتوره الفصل الثاني 2 بقلم سلمى عماد
  3. رواية قلوب مفتوره الفصل الأول 1 بقلم سلمى عماد
  4. رواية قلوب مفتوره الفصل الثالث 3 بقلم سلمى عماد
  5. رواية قلوب مفتوره الفصل الرابع 4 بقلم سلمى عماد
  6. رواية اخوات زوجتي الفصل الخامس عشر 15 بقلم مني عبدالعزيز
  7. رواية ندم عاشق الفصل الأول 1 بقلم سلمى عماد

التعليقات

اترك رد