التخطي إلى المحتوى

رواية بكامل قواي العقلية الفصل الثالث 3 بقلم اميرة اسامة 

 كامل قواي العقلية

البارت الثالت…
صدمه اصابت الجميع في قاعه المحكمه…بعد اعتراف لمار الصريح…بقتل والدها..
وقف جميع من فالمحكمه بعضهم خرج وبعضهم واقف مصدوم.. زي انس ودياب..
انهارت كارمن.. وجريت علي لمار
مسكت فالقبضان اللي فاصل بينهم…ليه عملتي كده يالمار ليه ضيعتي نفسك حرام عليكي…ليه دمرتي نفسك وامك ودمرتيني حرام عليكي… انا مليش غيرك..
ساكته ليه قولي السبب انتي مستحيل تعملي كده بتداري علي مين وبتشيلي ذنب مين..المكان ده مش ليكي يا لمار..
واقفه لمار بصالها ومبتسمه بحزن وكأنها خلاص رفعت رايه الاستسلام واستسلمت للموت ودفن السر معاها…
حطت لمار ايدها علي ايد كارمن..قبل ما العسكري يشدها..
لمار… اسفه ياكارمن… غصب عني..صدقيني غصب عني
كارمن…مفيش حاجه اسمها غصب عنك وكملت بصريخ..انتي لازم تتكلمي مينفعش تكون دي النهايه ارجوكي اتكلمي..لمار انتي لو موتي انا هموت من غيرك..انا بستقوي بيكي مينفعش تسبيني .
لمار…خلاص كارمن .. مبقاش ينفع صدقيني..في حجات بتحصل بتتفرض عليكي ومبيبقاش ادامك اي اختيار
سامحيني يا كارمن.. بحبك اوي… ارجوكي خلي بالك من امي..ارجوكي متسبيهاش.. هي اكيد هتحتاجك معاها الفتره الجايه..
كارمم…انا مش هسيبك وهقوملك محامي..
لمار…ملوش لزوم ياكارمن…صدقيني مفيش حاجه هتتغير.
العسكري..وهو بيشدها..يلا يلا خلاص.
لمار…وهي ماسكه ايد كارمن وبتكلمها بسرعه.
لمار…كارمن. امي يا كارمن ارجوكي متسبيهاش ارجوكي يا كارمن دي مبقاش ليها حد غيرك. اوعي ياكارمن تسيبي دراستك اوعي ياكارمن تضيعي حلمنا…كملي ياكارمن عشاني. حققي حلمي فيكي …ونزلت دمعه من عيونها..وفلتت من ايد كارمن…واختفت من ادامها..
وقعت كارمن عالارض وهي منهاره.
كارمن…يارب صحيني من الكابوس ده. يارب اقف معاها انت اكتر حد عارف انها لايمكن تعمل كده…ارجوك يارب لمار متستاهلش كده….
ولقت ايد بتطبطب علي كتفها…رفعت وشها لقت دياب وانس..
كارمن…. وهي باصه لدياب وانس… لمار بريئه والله العظيم بريئه..
دياب…قومي ياكارمن… متقلقيش لسه في وقت .
كارمن…وقت ازاي والجلسه اتحددت وهيتنطق الحكم عليها.
انس…حتي لو اتنطق حكم مبيتنفذش علي طول وان شاء الله نجبلها محامي… ويقدم طعن او يطلب تأجيل..متقلقيش الايام لسه ادامنا واكيد في حاجه هتتغير.
كارمن…لمار عنيده وادام مصممه علي موقفها يبقي في حاجه اكبر بكتير من اللي احنا بنفكر فيها.
دياب…بس لسه في امل. ممكن تديني رقمك يا كارمن عشان لو احتاجتك.
كارمن…طبعا…كتبتله رقمها وشكرته و
خرجت ادامهم ..بحزن…كان والدها مستنيها بره المحكمه.
خرج وراها دياب وانس وشايفين كل حاجه من بعيد ومراقبين سعيد..
سعيد واقف من بعيد فضلت كارمن تقرب لحد ما وصلتله.
سعيد…انتي يومك اسود…ادي اللي خدناه من صحبتك وابوها…دخلنا اقسام ومحاكم من ورا راسهم…اسمعي يابت انتي دي اخر مره هتدخلي في حاجه زي دي…ومن هنا ورايح لا في اقسام ولا محاكم.
كارمن…بكرهه انا مش هسيب لمار حتي لو هتموتني.
سعيد….يبقي هموتك ان شاء الله مش كفايه انك بتكدبي كلامي يابنت الكلب.. وبتدافعي عنها وهي قاتله ابوها..وجايه تفضحيني وبتقولي اني عايز اجوزك واحد كبير.
كارمن…مش دي الحقيقه انت استحاله تكون اب انا بكرهك ياريتني انا اللي موتك بأيدي ياريتني كنت مكان لمار والله ما كنت هتردد ثانيه..
سعيد…وهو ماسكها من شعرها بعنف…وحيات امك لاهربيكي من تاني وهحبسك فالبيت وماهتشوفي نور ابدا…والاسبوع ده انا هجوزك بايدي تاني …الراجل لسه عايزك وانا مصدقت خلصت من البت وابوها ومفيش حاجه هتنجدك من ايدي المرادي…
كارمن…بدموع…اااااه سيبني سيبني..
فاللحظه دي… جري عليها انس من غير تردد ولا حتي سبب مفهوم غير انها صعبت عليه
جري انس ووراه دياب…
مسك انس ايد سعيد…انت ايه اللي بتعمله ده نزل ايدك يا راجل انت.
سعيد…الله في ايه يا سعاده الباشا بنتي وبأدبها.
انس…قسما بالله لو مديت ايدك عليها لا كون حابسك..
سعيد…ياباشا انا انا قاطعه دياب..
دياب…انت ايه. انت كداب صح وشكل كده كلام بنتك صح وانك شكلك كده شهدت زور .
سعيد…انا لا يا باشا ابدا…انا بس بهددها عشان مترفعش صوتها عليا..
انس…اسمع ياراجل انت لو مديت ايدك تاني عليها انا هشوف شغلي معاك ويكون في علمك اليومين الجايين عندنا شغل كتير فالشارع لو لمحتك او لو عرفت انك جيت جمبها صدقني مش هسمي عليك وهعملك قضيه تعاطي مش هخليك تشوف النور تاني.انت سامع
سعيد…لا لا ياباشا مش هعملها حاجه
دياب يلا اتكل من هنا واعمل حسابك اي وقت هحتاج بنتك تجيلي فورا ولو منعتها هعملك قضيه تضليل للقانون.
سعيد…لا ياباشا مش همنعها خلاص احنا تحت امرك
انس…يلا امشي من هنا وحسك عينك تمد ايدك عليها او تمنعها من دراستها…
سعيد…ياباشا دراست ايه انا راجل علي باب الله واللي كانو بيصرفو عليها خلاص راحو.
انس…اظن كلامي مفهوم وبدل القرف اللي انت بتشربه ده اصرف علي عيالك وإلا قسما بالله ما حد هيدخلك السجن غيري….وبص لكارمن.. ده الكارت بتاعي ياكارمن خليه معاكي…لو احتاجتي اي حاجه كلميني واي حاجه عند دراستك الراجل ده يأثر فيها انا متكفل بيها..
كارمن…بابتسامه شكر….شكرا لحضرتك
انس…بابتسامه…العفو.
سعيد…شكرا ياباشا ربنا يخليك لينا.
انس…بقرف يلا اتكل علي الله
مشي سعيد ومعاه كارمن…
دياب…باصصله ورافع حاجبه.
انس…ايه بتبصلي كده ليه.
دياب…انا لا ابدا بس شايفك كده يعني بتصطاد فالميه العكره
انس…انا والله ابدا بس البت صعبانه عليا..وابوها ده زباله خساره فيه بدل ما يفرح ببنته عايز يبيعها.
دياب…معاك الراجل زباله والبت خساره فيه بس بردو مش مطمنلك.
انس…انت علي طول دماغك شمال كده هو مينفعش يعني نعمل حاجه كويسه إلا لو في سبب.
دياب…ماشي يا صاحبي هصدقك بس بمزاجي..واكيد طبعا ينفع نعمل حاجه كويسه من غير سبب..
انس…وهو مرتبك..طب يلا يلا يا خويا عالبيت. ولا مش ناوي تروح.
دياب…لا انا مروح فاصل عالاخر ومحتاج انام…شويه عشان ارجع بليل القسم.
انس…انا كمان عايز انام…هروح واشوفك بليل…
دياب…تمام…يلا سلام.
انس…سلام ياصاحبي…
…………..
وصلت لمار تاني عالقسم…ودخلت الزنزانه.من تاني…اعدت عالارض..وهي حاسه بحمل من الجبال على اكتافها فضلت تعيط..بوجع…وسرحت بتفكيرها….
فلاش باك…
خالد….الجميل اعد مكشر كده ليه..
لمار…مفيش يابابا..
خالد وهو بيقلدها..مفيش يابابا..بقي بالزمه ده منظر مفيش…مالك يالولي مين مزعلك.
لمار…مفيش حد مزعلني..بس خايفه اوي يابابا النتيجه هتطلع بكره وخايف اجيب مجموع قليل.
بابا… انتي مش ذاكرتي وعملتي اللي عليكي يا حبيبتي.
لمار…ايوه والله يابابا.
بابا…خلاص يبقي الباقي ده بتاع ربنا وبعدين يعني انا شايف انك مكنتيش مقصرة كنتي مموته نفسك فالمذاكره وان شاء الله ربنا هيديكي علي اد تعبك..
خرجت ناريمان..بالشاي…قولها والنبي احسن دي من الصبح عالحال ده ولا راضيه تاكل ولا تشرب وراعبه نفسها.
خالد…ليه بس كده ياحبيبتي صدقيني انتي عملتي كل اللي تقدري عليه خلي الباقي بقي علي ربنا.
لمار…خايفه مجبش مجموع يدخلني هندسه.وخايفه مقدرش افرحك انت وماما.
خالد…انا يا ستي هفرح بأي حاجه هتجيبيها انا مش عايز من الدنيا دي غير اني اشوفك مبسوطه وبس انما تكتئبي بسبب مذاكره لا وبعدين انا واثق انك هتجيبي مجموع عالي وربنا مش هيضيع تعبك وسهرك انتي وكارمن كمان.
لمار…بابتسامه يارب يابابا ربنا يخليك ليا.
خالد…ويخليكي ليا يا حبيبتي…
في صباح يوم جديد صحيت لمار وهي مرعوبه لبست واتوضت وصلت ودعت ربنا يحقق حلمها…ونزلت راحت عالمدرسه تعرف النتيجه بتاعتها…
وعدي وقت رجعت لمار عالضهر..
لمار… بصوت عاللي يا اهل الدار… انتو فين يا اهل الدار..اين انتم..
خالد..وهو خارج من اوضته وناريمان من المطبخ.
ناريمان..ايه الفرح اللي انتي عملاه ده وايه صوتك العالي ده.
خالد. طمنيني يا لولي عملتي ايه.
لمار…وهي بتتنطط نجحت يا بابا نجحت…جبت 5′ 96
خالد وناريمان بفرحه وهما بيحضنوها…مبروووك يالولي مبروك يا حبيبتي.
ناريمان…وكارمن عملت ايه…
لمار…جابت 96
خالد الف مبروك يا حبيبتي الف مبروك ربنا يارب يحقق حلمكم مش قولتلك يالولي ان مستحيل ربنا يضيع تعبك.
لمار…انا بحبك اوي يا لودي.
خالد…وانا بحبك يا روح قلب لودي..وبالمناسبه دي بقي..وبما اني خدت انهرده راحه من الشغل… هنزل بعد شويه اجبلكم شويه حلويات تستاهل بوئكم.وابقي قولي لكارمن تيجي عشان نحتفل بيها هي كمان.
لمار…ياحبيبي يابابا ربنا ما يحرمني منك يا احلي اب فالدنيا.
خالد…ولا يحرمني منك يا احلي بنوته فالدنيا.
ناريمان…والله وانا ايه بقي هوا واقف وسطكم.
لمار…ده انتي روحي كفايه دعاكي ليا
خالد..وهو بيبوس ايديها انتي ست الكل احنا نقدر نستغني عنك.
لمار..🤨🤨مضطره انسحب واروح اغير هدومي بدل ما ازعل واجيب ناس تزعل…
خالد. ضحك بصوت عالي.
ناريمان…غياره اوي..
بااااااك…
مسحت لمار دموعها ورفعت وشها في شباك الزنزانه وبصت للسما…يارب…
……………..
وصل دياب الڤيلا…
كان الكل متجمع علي السفره بيفطرو…
والده ووالدته واخته وعمه ومرات عمه وبنت عمه
دياب… صباح الخير
الجميع.صباح الخير
نوال والدته…صباح الخير ياحبيبي ايه اللي اخرك كده
دياب…وهو بيأعد بتعب عالسفره كنت فالمحكمه.
عاصم والده….ده عشان القضيه بتاعت البنت اللي قتلت ابوها.
دياب…. ايوه يا بابا
ريناد….حصل ايه صحيح خدت حكم.
دياب… لا طبعا انهرده كانت اول جلسه بس المفروض الاسبوع الجاي.. النطق بالحكم.
عادل عمه… طيب وفعلا هي اللي قتلت.
دياب..والله ياعمي للاسف هي في اخر الجلسه اعترفت وقالت انها قتلته. بس مش عارف حاسس ان في سر هي مخبياه.
حنان مرات عمه.. حاطه كيلو مكياچ علي وشها وبتحاول تبين سنها اصغر بطريقه مقرفه من لبسها ومكياچها.
حنان….سر ايه دي تستحق الاعدام..
بصلها دياب باشمئزاز من غير ما يتكلم
ريهام بنت عمه…فعلا يامامي عندك حق دي تستحق القتل ازاي في بنت تقتل باباها.
ريناد…متحكميش علي حد يا ريهام انتي معشتيش ظروفه
ريهام…وظروف ايه دي ان شاء الله اللي تخلي بنت تقتل بباها.
حنان…صحيح ياريناد.. ظروف ايه دي… يعني مهما اتحطيتي في ظروف وحشه ممكن يجي عليكي يوم وتقتلي بباكي.
ريناد…بصت لعاصم بحب…استحاله طبعا ربنا يخليه ليا.
بصلها عاصم بابتسامه حب.
ريناد. بس مقصدش كده وبعدين انا شايفه ان اكيد في سبب قوي ممكن يكون خلاها تعمل كده خصوصا ان هي عارفه ان هيتحكم عليها بالاعدام ومع ذلك مش راضيه تتكلم وتقول سبب قتلها ليه..ولا ايه يادياب.
دياب…صح ياحبيبتي…وبعدين من كلام صحبتها واضح انها كانت هي وبباها في علاقه بينهم طيبه…يعني اكيد اللي مانعها من انها تقول الحقيقه سبب كبير
حنان…ولا سبب كبير ولا حاجه… هي اكيد مش كويسه وبباها شاف عليها حاجه فقتلته..
دياب….باصصلها بقرف.
عادل…بلاش تشيلي ذنب حد…. ربنا اعلى واعلم بيها..
دياب…قام وقف… انا طالع اوضتي عشان انام شويه..
عاصم….مش هتفطر ياحبيبي
دياب… وهو باصص علي حنان وريهام بقرف….مليش نفس
ريناد…ديبو انت هتنام علي طول.
دياب بابتسامه للقب اخته ليه…لا ياحبيبتي لسه هطلع اخد شاور الاول
ريناد…طيب هفطر واطلعلك قبل ما تنام
دياب…ماشي ياحبيبتي
بعد اذنكم…
طلع دياب… وريهام عينها عليه..بحب… ريهام بتحب دياب بتحاول تلفت نظره بلبسها ومكياچها بس هو مش شايفها غير بنت عمه وزي ريناد .. بيحاول يتجاهلها ويتجاهل تصرفاتها ودايما يصدها…ريهام بتترعب منه يمكن اكتر من والدها بكتير عشان عارفه ان ليه وش تاني لو ظهر ممكن يقتلها فيها…واكتر حد مدخل في دماغها الفكره هي والدتها عشان دياب الوريث الوحيد للعيله وشايفه ان عاصم وعادل لو ماتو هو هياخد كل حاجه ونصيب بنتها ونصيبها مش هيجي حاجه من اللي دياب هياخده… فاعشان كده بتحاول بكل الطرق ان ريهام تتجوز دياب لكن كل مره محاولتها تبوء بالفشل…
قام عادل وعاصم راحو عالشركه…
حنان…. انا هقوم بقي ياروحي عايزه حاجه.
ريهام…رايحه فين يامامي.
حنان…ورايا كام مشوار كده ياحبيبتي…وهقابل اصحابي واحتمال نتغدا سوا..وهنتفق علي سهره بكره..
ريهام…سهره ايه.
حنان…انتي ناسيه ان بكره رأس السنه
ريهام…ايوه صح.. انا كمان شويه وخارجه عشان هقابل الشله ونتفق علي مكان نسهر فيه بكره..
حنان….انتي يابت هتفضلي عبيطه لحد امته.
ريهام…ليه يامامي بس.
حنان…شله ايه وزفت ايه ده بدل ما تحاولي تقنعي البني ادم اللي فوق ده وتخرجي تسهري انتي وهو .
ريهام…. اقنع مين دياب هو حضرتك مش شايفه بيتعامل معايا ازاي ده ولا شايفني اصلا
حنان…ماهو من خيبتك مش عارفه توقعيه
ريهام…طيب اعمل ايه بس يامامي.
حنان…افضلي قولي اعمل ايه بس يامامي لغايه ما تيجي واحده تاخده منك وتاخد معاه كل حاجه ونطلع احنا بشويه فتافيت..
ريهام…بحزن متقوليش كده يامامي.
حنان…متقوليش كده يامامي اهو ده اللي انتي فالحه فيه.. احنا نخلص من الحفله ونخطط ازاي توقعيه انتي فاهمه.
وركزي شويه وسيبك من الشله اللي مش هتنفعك بحاجه.
ريهام…ماشي يامامي.
حنان…وهي بتبوسها افردي وشك ده ياروح مامي ومبقاش حنان المصري ان مجوزتهولك
ريهام…بابتسامه يارب يامامي بس مش كنا عملنا هنا حفله فالڤيلا
حنان…حفله وهنا دونت ميكس خالص ياريري العالم اللي احنا عايشين معاهم دول عالم مبتحبش تفرح ولا بيحبو الحفلات سيبك منهم احنا نخرج ونتبسط ونشوف الدنيا.
ريهام…علي رأيك يا مامي ابقي عرفيني هتسهري فين يمكن اجيلك انا والشله ونحتفل كلنا.
حنان…ماشي ياروحي يلا باي
ريهام…باي…
……….اما في اوضه دياب.
دخل دياب خد شاور وهو دماغه شغاله ومش فاصله من التفكير دخل خد شاور دافي ونزل راسه تحت الميه عشان يهدي نفسه شويه… فضل تحت الميه شويه وهو سرحان…
بعد مده بسيطه… خرج لافف فوطه علي وسطه..طلع لبسه ولبس وراح عالسرير سند راسه بتعب..
الباب… خبط..
دياب…ادخل
فتحت ريناد الباب…اوعي تكون نمت ياديبو.
دياب…. لو كنتي اتأخرتي دقيقتين كمان كنت هتيجي تلاقيني نايم..
ريناد..طيب كويس اني لحقتك.
دياب…انتي لابسه كده ورايحه فين..
ريناد انا رايحه اقابل ياسمين .. عشان كنا هنشتري شويه حجات ونتغدي مع بعض يعني بمناسبه رأس السنه وكده
دياب..والله بمناسبه رأس السنه هتخرجي الوقت.
ريناد..وهي بتاعد جمبه… بسسس حلو كده خلاص يبقي نخرج بليل انت عندك حق.
دياب…عشان اقطع رقبتك دي.
ريناد…اهدي كده ياديبو انا بهزر والله انت عارف اني مليش فالسهر ولا انا ولا ياسمين..
دياب…ايوه كده اظبطي.
ريناد…بتقلب بسرعه انت ياديبو الواحد ميعرفش يهزر معاك ابدا.
دياب… بابتسامه كنتي عايزه ايه.شكلك كده عايزه فلوس.
ريناد…بضحك هو انا سمعتي بقت زفت كده عندك.
دياب… طبعا امال ايه هعدي عليك قبل ما تنام اكيد وراها حاجه.
ريناد…بضحك طب تصدق زعلت وظلمتني علي فكره
دياب… ماشي ياستي هصدقك قولي بقي كنتي عايزه ايه عايز انام عندي نبطشيه بليل يا مفتريه..
ريناد….كنت جايه اطمن عليك
دياب…اشمعني
ريناد…حساك متغير وفي حاجه مضيقاك.
دياب…مين قال كده انا زي الفل
ريناد بيتهيألك.. وبجد شكلك مضايق
دياب…ابدا والله يا حبيبتي كل الحكايه ان القضيه شغلاني مش اكتر..والقضيه التانيه اللي كنت ماسكها معقده شويه
ريناد…يعني ايه معقده.
دياب… كلام كبير ياقلبي مش هتفهميه
ريناد…ليه مفهمش😔
دياب..بابتسامه لا مقصدش بس يعني وش ودوشه كده مش هتفهميها
ريناد…لا هفهم.
دياب..امري لله..قضيه البنت اللي عرفنا انها جاسوسه..للاسف بعد ما اتصابت ماتت من اربع ايام وللاسف هي الوحيده اللي كانت هتوصلنا للناس اللي وراها.
ريناد…طيب مش انت. عارفين مين وراها
دياب..عارفين طبعا بس بما انها كانت اعده فالبلد كنا قادرين نراقب كل حاجه هي بتعملها مقابلاتها مكالمتها سفريتها تعاملاتها طبعا بعد ما ماتت مش بعيد يجندو حد تاني وطبعا عشان نعرف مين هو هناخد وقت طويل والوقت ده هتكون ميت مصيبه حصلت فالبلد.
ريناد…امممم فهمت.طيب الناس اللي كانت بتتعامل معاهم اكيد زمانهم جابو حد بيتهيألي الناس دي مبتصبرش خصوصا لو كان في عمليه في دماغهم
دياب…اكيد بس هما لسه ميعرفوش انها ماتت هي بالنسبالهم مختفيه مظهرتش من اخر عمليه اتصابت فيها فا هما عارفين انها هتظهر وللاسف احنا مش عارفين نعمل ايه والدنيا مقلوبه.
ريناد….خير ان شاء الله طيب والقضيه بتاعت البنت انا ليه حاسه انها شغلاك اكتر
دياب… لا خالص مش حكايه اكتر بس هي قضيه غريبه شويه.. اول مره احس اني متعاطف مع حد وانا فالعادي مبتعاطفش فالشغل.
ريناد…يمكن عشان هي بريئه.
دياب…مش عارف بس للاسف كل الادلة ضدها ولما الجيران فتحو الشقه عليها ملاقوش حد غيرها وطبعا والدتها ست قعيده عندها شلل راعي يعني مبتتحركش غير بيهم ولا حتي بتتكلم..
يعني مفيش غيرها..
ريناد…طيب وفين مامتها.
دياب… بعد ما خدوها عالقسم الست مستحملتش وقعت منهم نقلوها عالمستشفي.
ريناد…طيب فين اهلها ليه محدش فيهم قال اي حاجه عنهم
دياب… ده اللي مستغربه مفيش حد من اهل الاب ولا الام..كل الشهود كانو جيران ناس من اهل المنطقه بس.
ريناد…يبقي حل اللغز ده عند مامتها.
دياب… هو فعلا عند مامتها بس للاسف خطوه مفيهاش امل خصوصا ان زي ماقولتلك هي لا بتتحرك ولا بتتكلم
ريناد…بس بردو ميمنعش انكم تحاولو..
دياب…هيحصل اكيد.
ريناد…ليك حق انا مليش دعوه بالحكايه ودماغي لفت واضايقت عشان البنت دي اوي.
دياب… المهم انتي ماشيه امته.
ريناد…انا هنزل خلاص هكلم ياسمين اعرفها اني نازله عشان تنزل.
دياب…ماشي ياستي اتفضلي ومدلها ايده بظرف في فلوس
ريناد…ايه ده.
دياب… ده عصير
ريناد…مش بهزر انا معايا فلوس بابا اداني يا ديبو
دياب…عارف ياحبيبتي بس انا مليش دعوه ببابا ده مني انا
ريناد…لا والله مش عايزه انا فعلا معايا فلوس كتير مش محتاجه وبعدين انت عايز يعني تثبتلي اني جيالك عشان الفلوس.
دياب… بضحك يعني دي اول مره انتي سمعتك سبقاكي..يلا خدي الفلوس
ريناد…بابتسامه ربنا يخليك ليا ياديبو وقربت منه حضنته
دياب وهو بيطبطب علي ضهرها ويخليكي ليا ياقلب ديبو.متتأخريش واوعي حد يضايقكم.
ريناد…حاضر متقلقش يلا باي.
دياب… باي ياحبيبي..
بتفتح الباب لقت في وشها ريهام كانت لسه هتخبط
ريهام….لابسه بنطلون بلون الجلد هيتفرتك عليها… ولابسه تيشرت بكم بفتحة صدر وسيعة ورابطه علي وسطها چاكت ..
ريهام…ايه ده انتي هنا يا ريناد.
ريناد…بقرف..ايوه في حاجه ياريهام..
ريهام…ابدا…كنت جايه اتكلم مع دياب في حاجه.
ريناد…بس هو هينام.
ريهام…عارفه مش هعطله كلمتين بسرعه وهسييه ينام ولا هو ممنوع..
كان دياب سامع كل ده رفع وشه بقرف للسقف وهو بينفخ..وقام وقف قرب من الباب..
دياب… ايوه ياريهام.
ريهام… ممكن اتكلم معاك كلمتين بسرعه
ريناد بصت لدياب وهي رافعه حاجبها بغيره علي اخوها.
دياب… مينفعش لما اصحي.
ريهام… لا مينفعش مش هعطلك والله..
ريناد….انا ماشيه.
دياب ماشي ياحبيبتي
ريهام… انا هقولك كلمتين بسرعه عشان انا كمان خارجه.
دياب وهو بيبصلها من فوق لتحت… نعم خارجه خارجه امته
ريهام…خارجه حالا.
دياب…انتي خارجه بمنظرك ده.
ريهام..منظري ماله شكلي مش حلو
دياب بغضب… زفت طبعا انتي ناويه كنتي تخرجي بلبسك ده ولا ايه.
ريهام..بخوف في ايه يا دياب هو انا اول مره اخرج بالطقم ده ولا ايه.
دياب… فالحقيقه انا اللي اول مره اشوفك بالطقم ده ولو كنت شوفتك بيه قبل كده كنت كسرت دماغك دي.
ريهام…حست بفرحه فكرته بيغير عليها بالرغم من انها كانت خايفه منه…
دياب… الطقم ده يتغير وحالا ده لو عايزه تخرجي اصلا..
ريهام…بس انا كده هتأخر..
دياب… عادي ولو مروحتيش لبستي غيره مش هتخرجي اصلا..
ريهام… اوووف حاضر ما البس طرحه بالمره.
دياب… انا مقولتش تلبسي طرحه ما ريناد مش محجبه ومليش ان اقول لحد فيكم يتحجب بس اظن انتي بتشوفي لبسها شكله عامل ازاي…
ريهام… حاضر يادياب هغير بعد اذنك. ولفت وشها عشان تمشي من ادامه.
دياب… استني عندك.
ريهام… بصتله بخوف نعم
دياب… اظن انك جيتي وقولتي عايزاني.
ريهام… اه نسيت .. كنت يعني هقولك نخرج نسهر ونحتفل برأس السنه انا وانت.
دياب… ومن امته وانا بحتفل برأس السنه ولا من امته وانا بخرج معاكي.
ريهام…ومتخرجش معايا ليه.
دياب… ريهام انا مش فاضي للعب العيال ده.. اخفي من وشي عشان مزعلكيش تروحي تغيري هدومك دي بسرعه.
ريهام… بحزن من طريقته… حاضر…مشيت من ادامه بسرعه قبل ما يوقفها تاني…
قفل دياب الباب… وراح اخيرا عالسرير عشان ينام…
………..
عدت الساعات بسرعه صحي دياب من النوم وابتدا يجهز عشان يروح علي شغله.
حتى انس صحي من نومه لبس وجهز ونزل تحت كانت والدته حضرت السفره
انس… صباح الفل يا لولا.
ليلي والدته… قصدك مساء النور يا قلب لولا.
انس… بزمتك هتفرق ما يومي كله لغبطه يالولا الصبح زي الليل المهم اني نمت وصحيت
ليلي… ماشي يا ابو لسان طويل نمت كويس.
انس… اه كنت تعبان جدا والله انا لسه محتاج انام.
ليلي… ربنا بديك الصحه يا حبيبي.
انس… ياسو لسه مرجعتش.
ليلي…لا كلمتها من شويه قالت انهم خلصو وراجعين
انس…والحاج احمد الجوهري فين
ليلي… لسه راجع بياخد شاور ونازل.
انس…طب ايه انا واقع من الجوع…
ليلي… ثواني ياحبيبي والاكل يكون جاهز.
انس… ماشي ياست الكل…
بعد شويه نزل والده اعدو يضحكو ويهزرو شويه.مع بعض.. انس دايما بيغير الجو العام للبيت من ضحكه وهزاره كلو مع بعض… واستأذن اخيرا منهم وراح على شغله….
………..
وصل انس ودياب القسم..اعدو مع بعض شويه…وراح انس على مكتبه…
فضل دياب مشغول دماغه مش مبطله تفكير في لمار.
واخيرا قرر يبعتلها العسكري ويجبها…
دياب… عسكري…
فتح الباب … العسكري.. تمام يا افندم.
دياب… خليهم يعملولي القهوه بتاعتي وهاتلي المتهمه من تحت.
العسكري… تمام يا افندم
…………….
عند لمار… كانت اعده من ساعة ما رجعت من المحكمه شويه تنام وتحلم حلم وحش وتقوم مفزوعه شويه وتاعد.. كان اليوم طويل عليها لدرجه تقتل….وطول الوقت ذكرياتها بتهاجم عقلها ومش مبطله تفكير حاسه بصداع رهيب وبالم في راسها فظيع حاسه بهبوط مش بتاكل كويس خالص يادوب كل ما تحس انها مش قادره تستحمل تاكل حاجه بسيطه…
وفجأه… هاجمتها ذكري …ليله رأس السنه…
فلاش..بااااك.
ناريمان…… افتحي الباب يا لمار..
لمار…وهي متشعلقه علي سلم خشب بتعلق بلالين… تعالي ياماما انتي انا فوق السلم.
ناريمان…صبرني يارب..
خرجت ناريمان تفتح…
خالد…ساعه عشان تفتحو امسكي دراعي وجعني.
ناريمان…ايه ده كل اللي انت جايبه ده…
لمار… من فوق السلم…كل سنه وانت طيب يالودي
خالد…باستغراب.. بتعملي ايه عندك يا اخرت صبري.
لمار… بعلق بلالين عشان راس السنه..
خالد…وهي رأس السنه بيتعلقلها بلالين… هي مش كان المفروض شجره…
ناريمان…انت كمان بتصححلها المعلومه…ده بدل ما تقولها حرام…الاحتفال اصلا.
خالد…ياستي ايه اللي حرمه بس احنا بنحتفل بسنه جديده…عادي يعني سيبي البنت تفرح.
ناريمان… بس مش عيدنا.
لمار…. ياستي اهو نفرح مفيهاش حاجه ..دي سنه جديده يعني نستقبلها كده بزينه ونبقي مبسوطين.
ناريمان.. وهي بترفع ايدها باستسلام هو انا قولت حاجه نحتفل ياست لمار منحتفلش ليه.
لمار…ايوه كده فكيها يا نونو..
خالد…اما انا بقي جبتلك شويه حجات تعالي يالولي اتفرجي..
نزلت لمار بسرعه… وريني يالودي..
خالد…دي ياستي تورتايه… والاكياس دي شويه فاكهه وخدي الكيس ده في شويه لب وتسالي لزوم السهره..
لمار…انا من غيرك صدقني معرفش كنت هعيش ازاي حبيبي يا لودي…وحضنته…
خالد…ربنا يخليكي ليا…اه صحيح استني كنت هنسي..خدي جبتلك التوكه بتاعت بابا نويل دي عشان تلبسيها مع الترنج اللي جبتيه..وتبقي بابا نويل بحق وحقيقي..
لمار.. خدت التوكه وفضلت تتنطتت زي الاطفال
لمار…يعيش لودي يعيش لودي يعيش لودي..
بااااااااااك.
مسحت لمار دموعها…لما
سمعت صوت الباب بتاع الزنزانه بيتفتح..
العسكري…قومي معايا دياب باشا عايزك في مكتبه…
قامت لمار معاه…وطلعت على مكتب دياب…
خبط العسكري…
دياب ادخل…
فتح العسكري… المتهمه يا دياب باشا.
دياب… سيبها واخرج واقفل الباب.
العسكري…تمام يا افندم…
وقفت. لمار باصه فالارض من غير ولا كلمه
دياب..اعدي يالمار.
راحت لمار ادامه عالكرسي مشيت براحه واعدت كان باين علي عنيها ووشها الاحمر انها معيطه
دياب…تحبي تشربي حاجه.
لمار……….
دياب…ايه هترجعي تسكتي تاني…بقالي اسبوعين بحاول اكلمك ومبترديش لحد ما فقدت الامل انك مش بتسمعي مع اني عارف انك بتسمعي بس اقنعت نفسي بكده لحد ما سمعت صوتك انهرده…واتأكدت انك بتسمعي وبتتكلمي كمان…واتأكدت كمان انك جريئه
بصتله لمار…باستفهام..
دياب..مستغربه اني شايفك جريئه…طب حطي نفسك مكاني واحده عارفه انها هيتحكم عليها بالاعدام ومع ذلك اعترفت فالمحكمه بكل جرأه وقالت انها قتلت وانها عاقله وبتنفي اي كلام ممكن يشكك في سلامة قواها العقليه وواقفه مش خايفه من الموت…تبقي جريئه ولا لا…
لمار….ساعات الموت بيبقي راحه..وامان وساعات الموت اللي الناس بتخاف منه بيبقي احن من الحياه اللي احنا عايشينها
دياب…مستغرب طريقتها ونضجها فالكلام مستغرب انها اتكلمت معاه اخيرا مرضيش يعلق عشان تفضل تتكلم…
دياب…يمكن الحياه تكون قاسيه….بس مش كل ما هنتحط في موقف صعب نستسلم ونهرب للموت..ونظهر ادام الناس بصوره وحشه…هي مش بتاعتنا…
ونبعد ليه عن ناس بنحبهم
لمار….. ولما ظهرت بصوره حلوه تفتكر عجب الناس… بالعكس… ده قالو عني اللي مش فيا يبقي ناس مين اللي افكر اعمل حسابهم وناس مين اللي افكر اقرب منهم
دياب…خلي الناس كلها وحشه بس اكيد فيهم حد بيحبك زي صحبتك ووالدتك…
لمار…بسخريه…يااااااه اد كده الدنيا الناس اللي فيها بقو يتعدو.
دياب…انا لو هخسر كل الناس وشايف ان كلهم بيكرهوني وواحد بس فيهم بيحبني هفضل متمسك بيه…بس انتي كده بتستسلمي….لازم تتكلمي يالمار لو حقيقي انتي مقتلتيش والدك..
لمار….صدقني مش كل حاجه بتتقال……يمكن الفضفضه بتريح يمكن الكلام مع شخص بتحبه بيحسن من حالتك النفسيه…يمكن لو ليك حد في حياتك غالي عندك تقدر تقوله اسرارك وانت متطمن…صدقني يمكن يكون عندي الشخص ده كارمن صحبتي بس اوقات بتحس ان في اسرار مينفعش تتقال.وعشان ترتاح من حمل السر ده لازم تموت ويموت السر معاك..
دياب….انتي متأكده انك عندك 18 سنه..
لمار……بابتسامه حزينه احيانا لما بتشيل شيله صعبه عليك الشيله بتكبر سنك يمكن تبان صغير بس كلامك بيبقي سابق سنك بسنين وجع وسنين تعب وسنين الم وسنين كسره وسنين غدر وسنين خذلان ووسنين خيبه امل تخيل بقي لما تجمع كل دول السنين دي وتحطهم علي واحده عندها 18 سنه….
دياب….لمار ليه مصممه تظهري مذنبه..
لمار….عشان.انا فعلا مذنبه. وصدقني انا قتلت ابويا بايدي…ولو رجع بيا الزمن هقتله تاني وتالت ورابع…
ياريت..تقتنع بده عشان صدقني معنديش كلام غيره
ممكن انزل بقى
دياب…حس بحزن غريب و لاول مره يبقى بيحاول يقنع المتهم انه يبرأ نفسه …
دياب…ماشي بس ياريت تفكري في والدتك…
دياب نادي عالعسكري دخل العسكري وخد لمار نزلها
وعدت الايام بسرعه وجه يوم المحاكمه…..
الكل اعد متوتر وقلقان كارمن اعده بتموت بالبطئ دموعها مبتوقفش….
محكمه…كلمة القاضي…
القاضي….بعد الاطلاع على القضيه والاوراق والمستندات واعتراف المتهمه وأطمئنت المحكمه لشهادت الشهود…
وثبوت تهمه القتل العمد علي المتهمه لمار خالد البنهاوي… التي قامت بقتل والدها بطعنه بالسكين بدون رحمه وبدون إدلاء سبب وبأعترافها وتأكيدها …لذلك حكمت المحكمه حضوريا علي المتهمه لمار خالد البنهاوي
بتحويل اوراقها إلي فضيله مفتي الديار المصريه…
رفعت الجلسه…
انهارت كارمن…وبمجرد ما سمعت وقعت وسط القاعه اغم عليها….مسكتها والدتها وهي بتعيط علي لمار وعلى حاله بنتها …دياب وانس واقفين بزهول كانو عندهم امل انها تقول اي حاجه جديده فالقضيه حتى لو تخفف الحكم عنها لكن هي فضلت متمسكه بكلامها..
ابتسمت لمار بوجع… حست ان نهايتها خلاص بتتكتب..
رجعت…تاني عالقسم عشان تترحل من هناك…على السجن لحد معاد تنفيذ الحكم….
رجع دياب وانس عالقسم من تاني بعد ما انس ساعد كارمن انها تفوق
دياب كان ساكت وحاسس ان في حاجه وجعاه مش قادر يتكلم ولا يقولها حاجه شايفها مستسلمه ورافضه تعترف نهائي ..خلص دياب كل حاجه…فالقسم
كانت لمار واقفه ادامه ساكته نهائي وعلى وشها ملامح ممزوجه بين الحزن والرضا لقرارها
دياب… لمار قبل ما تمشي عايز اقولك حاجه… يمكن تكوني كتبتي نهايتك بايدك وكنتي سعيده بده بس احب اقولك مش كل النهايات نقدر نكتبها بادينا اوقات كتير القدر بيكون ليه رأي تاني…
لمار….يمكن بس خلاص نهايتي كتبتها ومبقاش في قدر يوقفها..
دياب…بيتهيألك..القدر بيحصل في ثانيه.
لمار. ارجوك ليا طلب عندك…
دياب…اتفضلي
لمار..ابقى اطمن على امي… وقولها اني بحبها اوي… وان عملت كل ده عشانها هي بس.
دياب…حاضر بس صدقيني لو كل الناس قربو من والدتك وسألو علبها وخلو بالهم منها ومسابوهاش لحظه هي مش عايزه غيرك…فكري يالمار.
لمار….انا مفكره كويس وهي اكتر حد عارف ان اللي بعمله ده صح…ياريت تقول لكارمن تسامحني وقولها اني بحبها اوي…
خبط…الباب فاللحظه دي…كان انس واللواء حاتم زهران….اللي شغال على قضية البنت الجاسوسه.. جاي لدياب وانس بخصوص القضيه..
دياب قام وقف وآدى التحيه العسكريه…اهلا يا سياده اللواء اتفضل
اتفضل يا افندم
دياب…عسكريييييي.
العسكري…تمام يا افندم…
دياب….وصلها لعربيه الترحيلات
خدها العسكري…وخرج..
وقف اللواء باصص عليها من غير ولا كلمه باستغراب.وفجأه بص لدياب

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية للقدر رأي آخر الفصل العاشر 10 - بقلم بسملة بدوي
  2. رواية للقدر رأي آخر الفصل الحادي عشر 11 - بقلم بسملة بدوي
  3. رواية للقدر رأي آخر الفصل الثاني عشر 12 والأخير - بقلم بسملة بدوي
  4. رواية انتقام يولد الحب الفصل السادس عشر 16 بقلم ايمان
  5. رواية احببت ابن عمي الفصل الثالث 3 - بقلم ملك احمد
  6. رواية احببت ابن عمي الفصل السادس 6 - بقلم ملك احمد
  7. رواية احببت ابن عمي الفصل السابع 7 - بقلم ملك احمد

التعليقات

اترك رد