التخطي إلى المحتوى

رواية بكامل قواي العقلية الفصل السادس 6 بقلم اميرة اسامة 

 البارت السادس….

دياب…لمار.سياده اللواء.. عايزك في موضوع مهم. ياريت تسمعيه وتحاولي توافقي..

لمار…بقلق…ممكن تقولو في ايه.

حاتم…انا جاي اعمل معاكي اتفاق يمكن لو اتغاونتي معانا… نقدر نقف معاكي وعالاقل نخفف عنك الحكم.

لمار…انا اللي عندي قولته ومش هغير كلامي…

حاتم…اللي يشوفك وانتي جايه وخايفه من الموت ميشوفكيش وانتي لسه مصممه علي كلامك واضح انك عنيده..ومع ذلك السبب اللي جايلك عشانه مش هو انك تتكلمي ده سبب تاني خالص…

اسمعي يالمار….. انا جايلك انهرده ومش قضيتي القضيه بتاعتك خالص انا جايلك في حاجه اكبر من كده بكتير بس قبل ما اقولك اي حاجه عندي ليكي سؤال هيترتب عليه اللي هقوله…

لمار….سؤال ايه..

حاتم….انتي بتحبي مصر

لمار…في حد ميحبش بلده..

حاتم…يعني بتحبيها.

لمار…اكيد طبعا..

حاتم…طيب لو طلبت منك خدمه تقدري تقدميها لبلدك…توافقي

لمار….ابتسمت. خدمه اقدمها لبلدي…خدمه ايه اللي اقدمها وانا فاضلي ايام بسيطه. وابعد عنها خالص

حاتم…لا ماهو لو انتي وافقتي انسي تنفيذ الحكم ده خالص….بصي يالمار…

انا عارف انك متهمه في قضيه قتل والدك وده باعترافك والمحكمه اصدرت حكم اعدامك يعني الموضوع خلاص واظن انك مصممه علي رأيك فا بيتهيألي مفيهاش حاجه انك تخدمي بلدك وصدقيني يالمار لو المهمه تمت من غير اي خساير هنصعد القضيه بتاعتك وهنخفف عنك الحكم…حتي لو انتي مش حابه تقولي السبب هيتخفف عنك الحكم بردو عشان تعاونك معانا..قبل ما اقولك اي حاجه احب الاول اسمع ردك موافقه ولا لا…

سكتت..لمار وفضلت تبصلهم ….موافقه.

حاتم…حتي لو قولتلك ان اللي انتي داخله علبه صعب وانك هتتعاملي بطريقه مباشره مع الكيان الصهيوني…

ابتسمت لمار بسخريه…تفتكر حضرتك ايه اسوء حاجه ممكن تحصل…

حاتم…انك تموتي مثلا.

لمار…بابتسامه وتفتكر حضرتك واحده فاصل بينها وبين الموت ايام ممكن تخاف انا كده كده ميته

حاتم….بصي لمار..مصر بتتعرض لخطه كبيره للاسف.. وفي قضيه ماسكنها القضيه دي كلها كان مفتاح اللغز بتاعها عند بنت جاسوسه تقريبا هي كانت السبب في كل ده..البنت دي اسمها مايا الحاوي…عندها 25 سنه مصريه درست في فرنسا وعاشت فتره حوالي 9 سنين هناك… البنت دي ليها ميول غريبه وافكار اغرب اتعرفت مايا علي بنت من اصول يهوديه… والبنت دي عرفتها علي صحابها وفمره عزمتها انها تروح بيتها اللي كانت ديما بتعمل في سهرات وتجمعات. وهنا كانت نقطه البدايه.. مايا يومها قالت رأيها بكل صراحه انها بتكره الحروب وبتكره العنف ونفسها ان السلام يكون موجود في كل العالم…استغلت البنت النقطه دي وللاسف البنت دي والدها كان رتبه في الموساد… ومن هنا ابتدو اللعب في دماغ مايا اكتر.. ابتدو يفرج ها علي افلام تسجيليه تبين اد ايه اسرائيل دوله ديمقراطيه مبتدعوش للعنف ابتدو يفرجوها علي افلام من صنعهم تبين اد ايه ان اسرائيل هي دوله مقهوره طبعا مايا ابتدت تصدق وتنبهر من اللي كانت بتشوفه ومن هنا اعلنت مايا خدمتها لدوله اسرائيل مش كده وبس مايا كانت شايفه ان اسرائيل دوله قويه وانها اقوي من كل الدول العربيه اللي شافت من وجهه نظرها ان العرب هما اللي ظالمين وهما اللي اظهروا اسرائيل بالصوره البشعه دي…والحقيقه هما عندهم طريقه مقنعه جدا خصوصا للناس اللي زي مايا اللي من الاساس عندهم فكر متطرف.. وللاسف الموساد جند مايا لحسابهم .ورفضت مايا انها تاخد اي فلوس مقابل خدمتها ليهم علي اعتبار انها بتعمل الصح…مايا كانت بتروح وتيجي علي البلد كتير اتقدملها شاب ظابط في الصاعقه المصريه كان بيحبها جدا لاكن مايا مكنتش بتحبه ابدا مش كده وبس كانت بتتكلم معاه بطريقه وحشه كانت بتكرهه خصوصا لما لقت في قبول وموافقه من اهلها اللي كانو شايفين انه عريس مناسب رتبه مشرفه. مستواه المادي كان ممتاز يعني باختصار مكنش فيه عيب..طبعا هي رفضت كتير لاكن من بعد ما اتجندت للموساد قررت ترتبط بيه وتاخد منه معلومات بطريقه غير مباشره تمد بيها اسرائيل وفعلا ارتبطت بيه مايا وكانت بتاخد منه معلومات كتير طبعا الظابط مكنش يعرف اي حاجه يعني مكنش معاها هي كانت بتستغله…لحد من حوالي اسبوعين او اقل. مايا كانت في مصر واتقتلت في ظروف غامضه محدش يعرفها طبعا رجالتنا في فرنسا وفي اسرائيل كانو متابعين كل خطواتها وتحركاتها وقدرو يعرفو ان اسرائيل كانت محتاجه من مايا معلومات معينه عن الجيش المصري تمدهم بيها ونزلت مايا عشان السبب ده مبرره نزولها انها جايه في زياره لاهلها وخطيبها… وزي ماقولتلك للاسف اتقتلت طبعا جثه مايا لما اتشرحت دياب قدر يوصل ان الطلق اللي مايا خدته كان من سلاح ميري يعني في رتبه مجهوله هي اللي قتلتها طبعا مش خطيبها ..وطبعا عرفنا ان اهلها اصلا ملحقوش يشوفوها ولا يعرفو انها نولت لان مايا كانت نازله مفاجأه يعني اهلها وخطيبها عارفين انها في فرنسا… ورجالتنا قدرو يعرفو ان الموساد قالبين عليها الدنيا لانها بالنسبالهم كارت ربحان هيتجننو طبعا ويعرفو هي فين وايه سبب اختفائها ولحد اللحظه اللي بكلمك فيها هما ميعرفوش انها ماتت وطبعا لو اللي قتلها ده كان معاهم كان بلغهم لاكن لحد الوقت موصلهمش خبر موتها يعني اللي قتل مايا مقتلهاش عشان شغلها مع اسرائيل ولا حتي علي حد علمي انه يعرف طبيعه شغلها يمكن يكون سبب شخصي سبب تاني احنا منعرفهوش بس الاكيد ان الشخص اللي قتلها ده ولا معاهم ولا يعرف ان مايا معاهم…

لمار…يعني حضرتك عايزني اعرف ولا ايه انا مش فاهمه..

حاتم…هفهمك …لمار انا امبارح لما شوفتك وانتي بتترحلي من مكتب دياب انا اتصعقت من الشبه اللي بينك وبين مايا…انتي وهي تقريبا لو توأم مش هتكونو بالشبه ده…ومن هنا جاتني الفكره اننا نحطك مكان مايا….عشان نقدر نكمل المهمه بس المرادي هيكون في فرق كبير مايا كانت شغاله معاهم ضد مصر…لاكن انتي هتكوني معاهم لكن مع مصر يعني باختصار انتي هتسمعي منهم بس هتنفذي بطريقتنا فاهمه حاجه يالمار…

لمار…حست ان دمغها هنجت وانها مش فاهمه …انا يمكن اكون فهمت حجات كتير بس بردو مش قادره اجمع…يعني انا هكون بدالها..

حاتم…ايوه يالمار…

لمار…طيب المفروض اني مختفيه ازاي هظهر ولما هظهر هقول كنت فين.

حاتم…دي بتاعتنا احنا كل حاجه هتفهميها في وقتها بس المهم الاول خروجك من هنا..

لمار…طيب انا لما هخرج ازاي هتقابل معاهم..

حاتم…لمار انتي هتخرجي من هنا وانتي مايا الحاوي يعني تنسي لمار دي خالص..باختصار كل حاجه مايا كانت بتعملها انتي هتعمليها.وطبعا انتي هتسافري مكان مايا…

لمار…بخوف ظاهر علي ملامحها اسافر بس. انا

حاتم…متخافيش يالمار احنا هنأمنك لدرجه انتي مش هتتخيليها.. رجالتنا هتكون معاكي خطوه بخطوه وهنعرفك تعملي ايه وتتعاملي ازاي…ودياب من اللحظه دي انتي مسؤوليته في كل حاجه وهيكون ديما معاكي..

لمار…بس معني كلام حضرتك اني هسافر يعني المفروض اني اكون عارفه لغه البلد اللي هروحها..وانا مش بعرف فرنساوي..

حاتم…اللغه دي مش مشكله خالص… بس انا عايز اقولك حاجه انتي مش هتتعلمي فرنساوي وبس انتي هتتعلمي انجليزي وعبري كمان…لان مايا كانت بتتقن ال3 لغات دول…ودي كمان هتكون مسؤوليه دياب….دياب. يمكن تكون دي مش شغلته دياب ظابط فالبحث الجنائي بس بما انه كان ماسك الجزء اللي يخص قتل مايا فالازم يكون معاكي لان اللي قتلها اكيد هيحاول يظهر لما يعرف انك مموتيش ووقتها لازم في اسرع وقت نعرفه وإلا ممكن يبوظ كل حاجه لان اللي قتلها صربها طلقه في دماغها يعني واثق انها ماتت فا معني ظهورها من تاني يعني في حاجه غلط واي شوشره من ناحيته هتبوظ اللي احنا عايزين نوصله وساعتها ممكن يكون في شك. وهتكوني في خطر…وطبعا قررنا نستغل دياب بسبب اللغه وبما انه دارس 6 لغات فا اكيد دياب هيفيدك جدا في ده…

لمار…..والمفروض اني اتعلم كل اللغات دي امته

حاتم…للاسف يالمار مفيش وقت خالص

المفروض ان مايا ترجعلهم كمان شهر…وطبعا هي الوقت مختفيه وبيحاولو يوصلولها ومش عارفين..عشان كده مايا لازم تظهر ويقدرو يتواصلو معاها يعني انتي لازم تخرجي وتعرفيهم انك بخير وموجوده وان سبب اختفائك هتقولي انه حادثه حصلت من بعد نزولك من المطار وان حصلك فقدان مؤقت فالذاكره

لمار…وهما هيصدقو هو الفقدان المؤقت ده بيرجع بالسرعه دي.

حاتم….اتمني انهم يصدقو وطبعا ده هيتوقف عليكي انتي وعلي قدره اقناعك ليهم…وطبعا مايا مختفيه من اسبوعين هنحتاج اسبوعين زيهم دياب هيعمل اقصي مافي جهده عشان يعلمك حجات كتير فيهم يعني ساعتها هتكون مايا مختفيه بقالها شهر وطبعا الفقدان فالذاكره المؤقت ممكن ياخد ايام اسبوع اتنين يعني مبيطولش..

لمار…طيب ونضمن منين انهم هيصدقو بردو..

حاتم…هيصدقو لما تقوليلهم جزء من المعلومات اللي هما عايزنها…

لمار…بزهول يعني انا هقولهم حاجه عن مصر.

حاتم…بالظبط بس بالطريقه اللي احنا عايزنها توصلهم متقلقيش…

لمار…طيب انا اسفه بس بعني ممكن سؤال..

حاتم …اتفضلي…

لمار…حضرتك بتقول ان المفروض اظهر او اتواصل معاهم بعد اسبوعين..صح

حاتم…صح لان مفيش وقت…بس انتي هتتواصلي معاهم لاكن سفرك لسه شويه عليه

لمار…تمام…بس في نقطه انا مش قادره استوعبها.

حاتم…ايه هي اسئلب في اي حاجه تيجي في بالك.

لمار…يعني اسف بس حضرتك فاكر ان في اسبوعين بس…اقدر اتعلم فيهم انجليزي وفرنساوي وعبري كمان طب ازاي…ده استحاله ده انا لو باخد كورسات مكثفه في احسن مكان في مصر او حتي في البلاد دي نفسها مش هقدر ..

حاتم….عارف انه صعب بس واثق انك هتقدري عالاقل تعرفي جزء كبير تقدري من خلاله لما تتواصلي معاهم تعرفي تتعاملي وتتكلمي..

كمان انتي هتتعلمي حجات كتير مهمه غير اللغات… زي طريقه الكلام الاسلوب اللبس المشي الاكل..الدفاع عن النفس ودي من اهم حاجه وهتفبدك انتي شخصيا كل حاجه تتخيليها..

لمار…بيتهيألي ممكن دول يبقو اسهل لاكن اللغه دي بالنسبالي مش قادره استوعب اني في اسبوعين اقدر اتعلم كل ده.

حاتم…بيتهيألك ان الحجات دي اصعب من اللغه…ممكن تمري بحجات صعبه…وصدقيني اللغه هتتعلميها…

لمار…طيب وده انا هبدأه امته… وفين هنا.

حاتم…لا طبعا..انتي من بكره الصبح هتكوني بره السجن يا لمار… وهتروحي في مكان خاص بينا هيكون معاكي دياب هيساعدك في كل حاجه…مش هيسيبك لحظه ومش هتطلعي من المكان ده غير وانتي مايا الحناوي اصغر جاسوسه مصريه….وطبعا هيكون في فريق كامل تحت ايد دياب لو احتاج اي حاجه هيقدرو يوفروهالك يادياب.. وفي فريق من المخابرات هيكون معاكي يالمار هيمدك بكل المعلومات اللي تفيدك حتي المكان اللي كانت مايا بتسكن فيه هتعرفيه وهتعرفي كل شوارع فرنسا من قبل ما حتي تروحي هتعرفي صحابها اساميهم اسامي اهلهم كل تفصيله متخافيش هتكون معاكي..

طبعا يادياب… انت انهرده تبلغ اهلك انك عندك مهمه خاصه وانك هتغيب فتره …ومن بكره الصبح هتكون فالمكان بتاعنا انت ولمار….

لمار…طيب ممكن سؤال..

حاتم…طبعا..

لمار….انا بالنسبه لقضيتي وبالنسبه للحكم اللي كمان كام يوم هيكون ايه موقفي ادام الناس وامي وصحبتي هيعرفو اني فين بالظبط.

حاتم….كل حاجه هتمشي طبيعي يا لمار…انتي كده كده بالنسبالهم ميته…يعني تنفيذ الحكم امر واجب..

لمار…بس انا امي متعرفش لحد الوقت اني محكوم عليا بالاعدام امي فالمستفشي ولو عرفت هتموت .

حاتم…يبقي الافضل انها متعرفش الوقت خالص بس الكل لازم يعرف ان الحكم اتنفذ…

لمار….امته…

حاتم….الحكم هيتنفذ فيكي بعد بكره يالمار… وطبعا كل تفاصيل خروجك من هنا هتتم في سريه تامه ودي امور احنا هنقدر نخلصها بسهوله….وبما ان علي حد علمي ان انتي مكنش ليكي غير والدتك ووالدك يعني والدك مات ووالدتك تعبانه وللاسف قعيده يعني مفيش حد يستلم جثتك.. فالحكم هيتنفذ من غير ما نبلغ حد .

لمار ..بس كارمن بتسأل عليا.

حاتم…كارمن دي اختك

لمار…وهي دموعها نازله دي اكتر من اختي. كارمن صحبتي واختي وكل حاجه ليا

حاتم…عادي الحكم اتنفذ وبما ان مفيش حد من الاهل يستلموكي فا احنا اتولينا الامر والموضوع خلص وانتي اتدفنتي وبما انها صحبتك فا بالنسبالنا هي مش من اهلك مهما كان قربكم من بعض فا هي مش هتتبلغ بحاجه زي دي

لمار…دموعها خانتها ونزلت…طيب لو سألت علي مكان المدفن.بتاعي.

حاتم…هنقول اي مكان كل ده حجات بسيطه…المهم اننا متفقين.

مسحت لمار دموعها بوجع….

دياب وانس… كان قلبهم بيتقطع عليها..دياب…مش قادر يعرف السبب.

اما انس… فا عشان احساسه انها فعلا بريئه وده رأيه من اول يوم شافها…وثانيا عشان كارمن اللي حالها ميختلفش عن حال لمار….

لمار….موافقه…بس انا كان ليا طلب.

حاتم…اتفضلي…

لمار…هو انا ينفع اشوف امي وكارمن..

يعني اكيد لما الشغل اللي بينا يخلص اكيد مش هنرجع نقول تاني للناس اني كنت عايشه يعني اكيد الحكم هيتنفذ علي طول كلن نفسي بس اودعهم قبل ما يعرفو الخبر عشان مش هتيجي فرصه تاني اودعهم..

حاتم…لمار انا مقدر اللي انتي فيه بس صدقيني صعب…اولا والدتك مش هتقدر تجيلك عشان ظروفها فا ده معناه انك انتي اللي هتروحيلها….وده صعب جدا…

ثانيا مفيش وقت انتي لازم تخرجي من هنا بكره الصبح.

لمار….طيب ولا حتي ينفع اكتب حاجه للمار توصلوهالها..مش عايزه الخبر يوجعهم عايزه لما تعرف الخبر اكون جمبها حتي لو مجرد كلام علي ورق

حاتم….بطيبه…اكيد اكتبي اللي انتي

عيزاه يالمار…وعايزك تجمدي وتحاولي تفكري فالاحسن بلاش تفكري فالحكم مش يمكن ترجعي تاني للحياه وبحكم اخف.

لمار…صدقني انا مش خايفه من الموت انا بس واجعني اوي انهم

يتوجعو عشاني انا كنت كل حاجه لامي ولكارمن….

حاتم….وان شاء الله هتفضلي كل حاجه ليهم… الوقت احنا هنمشي ونسيبك ترتاحي..وبكره الصبح هتخرجي من هنا…واكتبي اللي انتي عيزاه وبكره سلميه لدياب او لانس يوصلوه لصحبتك.

لمار…شكرا لحضرتك.

حاتم…العفو انا اللي بشكرك…انك وافقتي تخدمي بلدك

قامت لمار وقفت بعد ما دياب اداها ورقه وقلم عشان تكتب اللي هي عيزاه وخدها تاني العسكري…

ونزلها ومشي دياب وانس واللواء..

خرجو من السجن عشان يركبو ويمشو..

حاتم…دياب مش هوصيك العمليه دي سريه يعني مفيش مخلوق من اهلك يعرف حاجه…

دياب…تمام يا افندم متقلقش.

حاتم…وانا وانت هنكون علي اتصال ديما…وبكره انا معاك عشان اعرفك المطلوب منك بالظبط…

دياب…تمام ياافندم

حاتم…اشوفكم علي خير سلام.

مشي حاتم ومشي وراه دياب وانس وكل واحد فيهم مخنوق جدا ومش حابب يتكلم..الموقف كان صعب والكلام كان يوجع…

وصل دياب البيت كان الكل موجود معادا مرات عمه وبنت عمه اللي اتعودو عالسهر والخروج كانو اعدين بيتعشو اعد معاهم دياب وبلغهم انه مسافر .اتقبلو الموضوع بس والدته كانت مضايقه هي واخته…

واستأذن منهم بعد العشاء يطلع يحضر شنطته وينام شويه….

طلع دياب…خد شاور وخرج وابتدا يحضر شنطته وهو شارد …

خلص دياب…الشنطه سابها وراح عالسرير يرتاح شويه..

وفضل طول الليل بيحاول ينام مكنش عارف…

اما انس فا كان حاله ميختلفش عنه كان اعد مضايق جدا…وحاسس بخنفه وحاسس بقلق علي كارمن عشان مطمنتوش عليها ميعرفش ايه اللي حصلها ولا يمكن يكون ابوها عمل فيها ايه.. كان مستغرب شعور القلق بس هو ترجمه لحجات كتير…فضل سهران ومش عارف ينام…

اما لمار…. فكانت مش مبطله عياط…كانت منهاره حرفيا حاسه انها تايهه بتتخبط شمال ويمين…كل ما تخرج من حاجه تدخل في حاجه اكبر منها بكتير فجأه اتحولت حياتها رأسا علي عقب حكايات كتير تفاصيل اكتر صراعات وجع حجات كتير كانت اكبر منها بسنين مكنتش قادره تسكت حاسه بصراع جواها حاسه انها في كابوس مش قادره تصحي منه….

عدت الساعات بسرعه…وطلع النهار…

مكنش في حد فيهم نام….

نزل دياب بشنطته بعد ما جهز

ودع والده ووالدته اللي فضل توصيه علي نفسه كتير وانه يكلمها كل لما يكون فاضي دخل دياب باس ريناد وهي نايمه ونزل. ركب عربيته بعد ما ودعهم ومشي…

وصل دياب وانس واللوا حاتم اللي هلص كل الاجراءات. عشان تطلع لمار في سريه تامه….

ودقايق كانت لمار معاهم بره السجن…واول ما خرجت وشافت الشمس حست بفرحه مختلطه بوجع…وفضلت تاخد نفسها وكأنها بقالها زمن جوه السجن…ورغم انها كانت مستسلمه للموت إلا أن احساس لبس الاعدام مرعب …

حاتم….دياب تاخد لمار وتطلع علي طول علي هناك…بليل هكون عندك.

دياب تمام يا افندم..

لمار…طيب ممكن الورقه دي تديها لكارمن…

حاتم…خدها منها…تمام انس الورقه دي توصلها باي طريقه لصحبتها.

انس…تمام يا افندم متقلقش.

لمار…لانس… بعد اذن حضرتك لو فتحت الورقه وهي معاك ياريت متسبهاش لوحدها..ارجوك.

انس…اطمني مش هسيبها…

حاتم…يلا يادياب اتحرك.

مشي..دياب…ووصل بيها…لمكان بعيد عن الناس والزحمه مكان في الصحرا مكان سري كان عباره عن مبني من دورين وليه ساحه واسعه بيتم التدريب فيها…

دخل دياب… المكان كان فاضي خالص…ومتجهز ليهم بس..عشان تتم كل حاجه بسريه..

دخل دياب حط شنطته في اوضه..خاصه ليه هو…

ودخل لمار. اوضه جمبه..

دياب… تقدري تدخلي ترتاحي… شويه..

وتغيري انهرده مفيش شغل هنبتدي من بكره الصبح .

لمار…تمام…انا جاهزه اي وقت ..

دياب…ادخلي غيري وارتاحي شويه

لمار…بس انا يعني مش معايا غير اللي انا لبساه بس.

دياب…لا متقلقيش… سياده اللواء مجهز كل حاجه من امبارح هتلاقي جوه هدوم وحجات كتير اكيد هتحتاجيها…شويه وهجهز غدا عشان ناكل.

لمار…تمام…بعد اذن حضرتك.

دياب…اتفضلي..

دخلت لمار… ودخل دياب

عدت الساعات بسرعه..

وجالهم بليل اللواء.اعد شويه مع دياب يعرفه هيعمل ايه وايه المطلوب منه ورجع اعد شويه مع لمار اتكلم معاها وبلغها ان بكره المفروض الحكم هيتنفذ فيها….

حزنت لمار…واستأذنت منهم ودخلت اوضتها …

بعد وقت بسيط…مشي اللواء. فضل دياب رايح جاي وباصص علي اوضتها بزعل واخر ما استسلم… راح علي اوضته نام كان حاسس بتعب …..

في صباح يوم جديد مؤلم…..

صحي… انس ونزل من الڤيلا ومعاه الورقه بتاعت كارمن…

خرج ركب عربيته واتصل بكارمن..

كارمن…الوووو.

انس…انسه كارمن..

كارمن…ايوه انا يا حضرت الظابط..

ابتسم انس..بحزن. مش قولنا بلاش حضرت الظابط دي …

كارمن…بابتسامه بسيطه معلش اصلي مش متعوده…خير في حاجه.

انس…فالحقيقه انا كنت يعني محتاج اقابلك ضروري.

كارمن…ليه في ملام حابب تعرفه بخصوص لمار…

انس…لا بس لمار بعتالك ورقه بخط اديها.

كارمن…بفرحه…بجد بجد والنبي.

طيب اجي لحضرتك عالقسم.

انس…لا اجهزي..وانا هقفلك علي اول الشارع بتاعكم وهعدي عليكي ادهالك.

كارمن…طيب طيب بسرعه والنبي انا هلبس بسرعه..

انس…تمام وانا في طريقي ليكي…اول ما اوصل هكلمك

قفل معاها انس…وراح بسرعه علي الشارع بتاعها…

جهزت كارمن بسرعه ولحسن حظها ابوها كان نايم زي القتيل مش دريان بحاجه…خرجت براحه بعد ما بلغت والدتها..

طلعت علي اول الشارع…فضلت واقفه شويه..

وصل انس…واول ما شافته راحت جري ركبت ..

انس…انتي واقفه من امته.

كارمن…من نص ساعه تقريبا

انس…مش قولتلك لما اقرب هكلمك تخرجي

كارمن…ماعرفتش استني…فين الورقه..

انس…حاضر هديهالك بس لما نطلع من هنا.

كارمن…هو انا هروح مع حضرتك في مكان.

انس…وظاهر علي ملامحه الحزن

اه…

كارمن..فين..

انس..الوقت هتعرفي…

ودور العربيه وطلع…وطول الطريق ساكت…كارمن كانت ملاحظه سكوته. بس محبتش تسأل…

كارمن…حضرتك كويس

انس…الحمد لله ياكارمن…

كارمن…طيب هو احنا رايحين فين.

انس…هتعرفي احنا قربنا خلاص….افتحي الدرج بتاع التابلوه اللي قدامك ده….خدي الورقه اللي فيه واقريها…دي رساله من لمار ليكي…

حست كارمن بقبضه في قلبها غريبه….

كارمن…..هي كويسه صح…

انس…اه تمام.

وقف انس بالعربيه وكل ده كارمن بصاله وخايفه تفتح الدرج تاخد الرساله اللي كانت هتتجن وتقراها…ومكنتش مركزه فالمكان اللي وقف فيه انس…

انس…ايه مالك هتفضلي سرحانه مش كنتي عايزه تقرأي الرساله..خديها يلا.

بصت كارمن عالدرج…ومدت ايدها..فتحته..

شافت الورقه…خدتها براحها وقلبها بيدق بسرعه…..وفتحت الورقه.وابتدت تقرا الكلام

السابع من هنا

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية الفرسان الخمسة الفصل الأول 1 بقلم رنا احمد عماد
  2. رواية الفرسان الخمسة الفصل الثالث 3 بقلم رنا احمد عماد
  3. رواية الفرسان الخمسة الفصل الثاني 2 بقلم رنا احمد عماد
  4. رواية الفرسان الخمسة الفصل الرابع 4 بقلم رنا احمد عماد
  5. رواية الفرسان الخمسة الفصل الثالث عشر 13 بقلم رنا احمد عماد
  6. رواية الفرسان الخمسة الفصل الرابع عشر 14 بقلم رنا احمد عماد
  7. رواية الفرسان الخمسة الفصل الخامس عشر والأخير 15 بقلم رنا احمد عماد

التعليقات

اترك رد