التخطي إلى المحتوى

   رواية عاشقني مغرور الفصل الرابع  بقلم آيات

وقفنا لما الشب الاول شال ليليان ودخلها الغرفه ومصطفى كن سكران.

مصطفى…  بقولكم اي  السهرا انهارده  بتعتي محدش يخش غيري 

الشباب ماشي  يا درش احنا هننزل نشوف مصلحه تانيه

مصطفي  دخل الغرفه الي فيها لليان لقها فقدا الوعي تمامن

مصطفى  وقف يتامل لليان بشعرها الحرير وشفيفها الي شبها الكريز

مصطفى  مش شيف  مين الي نايما من الحبايه

ومرا وحده قرب عليها وشال كل هدمها  وعتدد عليها بكل وحشيه

 وليليان كنت متخضره 

  مصطفى  من كتر التعب نام محسش با حاجه تاني 

…  تاني يوم اساعه 6اصبح الشب الاول 

دخل غرفت لليان ومصطفى  لقا مصطفى عاري  ولليان سيحا ف.دمها ومنغير هدوم

الشب  لف ليليان ف المليه ونزل بيها 

ورمها بعيد عن البيت بشرعين

….  مصطفى  اول مصحي  حسس بصدع ومسك دمغو ومش فاكر حاجه  من الي حلصت

الشب….  صبح الخير  يادرش عجبتك سهرت امبارح  عملت ف البت اي

مصطفى  بتوهان…  بت  بت مين دي هو اي الي حصل

الشب..  البت الي جبنها امبارح دي كانت صروخ بس انت ختها لوحدك يانمس

مصطفى  طيب هيا فين البنت دي

الشب مشيت  قبل متصحه 

مصطفى  طيب ماشي  انا هنزل عشان  وريا طيران بعد  سعتين

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ف شارع هادي ليليان فاقت  اول ما شافت نفسها  با المنظر ده فضلت تصرخ ومش عرفه تروح فين

ليليان  ..  ياربي اروح فين   اعمل اي  

عدت قصادها عربيه فيها راجل كبير  ف سن 

اول مشفها صعبت عليه 

 ونزل من العربيه 

وميل عليها 

… انتي مين ومين عمل فيكي كده 

ليليان بعيط ابعد عني انت مين

الراجل..  يابنتي متخفيش  تعلي معيا البسي حاجه  بين عليكي  بنت ناس 

ليليان صعبت عليها نفسها بس لزم تلبس حاجه   

ليليان راحت مع

كان بيت بسيط جدا 

الراجل…  خشي يابنتي البسي حاجه ف الاوضه دي

فعلان لليان دخلت

وقفت قصد دولاب ولقيت لبس كتير   لبست بنطلون اسود وشميز اسود  

 وخرجت وطلعت تشكر الراجل 

 بس لقت شب وسيم  لبس  تشرت اسود وبنطلون زيتي  وعندو دقن خفيفا 

ليليان قربت منهم

احم شكرا  جدا يعمي

الراجل الكبير تشكرني عل اي يابنتي بس قوليلي اي حكيتك 

ليليان سكتك 

والراجل فهم انها مش عيزه تحكي

طيب يابنتي اعرفك  ابني الوحيد  الراد عمار الحسيني

ليليان باخجل اهلان  تشرفنا

عمار وقف  وقال بصوت ضخم وبنظرات استفهم 

…  انتي اسمك اي وبابا شفك فين 

ليليان ودموع ف عنيها 

… احم

لتاني مرا بشكرك ياعمي 

الحسيني والد عمار

 في اي ياعمار انا الي عزمتها تيجي تعد معيا شويه 

ليليان بصوت ضعيف 

عن اذنك انا لزم امشي

اول مترحكت  

عمار بصوت قوي

استاني عندك

ليليان

خرجت برا البيت  منغير متتكلم وخلاص هتطلع بس في ايد شدتها.

عمار… قلتلك استاني هوصلك مينفعش تمشي لوحدك

ليليان وخلاص دموعها هتنزل من كتر الي شفتو لو سمحت سبني

 عمار طب خلاص اهدي بس هوصلك مينفعش اسيبك تمشي لوحدك 

عمار فتح باب العربيه ركبها جنبي 

..ها سكنا فين بقاا

ليليان بدات توصفلو بيت ابوها 

عمار تمام 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 ف بيت الجد 

 ‏عاصم اخد البنات ومشي 

 ‏

الجد نايم عل اسرير تعبان 

هتولي مصطفى اتصل بيا يا ياسار

ياسر…. بتصل مقفول وف لحظه الباب اتفتح 

الجد مصطفى الحقني يابني شفت الي حصل  البنات كنو هيتخطفو وليليان مش لقينها 

مصطفى ازاي ده حصل..

وف لحظه جا تلفون ل ياسر 

الو  اي بجد

 لليان رجعت 

الجد.الحمد لله

مصطفى طب اهو الاستاذ رجعت اهي

 عن اذنك ياجدي هخش احضر شنطتي عشان عندي طياره  و تاخرت

الجد متخليك معنا شويه يابني 

معلش ياجدي عندي شغل مهم ولزم ارجع.

الجد توصل بالسلامةياحبيبي

مصطفى حضر شنطتو وركب الطياره ورجع تركيا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عند. لليان اول موصلت

البيت كله 

ليليان اي الي حصل

 لليان محكتش غير انها هربت والوقت كن متاخر ورحت نمت عند صحبتها

.. صفيه مرت عاصم 

حمدالله عل سلمتك ياحبيبتي

ليليان الله يسلمك يامرات  عمي…

………………

سالم  عم ليليان التاني 

.. سالم  حمده الله عل سلمتك يا ليلي

ليليان الله يسلمك يا عمي

محمد  ابوها…  طيب يابنتي اطلعي ارتاحي  

لليان حاضر بس فين عمي عاصم

ابوها برا ف الجنينه من سعت مشافك وهو مستنيكي ف الاوضه الي بيعد فيها

ليليان مشي انا هرحلو

ليليان راحت وهيا  جوها خوف عل ضعف

بس بتحول تبان قويه راحت عند 

 عمها عاصم عشان ده الوحيد الي هيفهمها وجيبلها حقها ب الطريقه اصح

 ‏

 ‏

ليليان بخطوات تقيله وكله كسره نفس عل خوف 

عاصم .. تعلي يا ليليان 

لليان وقفت قصد عمها وبصت 

ف عينو 

عاصم فيكي اي يا بنت محمد انا عارفك انتي جيالي و في جو عينك حاجه

لليان بصوت كله قوا

انا عيزه حقي ياعمي 

عاصم بصوت هادي

اعدي قولي حق ايه ومن مين

لليان بصوت كله قوء عل حزن وضعف

عيزه  شرفي ياعمي

عصام وقف مرا وحده وليليان وقفا قصدو

  حكت  كل حاجه

 عاصم.. انتي بتقولي اي

شرف بنت  هروان  اداس علي

ليليان انهرت من العياط 

.عاصم مسكها من شعرها يطلع كل الغضب الي جوه فيها

انطقي اسمهم اي 

لليان معرفش يا عمي من بعد مدوني الحقنه محستش ب حاجه تاني

عاصم بدا ملمحو تبقاا كله شر 

وسبها وخرج بره الغرفه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ف تركيا مصطفي اعد عل مكتب بيرجع الشغل

وف لحظه جلو صداع وجات ف بالو اخر ليله ف القاهره وحاسس انو يعرف البنت الي كانت مع من كتر التفكير حط ايدو حولين دمغو بتعب

ااااه يتر مين الي جيبالي اصداع ده كله  ولي مش عارف افتكرها

وفجه دخلت عليه  السكرتيره بتعتو 

.. جومانا 

بنت ف قمت الانوثه لبسه جكت جينس قصيره وهوت شورت ابيض

قربت من مصطفي وبكل دلع

وحشتني يا درش

… مصطفي بصلها ب شمازاز  واتكلم ب عصبيه

لو حبه  متكمليش ف شغل هنا ابقي قربي  مني تاني انتي فهما وزقها عل باب

جومانا اترعبت من عصبيتو وسبت الورق

 وطلعت برا 

 ‏

مصطفى رجع ب كسري لورا وحط ايدو عل دمغو

من كتر الصداع

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سيف ابن عاصم 

اول موصل  بيت  زعق بصوت علي 

لليان يا لليان انتي فين لليان نزلت من الغرفه عل صوت سيف 

لليان بصوت ضعيف 

خير يا سيف في حاجه

سيف ايو في حجات كتير

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الأول 1 بقلم سمر ابراهيم
  2. رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الثالث عشر 13 بقلم سمر ابراهيم
  3. رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الثاني عشر 12 بقلم سمر ابراهيم
  4. رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الرابع عشر 14 بقلم سمر ابراهيم
  5. رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الخامس عشر 15 بقلم سمر ابراهيم
  6. رواية الملتزمة الصغيرة الفصل السادس عشر 16 بقلم سمر ابراهيم
  7. رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الثامن عشر 18 بقلم سمر ابراهيم

التعليقات

اترك رد