التخطي إلى المحتوى

   رواية أمل عشق الزين  الفصل الرابع بقلم أمل السيد

فيلا زين الجارحي

في غرفه فرح 

الكل مصدومين مين اللي شافوه كان مراد وقع على الارض والدم كان بينزل منه جري عليه زين وقال حد يجيب دكتور وفرح كانت بتترعش من كتر الخوف وكانت بتبص لزين وخايفه منه وقف زين وراح عندها وكلمها بهدوء  

زين : ممكن اعرف ايه اللي حصل

فرح: …………؟

زين : روحي على غرفتي متطلعيش منها والله يا فرح اذا طلعتي منها انتي حره هتشوفي مني تصرف تاني اكتر من اللي انتي شفتيه 

فرح: فرح طلعت جري من قدامه  

في الوقت ده وصل الدكتور و خيط الجرح واديله مسكنات والدكتور مشي ودخل زين عند مراد زين ممكن افهم ايه اللي حصل واللي عمل فيك كده رد علي يا بارد  متسبنيش اكلم نفسي ..  

مراد : ما حصلش حاجه 

زين بخبث: علي انا الكلام ده انا عارفك متب 

مراد : بتقولي اطلع بره باقول لها انا جاي  اوضه مراتي وعينك ماتشوف الا النور قعدت تصرخ وتقول لي اطلع بره فانا حبيت اسكتها بوستها وبعدين حصل اللي حصل  

زين : ي راجل بس هي قالت لي غير كده   

مراد : قالت لك ايه بالظبط 

زين : قالت لي انهي كانت هتنتحر بس انت  لحقتها والسكينه جاءت فيك بالغلط 

مراد: اه نسيت اقول لك مدى بعد ما بوستها حبه تنتحر اختك ي زين مش عايزه حنيه  خالص عايزه ضرب الجزمه على دماغها  استنى كده متنطقش ولا كلمه  ما عدتش اسمع كلامك شيل الزفت ده من دراعي خليني اقوم 

زين : يا ابني بطل عنف وعصبيه هتقوم تروح فين انت لسه تعبان 

مراد: هاقوم اخد مراتي وروح بيتي 

زين: طب استني اما اروح اتكلم معه شويه قبل ما تاخدها وفهمها اللي حصل عشان ما تمشيش زعلانه مني عشان تبدا حياتها الجديده من غير زعل 

مراد: ماشي 

في غرفه زين كانت قاعده فرح منهاره من كتر العياط 

داخل عليها زين واخدها ف حضنه سامحيني انا اسف انا عارف ان انا كدبت عليكي بس كان لازم احميكي  من نفسك طب لما تضيعي  نفسك كنت هاعمل ايه من غيرك فرح بعتت عن حضن 

فرح:  كنت بتحميني من ايه انت اللي ضيعتني يا زين وانت عارف كويس اني بكرهه ودتني المراد بيدك وانت عارف اني باخاف منه مش بحبه 

زين : مراد بيحبك من وانتي صغيره ف يحميكي ويحافظ عليكي وعمره ما هيجرحك علشان بيحبك ويخاف عليكي من اي احد حتى انا متخافيش منه وانا واثق انك هتحبي 

فرح: طب انا عايزه اسال سؤال ليه متجوزتيش لوليد وكدبت علي 

زين: كل حاجه هتسهر في الوقت المناسب بس اللي اقدر اقوله لك دلوقت انتي  حياتي  وعمري ما ازيكى بس اللي اقدر اقوله لك  دلوقت اني وليد كان بيلعب بكي مش بيحبك كان عايز ياخدك عشان ينتقم مني وانا عمري ما خلي حد يزعلك حتى لو كان مراد نفسه انتي حياتي فاهمه يا فرح 

فرح: بس انت كان ممكن تقول لي وانا كنت هبعد عنه كان ممكن تعمل اي حاجه تانيه اللي اتجوزنا مراد 

زين : كان ممكن اعمل حاجات ياما طب ممكن احبسك في الاوضه طب ممكن امنعك عن الكليه بس انا اخترت جوزك مراد هتفهمي  بعدين انا قصدي ايه و هتيجي في يوم تقولي ي زين انت اخترت لي صح  

فرح: فرح بدموع انا واثقه فيك يا زين

قعدوا فتره في الاوضه يتكلموا كتير قوي وكان زين فرحان بيها انهي وثقت فيه وبعدين اخدها وسلمها لمراد الكل كان فرحان ومراد اخد فرح ومشيوا رايحه على بيته  

(فعلا زي ما بيقولوا الاخ الكبير سند )

في فيلا خالد الجارحي في اوضه دينا بالتحديد 

دينا كانت بتتكلم مع صاحبتها

دينا: انا بحبه اوي ي رانيا اعمل ايه

رانيا: قولوا اللي انتي بتحبيه 

دينا: قلت له ان انا باحبك بس كل مره ب يرفضني مش عارفه اعمل ايه 

رانيا: واللي يخليكي تتجوزيه هتعملي ايه 

دينا: اعمل اي حاجه بس قولي لي ازاي اتجوز زين 

رانيا: تتجوزيني اخوكي ماهر

دينا: تتجوزي ماهر انا موافقه بس قل لي ازاي اتجوز زين 

رانيا:**********************

دينا: الخطه دي حلوه اوي عجبتني مش عارفه اشكرك ازاي يا رانيا لولاكي مكنتش عارفه اعمل حاجه 

رانيا : انا مش عايزه اشكر ولا عايزه حاجه انا عايزه اللي طلبته منك في اسرع وقت

في شقه مراد السيوفي 

مراد: هتفضلي واقفه على الباب كتير ادخلي وسكي الباب 

فرح  كانت خايفه منه دخلت وقفلت الباب وقفت عند باب الشقه مش عارفه تعمل ايه 

مراد : تعالي اقعدي البيت بيتك متفضليش واقفه كده

فرح : فرح قعدت وكانت خايفه من نظراته لها  وفجاه بتبص لقيته قاعد جنبها 

مراد : احم .. مسك يديها وقال لها تعالى افرجك على شقة هتعجبك 

فرح: فرح كانت خايفه منه  

مراد : كان حاسس بخوف فحب يطمنها اكتر ف قاللها تتفرجي على الشقه لوحدك عن اذنك انا داخل الحمام غير هدوم 

فرح: فرح اول مراد مشي اخدت نفس عميق وراحت تفرجت على الشقه كلها وعجبتها وكان  فاضل الاوضه متفرجتش عليها ونست وجود  مراد نهائي فدخلتها اول ما دخلتها اتفاجئت ان فيها مراد وكان بيغير هدومه قامت مصوته 

مراد: في ايه ايه اللي حصل مراد شافه  مساهمه فاحاول يقرب منها فحت شفايفه   على شفايفها وباسها بوسه طويله وبعد وقت  بعد عنها مكنش عارف ياخد نفسه عارفه اني باحبك قوي يا فرح ما كنتش مصدق لما زين قالي انك هتكوني ليه بحبك قوي وبعدين شالها حطها على  الفراش واقترب منها  وباسها… و(عرسان جداد نسيبهم براحتهم سكتت شهرزاد عن الكلام الغير مباح. )

عدى الليل وجاء النهار 

تشرق الشمس علي سماء بلادنا في بيت امل

امل: كانت نائمه في سابع نومه في احد كان  بيصحيها

… قومي تاخرتي علي الامتحان 

امل : امل قامت من النوم مفزوعه دخلت الحمام اخدت شاور ولبست هدومها في ثانيه ونزلت عشان تروح علي الامتحان 

…. عندك امتحان عملي صح 

أمل : صح انا ماشيه بقى 

في شركه زين كان قاعد بيشوف شغله وفجاه دخل عليه احد زين قال 

زين: دينا اللي جابك هنا

دينا: باحبك والله يا زين 

زين: وانا ما بحبش حد اتفضلي اطلعي بره

دينا: بس انا باحبك بجنون يا زين من وانا صغيره 

زين: نسي الحب ده انا عمري ما احبك  انتي زي اختي وقلت لك الكلام ده ميت مره 

دينا: انا عمري ما هانساك يا زين انت حبيبي انا انت مش هتكون ملكي مش هتكون ملك اي احد تاني وقربت منه فتحت له زرار القميص و باسيتو في شفايفه كان  في احد في الوقت ده بيفتح الباب زين انصدمت مين اللي واقف قدامه 

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية الفرسان الخمسة الفصل الأول 1 بقلم رنا احمد عماد
  2. رواية الفرسان الخمسة الفصل الثالث 3 بقلم رنا احمد عماد
  3. رواية الفرسان الخمسة الفصل الثاني 2 بقلم رنا احمد عماد
  4. رواية الفرسان الخمسة الفصل الرابع 4 بقلم رنا احمد عماد
  5. رواية الفرسان الخمسة الفصل الثالث عشر 13 بقلم رنا احمد عماد
  6. رواية الفرسان الخمسة الفصل الرابع عشر 14 بقلم رنا احمد عماد
  7. رواية الفرسان الخمسة الفصل الخامس عشر والأخير 15 بقلم رنا احمد عماد

التعليقات

اترك رد