التخطي إلى المحتوى

رواية عقاب خائنة الفصل الرابع 4 بفلم نور الشامي

فصل الرابع

عقاب خائنه

أغلق عمر الهاتف وذهب ليفتح الباب فوجد امامه والدته والخادمه معها الفطور فتحدثت بابتسامه : صباح الخير يا حبيبي
عمر بأرتباك : صباح النور
عزه بهمس : جولي عملت اي كله تمام
عمر بتوتر : هااا امممم مين
عزه بأستغراب : مالك يا عمر اي ال هاا جولي كل حاجه تمام
خرج عمر من الغرفه واغلق الباب وطلب من الخادمه ان تنصرف ثم نظر الي والدته وتحدث بخبث : لا يا حجه هي مش موافجه اني المسها خالص معرفش ليه وانا مرضيتش ازعلها علشان عارف انكم بتحبوها
عزه بضيق : موافجتش ازاي يعني انت جوزها واحنا اهنيه في الصعيد مينفعش اكده
عمر : انا جولتلها اكده وكمان ان مينفعش ال بتعمله دا بس هي اتعصبت ونامت وكمان موافجتش تنام جمبي وخليتني انام علي الكنبه
عزه بعصبيه : ازاي دا يوحصل انا لازم اتحدت معاها ابعد اكده من طريجي

دخلت عزه الي الغرفه وخلفها عمر فوجدت رزان تخرج من المرحاض وتغطي جسدها بفوطه كبيره ولكنها تكشف اكثر مما تستر وعندما وجدت عزه تحدثت بأحراج مردفه : اسفه يا ماما معرفش انك هنا انا كنت فاكرا ان عمر ال دخل
ثم اقتربت من عمر وتحدثت بدلال : حبيبي تحب نفطر هنا ولا تحت
عمر بصدمه : هااااا
عزه وهي تنظر لعمر بغضب ثم وجهت نظرها لرزان وتحدثت بابتسامه : انا جبتلكم الفطور با حبيبتي اجعدوا افطروا اهنيه انهاردا عاوزا حاجه
رزان بابتسامه : شكرا يا ماما

خرجت عزه من الغرفه وكانت ستدخل رزان الي المرحاض مره اخري ولكن مسكها عمر بقوه وتحدث بغضب : انتي بتكدبي علي الحجه عايزاها تطلعني انت الغلطان صوح
رزان بعصبيه : انت ال كداب انا سمعتك وانت بتشتكي مني يا كدااب
عمر وهو ينظر الي جسدها بخبث ويقترب منها اكثر ثم تحدث بابتسامه : طيب بلاش الكذب وتعالي نعمل ال كان المفروض يتعمل امبارح
رزان بتوتر : ابعد عني انت اتجننت
عمر وهو يقترب اكثر : لا انا هربيكي علشان تعرفي اني مش بسيب حقي يا بنت عمي
رزان بأرتباك : سيبني يا عمر انت بتكرهني وانا بكرهك عايز مني اي
عمر وهو يلامس جسدها : مش مهم اذا بكرهك او لا بس انتي مرتي ودا حقي
رزان بخوف : بس انا مش موافقه ودا حقي ابعد عني

ابتعد عمر عنها وتحدث بضيق مردفا : انا كمان مش عاوز المسك متخافيش مجدرش المس واحده بكرها

دخلت رزان بسرعه الي المرحاض وابدلت ملابسها وعندما خرجت لم تجد عمر فجلست لتفطر حتي قاطعها رنين هاتفها واجابت بابتسامه : How are you ……. I miss you
وفجأه دخل عمر الي الغرفه وسحب منها الهاتف فوجد صوت شاب فأغلق الهاتف وتحدث بعصبيه : انتي بتكلمي واحد وتقوليلوا وحشتني هو مفييش اعتبار لجوزك دا خااالص
رزان بضيق : دا اصغر مني بكتير واخوا بنت صاحبتي برا لسه مكملش 19. سنه فألزم حدودك ولم نفسك احسن
عمر بغضب : رزااااان انا راجل صعيدي ومجبلش ال بيوحصل دا حتي لو كنت بكرهك انا جوزك وانتي لازم تحترميني فاااهمه ولا لا
نظرت اليه رزان بسخريه وكانت سنذهب ولكن عمر سحبها اليه ومسك يديها بقوه حتي كادت ان تنكسر فصرخت بصوت عاالي ودخل كامل وعزه وابعدوا عمر عنها ثم تحدث كامل بغضب شديد : انت اتجننت ازاي تمد يدك عليها هي دي الرجوله جبر يلمك
عزه بضيق : حبيبتي عارفا تحركي يدك
رزان بألم شديد : يا ماما خليه يبعد عني هز عايز يموتني شوفت يا عمي بيعمل فيا اي واحنا لسه مكملناش يوم مع بعض
كامل بحزن : معلش يا بنتي
ثم وجه كلامه بعصبيه لعمر : خودها وروح المستشفي بسرعه يلا بدك ما تكون اتكسرت
عمر بضيق : حاضر يلا

ذهبت رزان مع عمر الي المستشفي وطلبت منه ان ينتظرها في السياره ولا يدخل اما عن دهب فذهبت الي الطبيبه لتطمأن علي الحمل فهي لم تفحص نفسها الي الان ولكن الصدمه ان بعد التحاليل والفحوصات اخبرتها الطبيبه ان فكره الحمل مستحيله وانها ليست حامل فخرجت دهب وهي تشعر بحزن شديد وظلت تبكي بحرقه حتي رأتها رزان واقتربت منها وتحدثت بأستغراب : دهب ماالك بتعيطي ليه
دهب وهي تمسح دموعها و تتذكر رزان ثم اجابت بحزن : رزان صوح عامله اي
رزان : الحمد لله انتي مااالك بتعيطي ليه
دهب ببكاء : الدكتوره جالتلي اني مش هخلف خالص وان الحمل مستحيل ومش عارفا اعمل اي لو جوزي عرف هتبجي مصيبه
رزان بابتسامه : طيب يا حبيبتي قولي لجوزك وهو لو مش بيحبك اكيد هيساعدك ويتفهم ال الدكتور قالته وبعدين بطلي عياط كل ال في المستشفي هياخدوا بالهم منك
دهب ببكاء : انتي متعرفيش حاجه انا جوزي لو عرف اني مبخلفش هيجتلني وهيشرب من دمي
رزان بدهشه : ليه بتقولي كدا لو بيحبك هيقدر وضعك ويساعدك اعتبريني صاحبتك وانا ممكن اساعدك
دهب بتفكير : انا هحكيلك كل حاجه علشان معنديش اصحاب وانا حبيتك بجد وفجأه رأت عمر فأرتعبت دهب ومسكت ايد رزان واختبأت في احدي الغرف فتحدثت رزان بدهشه : في اي ماالك
دهب بخوف : جوزي اهنيه لو شافني هيجتلني علشان خرجت من وراه
رزان : طيب يا دهب خودي رقمي معاكي اهه علشان انا كمان متجوزه وهو مسننيني في العربيه ابقي اتصلي بيا وخلي بالك من نفسك

خرجت رزان من الغرفه فوجدت عمر امامها فنظر الي الاعلي ثم تحدث بدهشه : اي ال جابك في عياده الاطفال
رزان بضيق : انت مااالك يا عم انت
عمر بحده : لسانك دا هقصه اكيد يلا علشان اتأخرنا الدكتوره جالتلك يدك مالها
رزان : لا دا دكتور بس شكله كيوت مكنتش اعرف ان عندكم هنا ناس حلوه
عمر : نعم با اختي بتجولي اي
رزان بتوتر : بقول يلا نمشي

ذهبت رزان مع عمر واستقلوا السياره وذهبت دهب الي شقتها وعندما وصل عمر الي الفيلا صعدت رزان الي غرفتها فلحقها عمر ولكن دخل عليهم كامل وعزه
كامل بجديه : اسمعوا الكلام ال هجوله دا كويس
عمر : خير يا حج
كامل : الوضع دا مش هينفع لازم تجربوا من بعض شويا وكمان انا عاوز اشوف احفادي
رزان بصدمه : هاااا
عزه : با بنتي احنا اهنيه في الصعيد ومينفعش تكونوا بعاد عن بعض اكده
عمر بضيق : ان شاء الله يا حج

وفي المساء قرر عمر ان يذهب الي دهب ليطمأن عليها فخرج وذهب الي الشقه ووجد دهب جالسه امام التلفاز ويبدوا عليها انها كانت تبكي وبشده فتحدث عمر
عمر : مالك اكده
دهب بابتسامه : حبيبي وحشتني جوووووي جوووي
عمر وهو يحتضنها : وانتي كمان وحشتيني
دهب : جولي عملت اي مع مرتك هي احلي مني صوح انت لمستها عملتوا اي
عمر بضيق : لا معملتش حاجه وجولتلك مش هلمسها انا جيت علشان اطمن عليكي بس وعلي ابني
دهب بتوتر : الحمد لله متخافش
عمر وهو يقترب منها : عملتي اي وانا مش هنا
دهب : معملتش حاجه انت وحشتني جووي
اقترب عمر منها اكثر وقبلها علي شفتيها ثم حملها ودخل الي الي الغرفه وبعد نصف ساعة قام عمر وارتدي ملابسه وذهب الي الفيلا فكانت الساعة تقترب للواحده صباحا فدخل الي غرفته ووجد رزان نائمه فدخل الي المرحاض واخذ حماما ثم ابدل ملابسه وغرق في نوم عميق وفي الصباح استيقظ عمر فوجد رزان تصفف شعرها وترتدي جيب يصل لتحت الركبه وتيشرت بأكمام طويلة فتحدث بضيق : انتي لابسه اكده ورايحه فين
رزان : ماما قالتلي انها عايزاني علشان هنروح نشتري حاجات
عمر : ومين هيوصلكم هتاخدوا السواق
رزان : لا طبعا انا ال هسوق
عمر بنفاذ صبر : عايزا تخبطي ميين انهاردا

وفجأه اعلن هاتفها عن اتصال وكانت دهب فطلبت رزان من عمر ان يعطيها الهاتف لانه بجواره وووووو

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية الطفلة والجبار الفصل الأول 1 بقلم ميرا ابوالخير
  2. رواية الطفلة والجبار الفصل الثاني 2 بقلم ميرا ابوالخير
  3. رواية أحببته ولكني أخاف الفصل الثاني 2 بقلم حبيبة محمد
  4. رواية أحببته ولكني أخاف الفصل الثالث 3 بقلم حبيبة محمد
  5. رواية أحببته ولكني أخاف الفصل الرابع 4 بقلم حبيبة محمد
  6. رواية انتقام العاشقين الفصل الخامس 5 - بقلم منة مصطفى
  7. رواية انتقام العاشقين الفصل الرابع 4 - بقلم منة مصطفى

التعليقات

اترك رد