التخطي إلى المحتوى

   رواية انا من احببته الفصل الثاني بقلم آيات

وقفنا لمه صلاح شال هايدي وطلع الاوضا

… هايدي… نزلني يابن ساميه

صلاح بعصبيه رمها عل ارض

اااااه مش تحسب اي بقاا لزمتها النمرا الي عملتها تحت دي

صلاح  هو بيقرب منها…  انت كنتي عيزه يحضنك 

وانت مالك 

بت متجننيش انتي اي

طب خلاص متزعقش ليطقالك عرق

صلاح  ب ثقاء

اوعي تفكري اني ف يوم هبصلك او افكر فيكي انتي قاال من كده ياهايدي

هايدي جواها نار عل ضعف وعل حزن

بس خبت كل ده ووقفت ب كل ثقه

وقالت… وانت مين قالك اصلان اني ممكن ابصلك انا عمري مفكر فيك بس بلاش انت تقع..

صلاح اتعصب ورزع الباب وراء وراح قاعد في الجنينه صلاح ف سرو

لا يا هايدي انا وقعت من زمان من زمان وانا بحبك بس انتي متستهليش الحب ده 

…………

هايدي راحت وقفت ف البلكونه

فجه جاه  شخص وقف جنبها وقل…

مش نويه تقوليلو الحقيقه بقاا…

هايدي بصيت عل اشخص بحزن وقالت…

مينفعش قاول الحاجه مش عيزه قلبو يوجعو ولا يحس ب الذنب

مش هقدر اشوفو ضعيف مش هستحمل مش بعد كل ده اشوفو تعبان حته لو مش بيحبني انا رضيه انا عرفه انو عمرو محبني.. 

ادهم..  بس هو ميستهلش الحب  ده

..  مش ب ايدي يا ادهم انت اكتر واحد  عارف  صلاح بنزبالي

ادهم…  انتي كده بتاذي نفسك من غير اي ثمن

انا مش مستنيه اي ثمن غير اني اشوفك مبسوط مش عايزه من الدنيا غير اني اشوفك مبسوط حتى لو انا مش معا

 ادهم طيب على الاقل عرفيه الحقيقه عرفيه ان انت عملت كل حاجه عشانو

قلت لك ما اقدرش المهم سيبك من الموضوع ده عملت اي فالي  اتفقنا عليه

ادهم كله تمام ما تشغليش نفسك انت في حاجه خلي بالك من نفسك

………

عند صلاح.. لسه اعد لوحده فجاه جاءت بنت قاعده جنب

. مالك يا صلاح شكلك نسيت اللي هي عملتيه فيك زمان  شكلك  دلوقتي بتحن

صلاح بعصبيه لا ما نسيتش و عمرى ما هنسى انهيا  كانت السبب في بعدك عني هي كانت سبب في بعدك عن السنين اللي فاتت دي كلها بس خلاص انت دلوقتي معي صدقيني هاخذ حقك وحقي منها قريب قوي…

البنت ابتسم بي ثقا وقالت

انا عرفه انك عمرك مهتحبها وعمرك مهتنسا الي هيا عملتو فينا

صلاح.. معلش انا هاقوم هتمشي شويه حد اني زهقان

صلاح طلع الاوضا لقا هايدي اعد لوحدها

صلاح…. دخل نام منغير ميتكلم 

هايدي.. صلاح انا زهقانه انزل اتمشا

صلاح… بنعس اتخمدي مش جيا اسحل يختي

هايدي بديق.. والله لنزل ها 

خلاص ادهم هينزل معيا..

صلاح ام واقف على السرير نعم يا اختي هو مين ده اللي ان شاء الله ينزل معك دلوقت انت متجوزه سوسن يا بنت فتحيه

.. هايدي مهتمتش بكلامه وسابته ونزلت 

كانت لابسه دريس اسود وطرحه زهري 

ادهم واقف تحت

 رايحه فين يا هايدي دلوقتي

هايدي زهقانه وعايزه تمشي يا ادهم

ادهم وهو يمسك ايديها طيب تعالى انا هفرجك علاء اماكن حلوه

كانو لسه هيمشو بس،ادهم لقا بوكس ف وشو 

صلاح مش قلتلك مراتي لا

ونزل ضرب ف ادهم

هايدي اعديت تصوت عشان حد يجي يخلص ادهم

وفعلان كلهم اتجمعو وشالو صلاح من عل ادهم 

هايدي كانت لسه هتجري تطمن عل ادهم 

بس صلاح مسك اديها

هايدي ب خوف عل ادهم سيببني اعلج جرحو

صلاح بصلها ب عصبيه وقال مش كنتي عيزه تتمشي تعلي انا هفسحك

هايدي زقتو وسحبت اديها منو

وجريت عل ادهم عشان تطمن علي

صلاح جو نار 

صلاح بصوت هز اركاان البيت

هااااايدي مش انتي بعلجيلو جرحو

راح مسك الفاظه وكسرها فوق دمغو

هايدي صرخت وجريت عل صلاح

صلاح والدم نزل منو 

هتعرفي تعلجي جرحي يا هايدي

هايدي مش قدره تتكلم من العياط 

صلاح عشان خاطري تعل نروح المستشفى

صلاح ما نطقش علشان وقع على الارض

قرايبه شالوه يطلعوه الاوضا

جابه لي الدكتور عشان يخيط الجرح

صلاح اول ماصحي لا هايدي قصاده

صلاح بتعب قومي من جنبي

هايدي اول ما سمعت صوته حضنتو

صلاح مقدرش  يقوم حضنها وحط ايدو حولين ضهرها وفضل حضنها

شخص اخر من بعيد بيبص لهم بحقد. 

والله  مهسيبك تتهنو 

………

تاني يوم الصبح صلاح فق

لقا هايدي ف حضنو 

سرح فيها وقال

كن نفسي ف اللحظه دي من زمان

انتي عرفه انتي عندي اي 

بعد كده افتكر الماضي وملمح وشو اتغيرت

لي.. لي عملتي كده كن ممكن تعملي اي حاجه غير الي انتي عملتي يا هايدي خلتيني اكرهه اسمك

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الأول 1 بقلم سمر ابراهيم
  2. رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الثالث عشر 13 بقلم سمر ابراهيم
  3. رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الثاني عشر 12 بقلم سمر ابراهيم
  4. رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الرابع عشر 14 بقلم سمر ابراهيم
  5. رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الخامس عشر 15 بقلم سمر ابراهيم
  6. رواية الملتزمة الصغيرة الفصل السادس عشر 16 بقلم سمر ابراهيم
  7. رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الثامن عشر 18 بقلم سمر ابراهيم

التعليقات

اترك رد