التخطي إلى المحتوى

     رواية حب الأرسلان  الفصل الثاني بقلم ميار محمود

عند سارة و هي خارجه من المدرسة بتسلم على ملك و نور و بتسيبهم وتعدي الطريق عشان بابها كان منتظرها الطريق الثاني فبتعدي سارة من غير ما تبص على العربيات و بتيجي عربية تقف على أخر لحظة ثم تفقد سارة وعيها بيجري بابها عليها و ناس حواليهم و بينزل من العربية شاب و بيقف قدام و الد سارة. 

واحد من الناس اللي واقفين:  مش شايف قدامك هدوسوا على الناس عشان عندكم عربيات و معاكم فلوس.

هو بغضب: على فكره هي اللي مبصتش على الطريق و هي ماشيه يبقا هي اللي غلطانه و مع ذلك أنا ممكن أوصلها المستشفى و ادفع الفلوس و هتبقا كويسه دي أغم عليها بس.

مصطفى و الد سارة بغضب : مش عايزين حاجه منك و شال بنته وركب عربيته و ساق بسرعة عشان يودي بنته المستشفى تحت نظرات الشاب الغاضب و لكن عندما نظر لها أحس و كأنه  رآها من قبل لا يعلم أين و لكن كانت كالملاك فاق من شروده و ركب عربيته و توجه لشركته تحت نظرات الناس له.

تالا بسعاده: مش مصدقه يا بابا ان بعد السنيين دي رجعنا مصر و أخيرا هشوفه.

أحمد بضحك: افهم من كلامك أنك عايزه تستقري هنا في مصر.

تالا: أيوه يا بابا.

أميرة: أنتَ اللي مبوظ البنت دي.

أحمد: ما أنتِ كمان مبوظها و بعدين احنا لينا غيرهم ربنا يخلينا لبعض.

ماجد يخلع نظاراته و ينظر لهم بابتسامة خفيفة: إيه العيلة اللي كلها مشاعر دي استغفر الله يلا نمشي و لا هنبات في المطار النهارده.

تالا بعبوس: أنتَ أخويا أكيد في حاجه غلط أنتِ متأكده يا ماما أنه أخويا أنا شاكه أنه ممكن يكون يعني اتبدل في المستشفى.

أميرة بحب و ضحك: لا يا ست تالا ده أخوكي الكبير.

تالا: إيه اللي خلاكي متأكده يا ست ماما اسمعي مني هتلاقيه اتبدل في المستشفى مع ولد تاني ولا حاجه.

ماجد بضحك و ضربها على راسها: اركبي يا أختى العربية خلينا نوصل بيت جدو.

تالا بغضب: حسابك معايا بعدين قولتلك مبحبش حد يضربنى على راسي.

ماجد: اسكتي ايه مش بتبطلي كلام.

أحمد:كفايا يا ماجد متضايقش أختك و مش عايز مشاكل في بيت جدكم.

***********

مصطفي بقلق: طمني يا دكتور بنتي مالها.

الدكتور: بص حضرتك انا علقتلها محلول بس حضرتك لازم تعملها تحليل و إشاعات.

مصطفي: تحليل و إشاعات ليه هي أغم عليها بس نتيجة صدمتها من موقف إن العربية ممكن تخبطها.

الدكتور: بص حضرتك الممرضة كانت بتعلق المحلول و فجأة مناخرها نزلت دم فلازم احنا نطمن ان ميكنش عندها مشاكل.

مصطفي: طب ممكن نعملها التحليل و الاشاعات هنا بس عايزها النهارده.

الدكتور: طبعا هطلب من الممرضة دلوقتى أول ما بنت حضرتك تخلص المحلول تعملها الفحوصات اللازمه و تستلمها النهارده.

مصطفي بأمتنان: شكراً جداً.

الدكتور: العفو ده واجبى.

***********

محمد:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

سهام: و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته يا بني.

محمد: أمال بابا و سارة فين.

سهام بقلق: مش عارفه يا بني أنا قلقت عليهم أوي و مش بفهم في التلفونات فمعرفتش ارن عليه.

محمد: حاضر هرن عليهم دلوقتى، ان شاء الله خير.

سهام: يارب.

محمد: أهو بيرن، الو إيه يا بابا أنت اتأخرت أنت و سارة ليه قلقتنا عليكم.

مصطفى: متقلقش شويه و أنا و سارة هنبقا عندكم 

محمد: ماشي ماما قلقت عليكم بس المهم انكم بخير.

مصطفي: طمنها و قولها أننا بخير.

محمد: ماشي سلام.

مصطفي: سلام.

***********

أسر: إيه يا بني اتأخرت كده ليه النهارده أنا قولت أنتَ مش جاي و هتاخد أجازة.

أرسلان: من امتى و أنا باخد أجازة اتأخرت بسبب موضوع جدي عازم العيلة كلها بكرا فى القصر الكبير و كنت هعمل حادثة بس ستر ربنا.

أسر: طب الحمد لله المهم أنك بخير، معلش اسمع كلام جدك ده مهما كان اللى رباك.

أرسلان: عارف و رايح بكرا و أنتَ كمان معزوم.

أسر بضحك: عندكم عرايس أصل أنا بدور على عروسه.

أرسلان بشر مصطنع: عرايس عايز تجوز عنيا هنقيلك أحلى عروسه.

أسر: أعوذ بالله بتتحول فى ثوانى يا أخي أنا بهزر معاك، المهم عندنا اجتماع كمان أسبوع مع شركة في ألمانيا.

أرسلان: تمام ابقا احجزلنا تذاكر.

أسر: تمام متقلقش أنا مظبط كل حاجه.

************

عادل: صفية يا صفية. 

صفية ببرود: نعم. 

عادل:  جهزي هدوم و حطيها في الشنط عشان هنروح لبابا بكرا في القصر الكبير عازم العيلة كلها. 

صفية بخبث:  و تيسير و أرسلان و أحمد و مراته و مصطفى و مراته  و عيالهم.

عادل: أيوه.

صفية: تمام هروح أجهز الشنط.

عادل راح أوضة سمر و خبط عليها.

سمر: اتفضل.

عادل: إيه يا حببتي كل ما أشوفك كده الاقيكي بتذاكري سيبي المذاكره و قومي حضري شنطة هدومك عشان هنروح لجدك بكرا.

سمر بسعادة: بجد هنروح لجدو ده وحشنى أوي.

عادل وقد فهم ابنته لانه هو اللى مربيها و عارف هى بتحب تروح هناك ليه: متنسيش تاخد الفستان الجديدة معاكى.

سمر بابتسامة:حاضر يا بابا.

************

تالا:  ياه و أخيرا و صلنا أنا قولت هنبات في العربية النهارده الواحد تعبان و هيموت و ينام.

أحمد بضحك: مش هتدخلي غير لما تشيلي شنطتك.

تالا: أنتَ علطول فاهمني كده ما في خدامين جوا ليه اشلهم.

أحمد: عشان الناس اللي شغالين دول المفروض أنهم موجودين عشان يساعدونا مش عشان يخدمونا في كل حاجه و احنا ربنا خلقلنا ايدين و كمان أنتِ قادره تشيلي شنطتك لكن يرضيكي واحد يبقا كبير في السن يشيلك شنطتك و أنتِ لسه صغيرة بصحتك و هو كبير و أكيد بيشتغل عشان أولاده مش عشان معانا فلوس نيجي على الناس هما زينا زيهم.

تالا بحب: حاضر يا بابا أنتَ صح.

شالوا شنطهم و دخلوا البيت و كانت تيسير بأنتظارهم.

تالا بسعادة: تجري و تحضن عمتها  عاملة ايه و حشتيني أوي يا عمتو.

تيسير: أنتِ أكتر يا حببتي أنا بخير الحمد لله.

ثم ذهبت تيسير و قامت بأحتضان أخوها و سلمت على أميرة و ماجد.

تيسير: كبرت يا ماجد أنت و تالا القمر دي.

ماجد بضحك: ما طبيعي يا خالتو نكبر أنتِ بس اللي بتصغري.

تيسير بضحك: طول عمرك بكاش يا ماجد.

أحمد: أمال فين باقي العيلة.

تيسير:كلهم هيجوا بكرا و أرسلان في الشغل و بابا نايم فوق.

أحمد: ماشي نطلع احنا نرتاح بقا.

تيسير: أنا مجهزالكم الأوض بتاعتكم و نادت على نبيلة و عصام عشان يشلوا الشنط يطلعوها فوق، نبيلة عايزاكي تتأكدي ان كل الاوض نضيفه و انتَ يا عصام عايزاك تطلع الشنط بتاعت كل واحد اوضته.

أحمد باعتراض: لا يا تيسير روح انت يا عم عصام، تالا و ماجد كل واحد هيطلع شنطته أوضته.

عصام: امشي يا ست هانم.

تيسير: امشي يا عم عصام.

أميرة: معلش يا تيسير بس هو مربيهم على حاجات معينه.

تيسير: لا يا حببتي مفيش مشكلة انا عارفه تربية أخواتي، يلا اطلعوا ارتاحوا أنتم.

كلهم طلعوا أوضهم.

*********

سهام: اتأخرت كده ليه و مالها سارة يا مصطفي.

مصطفي بحزن: تعبانه شويه دخليها ترتاح دلوقتى و تعالي عايزك.

سهام: حاضر.

سهام سندت سارة و دخلتها أوضتها و باست دماغها و طلعت برا الأوضة.

محمد: في إيه يا بابا قلقتني.

مصطفي بحزن: أنا عايزكم تحضروا شنطكم عشان هنروح لبابا بكرا القصر الكبير و العيلة كلها هناك.

سهام: هو ده الموضوع اللى عايزني في.

مصطفي بحزن و بدأ يعيط: لا للأسف ب …

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية روح الفهد الفصل الثالث عشر 13 - بقلم شهد حربي
  2. رواية روح الفهد الفصل العاشر 10 - بقلم شهد حربي
  3. رواية روح الفهد الفصل الحادي عشر 11 - بقلم شهد حربي
  4. رواية روح الفهد الفصل الثاني عشر 12 - بقلم شهد حربي
  5. رواية احببت الوجه الاخر الحلقة الواحد والثلاثون 30 بقلم اميرة احمد
  6. رواية احببت الوجه الاخر الحلقة الثلاثون 30 بقلم اميرة احمد
  7. رواية احببت الوجه الاخر الحلقة الثالثة والثلاثون 33 والأخيرة بقلم اميرة احمد

التعليقات

اترك رد