التخطي إلى المحتوى

 رواية غرام الرعد الفصل الواحد والاربعون بقلم رحمة أشرف

رواية غرام الرعد الفصل الواحد والاربعون بقلم رحمة أشرف

رعد بعصبيه. انا مشغل بهايم .. عندي .. ازاي يا حيوان يخدوها من وسطقم 

سميحه بخوف.. يابني متظلمهمش .. اول ما عربيه رحمه وصلت قدام القصر . في عربيه جات وبدأت يطلع منها دخان سائل للدموع .. ونزل منها اتنين ملسمين اخدوها ومشيو .. انا شفت ده من فوق ..بس معرفتش اعمل حاجه غير اني ارن عليك 

رعد اخد نفس عميق بيحاول يهدأ علشان يعرف يفكر .. تدورو عليها .. اقلبو الدنيا.. مفهوم … وقسما بالله لو حصلها حاجه… ما ها يكفيني فيها موت كل واحد فيكم 

الحراس اتفرقو وبدأ في التدوير عليها… 

رعد .. لو سمحتي يا دادا ممكن .. تدخلي القصر و متخرجيش منه ولو حصل حاجه بلغيني علي طول

سميحه بدموع .. رجعها يا بني .

رعد بهدوء.. وحياتك عندي . هترجع .. هرجعها متقلقيش 

ابتسمت سميحه .. طيب انا ها دخل. اصلي وادعي ربنا يرجعها بالسلامه .. ومشيت 

رعد ركب سيارته واتحرك بيها وفي نفس الوقت كان بيكلم مروان.. انت فين 

مروان باستغراب. في البيت ليه في حاجه

رعد بهدوء . علي هرب انبارح بليل ورحمه انخطفت من ساعه كده 

مروان بصدمه. ايه .. طيب طيب انت هتعمل ايه .. طيب تعالي .. انا هلبس و نشوف هنعمل ايه 

رعد بهدوء ..تمام .. أم أن فصل مع مروان رن هاتفه يعلن عن مكالمه اخرا 

رعد . الو

علي بضحك … عجبتك الهديه 

رعد فرمل بالسياره بسرعه وقال باستغراب.. انت مين 

علي.. لا لا … انا كده ازعل… تحب تسمع صوت حبيبتك…. استنى .. مد أيده بالتليفون لرحمه .. امسكي .. وحسك عينك تقولي اي حاجه .. 

رحمه بخوف وصوت ضعيف اخدت الفون وحطته عن أذنها بضعف.. رعد 

رعد بلهفه .. يا قلب رعد .. متخفيش .. وحياتك عندي هرجعك لحضني تاني .. 

رحمه بضعف.. رعد انا خايفه اوي 

رعد بهدوء عكس النيران التي بداخله.. مرات رعد الجارحي متخفش من حاجه . طول ما هو لسه علي وجه الارض… 

رحمه ابتسمت بضعف.. هستناك

اخد علي التلفون منها بعصبيه.. ها بقا .. نقول مبروك علي المدام .. ولا انسه .. علي العموم هنعرف كل حاجه قريب 

رعد دب الخوف بقلبه… يا ابن……. لو حصلها حاجه وقسما بالله هقتلك

علي باستفزاز… عايزها تعالا خدها 

رعد بتهديد…. لو لمست شعره منها… وربي ل قتلك 

علي ضحك …. ها ستناك…… لو معرفتش مكانها… ودع القموره .. بس تعرف زوقك مش قد كده بردو …

رعد بهدوء.. هي ملهاش ذنب .. مشاكلك معايا انا. سبها .. ونحل مشكلنا راجل ل راجل 

علي بعصبية. فات الاوان يا بن الجارحي .. والقموره دي .. دخلت مثلث الانتقام .وانت الي دخلتها .. يبقا تستحمل … علشان الي ولع النار . يستحمل لسعتها يا وحش .. قدامك لحد ما الشمس تغرب. لو معرفتش مكانها ..مع غروب الشمس .. القطه هتبقا وجبه لذيذه اوي للرجاله هنا .. وفصل 

رعد بعصبيه.. يا ابن ال….. 

رعد رن علي مروان ….وقاله أنه يجي علي بيت حامد المنياوي .. واتجه بسيارته لهناك

عند رحمه 

علي قاعد علي الكرسي قدامها وماسك مسدس.. شايفه الرجاله دي .. 

رحمه بصت علي الرجاله وبعدين بصتله بوجه خالي من اي مشاعر 

علي بعصبية .. شيفاهم ولا لا 

رحمه بلعت ما تبقا من لعابها بخوف .. ايوه 

علي ابتسم بشر .. لو الشمس مشيت قبل حبيب القلب .. يلقيكي … هتبقي ليله مش هتتعوض 

رحمه بعدم فهم .. يعني ايه.. وبعدين انت مين 

علي بضحك .. لا هو انا معرفتكيش بنفسي .. . علي المنياوي .. ابن حامد المنياوي 

رحمه بصدمه .. ايه …. ابن الراجل الشرير ده 

علي بصلها باستغراب .. مين ده اصلا . وبعدين .. اخرسي بقا. صدعتيني

🌼🌸🌼🌸🌼🌸🌼🌸🌼🌸🌼🌸🌼🌸🌼

عند رعد في بيت المنياوي دخل وفضل يدور علي اي حاجه تدل علي مكانها .. ووصل مروان هناك لقا رعد قالب البيت . كله 

مروان باستغراب.. في ايه يا رعد .. انت بتعمل ايه هنا 

رعد وهو بيدور في المكتب .. اكيد في حاجه توصلني ليها .. هنا … 

مروان باستغراب .. طيب مفيش حد رن عليك حتي 

رعد بصله . علي رن. وووو.. وحكا لمروان كل المكالمه 

مروان بتفكير .. اسامه ممكن يساعدنا انا هرن عليه 

رعد وهو يدور في ورق الي في ايده .. تمام .. 

مروان رن علي اسامه وبدأ يحكي الي حصل وأنهم محتجينه ومحتجين للقوات بتاعته .أم رعد فا لقا ورقه بين الورق ..حطها في جيبه من غير ما يقول لمروان .. 

مروان بصله . اسامه في الطريق 

رعد بهدوء مخيف .. تمام .. يلا بينا 

مروان استغرب من هدوءه.. يلا 

خرجو من البيت وكل واحد ركب سيارته واتجهوا لبيت الجارحي لقو اسامه واقف مستنيهم

اسامه باستغارب… ممكن افهم بقا .. هنعمل ايه …. احنا ممكن نوزع صورته ومواصفات البس الي كان لبسه على الظباط في المرور وممكن يسعدونا 

رعد. مفيش وقت قال مع غروب الشمس.. وخلاص نص اليوم عدا 

اسامه. طيب انا هروح الجهاز… اتعقب القمر الصناعي اكيد ها يلقط حاجه…. أو اشوف اي حاجه في المستندات حامد المنياوي 

رعد بغموض… تمام  

اسامه مشي ورعد انتبه لمكالمه تانيه من حط ملوش رقم ولا اسم .  

علي .. مبقاش في الوقت كتير …… تيك توك… تيك توك

رعد ساكت بيحاول يسمع اي صوت لعله يتأكد من الي في باله 

….. اسمع صوتها

رحمه بصراخ .. رعد الحقني.. انا في مخزن علي الحدود

الشخص ضربها بالبوكس في وشها

رعد بخضه… رحمه… اهدي انا جيلك 

علي .. الخطه اتغيرط ٣٠ دقيقه كمان و تودعها 

رعد جرا علي العربيه وهو بيقول بعصبية .. ورحمة ابويا.. لندمك و اعرفك ازاي تمد ايدك عليها .. وفصل في وجهه مما اخاف علي اكتر 

مروان بصوت عالي. رعد .انت رايح فين ..رعد 

رعد وهو بيشغل السياره .. مش هصبر اكتر من كده …. واتحرك بالسياره بسرعه 

💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛

عند رحمه 

على. انتي يا حيوانه بتتزاكي عليا

رحمه بابتسامه ألم. هتموت نفس الموته الي ماتها ابوك… يا حرام بيتعزب دلوقتي 

على اتعصب ونزل فيها ضرب

ورحمه بتتألم وبتنادي باسم رعد بصوت يكاد يسمع 

على قعد يضرب فيها وتقريبا رحمه اغم عليها وهدومها اتقطعت

🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼

عند زهراء

زهراء حاطه اديها على قلبها وقالت بالم… رحمه… مروان مرواااان 

ناجيه الخدامه…. في ايه يا فندم 

زهراء بتعب… مروان فين 

ناجيه باستغراب من إرهاق زهراء.. خرج يا مدام 

زهراء وهي تشعر بأن قلبها سوف يخرج من مكانه … ماشي روحي انتي 

زهراء طلعت تلفونها ورنت على مروان. ألوو 

مروان. في ايه يا حبيبتي 

زهراء بتعب.. انا عايزه اشوف رحمه حالا… انا قلبي هيطلع من مكانه 

مروان بهدوء…. اهدي وانا هبعت فهد يجيبك 

زهراء باستغارب.. انت فين 

مروان بهدوء مخيف… لم تيجي ….. هتعرفي 

زهراء.. ماشي 

زهراء فصلت من مروان .. وطلعت تغير هدومها .. بسرعه وهي لا تزال تشعر بأن قلبها يألمها

❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️

عند مروان 

اسامه جه. في ايه 

مروان.. لم الكلب ده كلم رعد رحمه صرخت وقالت إنها في مخزن على الحدود… بس المشكله أن. في كام مخزن على الحدود 

اسامه. كتير…. بس ممكن نعرف هي في اهنى واحد بسهوله 

مروان .. ازاي 

اسامه. المخازن دي على الحدود والحدود اربعه وعشرين ساعه عليها قوات للحمايه وكده وانا هكلم كذا واحد هناك يقلي لو لقاا اي حركه مش مظبوط  

مروان . طيب ما تعمل. انا حاسس ان رعد يعرف حاجه ..وأنه راح لهناك 

اسامه بدأ يعمل مكلماته وبعد فطره 

مروان . ها عرفت هي فين 

اسامه. احنا عرفنا هي فين 

مروان .. فين يا ابني ما تنطق بقا 

اسامه. حامد كان قبل ما يموت اشترا مخزن بعيد شويه عن الحدود علشان يتاجر في السلاح فيه هم هناك … 

مروان .. طيب يلا بينا .و ندا للحراس وطلعو و سابو فهد علشان يبعتوه لزهراء 

💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛

عند رعد . وصل عن المخزن وخرج من السياره بص علي المخزن لقا أنه عليه بوابه قافله الطريق .. ندا باعلا صوته.   

رعد بصوت عالي… علي علي .. 

خرج علي بص من النافذه لقا رعد واقف جنب السياره ..رعد بص بالصدفه فشافه .. علي خاف ودخل جوه بسرعه. أم رعد فركب سيارته ورجع لروا ولبس حزام الامان وبعدين انطلق بأقصى سرعة في السياره . لتنصدم بالبوابه .. فضل رعد يحبط بالسياره في البوابه لحد ما انفتحت .. أو بمعنا اخر انخلعت من مكانها 

نزل رعد من السياره .. ومشا شويه لقا .. راجل من الرجاله قدامه وماسك مسدس كان رعد هيضربه بس لقا علي ماسك رحمه ومصوب عليها المسدس . 

علي.. اسبت يا رعد .. حركه كمان. وهقتلها 

رحمه بتبص لرعد بدموع وفي دم علي وجهها 

رعد بصلها بخوف وحنان .. اهدي يا روحي. و..حياتك عندي .. مش هخلي حد يقربلك 

علي بعصبية.. امسكوه 

اتنين الرجاله الي كانو مع علي مسكو رعد بعد ما اخدو المسدس الي كان معاه .. 

رعد بعصبية . خليك راجل .. و سيبها . ونحل مشاكلنا دلوقتي لو حابب 

زق علي رحمه وقعها علي الارض وقرب من رعد ضربه بالبوكس. . ما احنا هنحل مشاكلنا.. بس بعد ما احرق قلبك عليها .. 

رعد ضربه بالراسه في وجهه جعله ينزف .. خليهم يسبوني .. وانا هعرفك ازاي تلمسها يا حيوان 

علي وهو يمسح الدم الي علي فمه … شاور لسامح يديله السلاح ..وفعلا مسك السلاح وصوبه علي رعد .. تحب تقول ايه قبل ما تموت 

رعد بابتسامه بارده .. بقولك ايه ممكن تاخد دي مني علشان عملالي حكه في ايدي 

علي بص علي معصم رعد لقا جهاز تتبع .. فأخده بعصبية وكسره بس كان فات الاوان واسامه والحراس ومعاهم مروان كانو قربو من المكان 

علي جري علي رحمه وشدها وراه ودخل المخزن ..

رعد ضرب الحارسين واخد السلاح الي كان معاهم 

مروان راح وهو واسامه لرعد بسرعه 

مروان.. مش هنبطل تهور بقا 

رعد بصله بعصبية بس متكلمش 

اسامه بهمس…. مش عايزين تهور… المكان مليان سلاح يعني فيه بارود اقل شعله ها يولع بينا 

رعد بنفس الصوت الواطي… متخفش… الحراس مدربه على أماكن زي دي 

اسامه. ماشي يلا 

رعد بهدوء… رحمه لسه معاه .. 

مروان. طيب هنعمل ايه 

رعد. خلي الحراس تهجم عليه وانت واسامه معا

اسامه .. انت مش شايف أنك بتاخد قرار من غير ما ترجع لحد 

رعد بعصبية.. انا اعمل الي انا عايزه. 

مروان بضحك ..هههههههههه اهدو بقا احنا ناقصين 

اسامه. الي هيحصل كل اتي….. وبدأ يشرح ليهم الخطه 

مروان . تمام كده .. ها يا رعد 

رعد بصلهم بهدوء . تمام 

اسامه بترجي .. ابوس ايدك. لتهدا. .و متتهورش

واتحركو باتجاه المكان الي فيه علي 

❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️

عند زهراء 

زهراء بتكلم سميحه… رحمه فين 

سميحه بدموع. رحمه انخطفت

زهراء بصدمه …. ايييه امته ده 

سميحه. حكتلها كل الي حصل … وده الي اعرفه والله يا بنتي .. ومش عارفه لقوها ولا لسه 

زهراء نزلت دموعها شلال علي خدها .. يا رب رجعها بالسلامه 

دخل عليهم فهد… يا هانم مروان باشا كلمني وقلي اطمنكم لقو مكان رحمه هانم 

زهراء بفرح.. بجد طيب هي كويسه 

فهد بهدوء. ايوه يا مدام.. هي كويسه .. مروان باشا قالي اطمنك ..انا واقف بره لو حصل حاجه 

زهراء. شكرا يا فهد اتفضل انت 

❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️

عند رعد 

مروان وجزء من الحراس دخلو الاوضه لعلي

مروان بعصبية… رحمه فين 

على. بسرعه كده استنى ام تاحدو واجبكم الأول

مروان شاور للحراس تاخد علي 

وفجأه لقو حراس كتير محاصره مروان و الحراس الي معاه 

على. قلتلك متتسرعش … كل الي انا عايزه روح رعد … و متخفش علي نفسك كده كده هاخد روح رعد. 

مروان ضحك… متخفش…… طيب ماتيجي نعكسها 

على باستغراب. ازاي 

مروان سقف بايده ومفيش ثواني و جيش من الحراس محاصره على والرجاله الي معاه

مروان بابتسامه ثقه …عرفت ازاي … فين رحمه

على طلع رمود وضغط على زرار فيه 

في شاشه انفتحت وكان فيها رحمه نايمه على الارض وهدومها متقطعه وكانت فاقده الوعي تقريبا 

مروان بصوت على…. محدش يبص على الشاشه وقرب لعلي وضربه وفصل الشاشه 

الحراس شالو على وخرجوا

على وهو بيضحك.. هههههه مش ها تعرفوا تنقظوها….. في ألغام حوليها 

عند رعد واسامه. بيدورو على رحمه 

مروان جه عليهم بالحرس… الكلب اهو

رعد مسك علي من لياقت القميص ونزل فيه ضرب بغل .. وأسامه ومروان مش عارفين يبعدوه… 

رعد وهو لسه بيضرب فيه… هي فين يا حيوان 

اسامه .. ما تعمل حاجه يا عم انت مش صاحبه 

مروان باستنكار .. مين انا. لا خالص

على بتعب وهو بينزف من جميع أنحاء وجهه وجسده…. اهدى يا رعود مش كده.. هتازي الموزه بتاعتك 

رعد ضربه علي وشه بالبوكس تاني..يا حيوان دانا هدفنك حي

على كان بيتألم من جسمه كله ومش قادر يقوم .. 

رعد بعصبية .. هي فين يا حيوان… 

ولاكن قطع كلامه صوت رحمه وهي بتنادي عليه.. جي من اوضه قريبه رعد جرا لهناك واسامه ومروان وراه .. والاحراس مشغوله في معركه كبيره بينهم وبين حراس علي .. ..ام سامي فعرف يوصل لعلي واستغل انشغال الكل واخده وهرب 

رعد فتح الباب لقى رحمه قعده على الأرض و بتحاول تداري جسمها الي باين باديها وبتعيط بصوت يكاد يسمع 

اسامه. وقف بره ومروان خرج قبل ما يخرج قال لرعد انها حوليها ألغام

رعد بحنان… رحمه

رحمه بدموع بصتله بتعب.. رعد الحقني… هيموتني 

رعد بحنان وهو يحاول يطمنها.. اهدي يا حبيبتي انا جنبك ومعاكي ومحدش هيجي جنبك خلاص .. 

رحمه قعدت تعيط وهي بتبص عليها فهي بتمد القوه منه أهو .. هو امانها وقوتها

رعد رملها جاكيت بتاعه علشان تلبسه .. اهدي والبسي ده .. رحمه فعلا لبست الجاكت ودفنت نفسها فيه 

رعد بصوت عالي .. اسامه… اسامه 

اسامه دخل يجري… في ايه

رعد بأمر… ابعت هات مختصين في فك الألغام

اسامه بطاعه… حاضر

رحمه قاعده بتعيط و بتبص على رعد

رعد. اهدي شويه و تطلعي .. حقك علي قلبي 

رحمه بدموع.. انا ليه بيحصل فيا كل ده.. انا تعبت…. بجد تعبت يا رعد 

رعد. اهدي يا روح رعد …. بعدين قال بعصبية .. اسامه

اسامه بخوف.. هم في الطريق

مروان. على هرب تاني

رعد بعصبية … ازاي يهرب….. ازاي… اقلبو الدنيا عليه

مروان … انا بعت وراه حراس يدورو عليه

بعد شويه المختصين وصلو وبدأوا يعطلو الألغام

رحمه حست بالتعب فجأه.. ر.. رعد. رعد واغما عليها

بعد شويه المختصين خلصو…. خلصنا يا باشا تقدر تدخلها

رعد جري عليها واخدها في حضنه .. رحمه. رحمه فوقي يلا روحي .. انا اسف .. رحمه فتحت عينيها بضعف وبصتله .. رعد 

رعد وهو يبوس أيدها .. موجود يا عيون رعد .. و شالها

وطلع مروان والحراس وراه والقوات واسامه بيدورو على…. على 

إم رعد فا وصل البيت ومعاه رحمه الي كانت فاقده الوعي 

زهراء بخضه .. مالها

رعد. ..تعالي علشان تغيرلها.. هي كويسه

مروان. اخد زهراء في حضنه. اهدي هي كويسه

زهراء دفنت وجهها في صدره .. امال مش بترد عليا ليه 

مروان بابتسامه .. هي دلوقتي فاقده الوعي 

رعد حط رحمه على السرير وزهراء دخلت 

رعد. انا بره لم تخلصلها قوليلي 

زهراء بهدوء .. حاضر 

رعد خرج وزهراء غيرت هدوم رحمه 

زهراء خرجت… رحمه فاقت. وبتساءل عليك هي كويسه دلوقتي بس بتقول عايزه رعد 

مروان. طيب الحمد لله 

رعد دخل يجري علي رحمه لقاها قاعده علي السرير بتعيط جرا عليها خدها في حضنه .. رحمه 

رحمه بدموع وهي تتشبس بحضنه اكتر …رعد ..انت كويس 

رعد وهو يحاصر وجهها ويتأمل وجهها الي فيه جروح.. كويس يا قلب رعد .. وقرب منها وفضل يطبع قبلات علي وجهها.. لعله يريح نبضات قلبه .. المتسارعة.. 

رحمه ابتسمت بحب .. كنت عارفه انك هتيجي .. مكنتش خايفه . لاني عارفه انك هتنقظ رحمه حبيبتك 

رعد بابتسامه وهو يبعد شعرها عن وجهها..انا اعمل اي حاجه علشان غرامي .. 

رحمه وهي تضع يدها علي وجهه… رعد وشك مجروح .. هات شاش وقطن خليني اطهرهلك

رعد مسك ايديها.. ملوش لزوم يا حبيبتي ارتاحي انتي .. دلوقتي 

رحمه بدموع وخوف عليه… رعد علشان خاطري هات شاش وقطن … 

رعد هو يمسح دموعها . اهدي. حاضر. خلاص متعيطيش. … وقام جاب علبة الاسعافات الاوليه .. ورحمه بدأت تعقم الجرح ورعد بيبصلها بحب كبير .. لحد ما همس ليها .. بعشقك يا غرام الرعد 

رحمه ابتسمت ليه وهي مكمله تعقيم في وجهه 

ولاكن فاقو الاتنين علي صوت تلفون رعد وكان اسامه 

رعد. في ايه 

اسامه بصوت مش مريح … في مصيبه انا جيلك انت في البيت ولا المستشفى 

رعد باستغراب… لا في البيت تعالي 

اسامه.تمام 

رعد بص لرحمه الي نامت في حضنه بابتسامه .. وبعدين نيمها علي السرير وخرج 

مروان. في اي 

رعد بهدوء.. .. اسامه جي في الطريق … زهراء ادخلي اقعدي مع رحمه متسيبهاش 

زهراء بابتسامه.. حاضر. ودخلت قعدت جنبها 

رعد ومروان واسامه في مكتب رعد

رعد في ايه يا اسامه 

اسامه. معلش يا رعد… انت لازم تطلق رحمه

رعد بعصبيه… انت مجنون.. انت بتقول ايه … 

مروان. احنا مش فاهمين ليه يعمل كده 

اسامه. الجهاز الخاص جتله شكوى من حقوق المرأة ان رحمه متقعدش معاك بعد ما عرفوا أن في خطر عليها وهي معاك والي حصلها ده سبب والسبب التاني… اسامه اتجه اللاب وحط فيه فلاشه. وكان فيها على 

على كان بيضحك.. شاطر عرفت تنقظها… بس ابس مدما هي موجوده في المثلث الانتقام .. يبقا لازم تدفع التمن هي كمان … فلازم تموت و احرق قلبك عليها…. قلتلك متتحداش على باشا المنياوي بس لا انت بتحب تموت كل الي حوليك….. المره دي انقظتها… بس يا ترى هتعرف المره التانيه…. هههههه. بقولك ايه تيجي نجرب تاني…. اخطفها…. وانتي حاول تنقظها…. ههههههه

رعد اتزهق ومسك شئ من علي الكتب وحدفها في الشاشه.. يا كلب يا حيوان 

مروان مسكه… اهدي يا رعد 

اسامه بحزن… معلش يا رعد مطر تطلقها.. 

رعد قاعد مكانه مش عارف يعمل ايه…. أطلقها ازاي وهي روحي.. حد يفهمني… أطلقها ازاي هي كانت ها تضحي بحياتها عشاني أطلقها ازاي وهي نبض قلبي.. مش هقدر.. صدقوني مش هقدر… كانت كل كلمه بتطلع منه.. بالم..

اسامه وهو يضع يده علي كتفه.. ده لمصلحتها يا رعد فكر شويه 

رعد بضعف ولأول كده رعد الجارحي غول المعمار يشعر بضعف . مش هقدر… والله مقدر 

اسامه بهدوء… فكر كده معايا.. لم كانت في نص الألغام قلتلك ايه 

رحمه بدموع.. انا ليه بيحصل فيا كل ده.. انا تعبت…. بجد تعبت يا رعد 

اسامه. ولم اخدت حبوب وكانت هتموت وحادث الجرح الي كان في ايديها . وغيرهم يا رعد … رعد ده هيكون راحه ليها.. فكر وشوف هتعمل ايه 

مروان. عارفين انها حاجه صعبه… بس ده الحل علشان نحميها 

رعد مصدوم من الي بيحصل مش عارف يعمل ايه.. يطلقها ويبقا عايش من غير روح ولا يسيبها ويموتوها ويكون كده مات هو كمان.. 

رعد بعصبية ..مش عارف

انتبهو لصوت طرقات الباب 

مروان. ادخل 

زهراء دخلت بسرعه . رعد رحمه قامت من النوم وبتعيط وبتساءل عليك 

رعد طلع يجري لفوق.. دخل لقاها قاعده على السرير. رحمه

رحمه بصتله بدموع وعيونها حمرا من العياط قالت بخوف .. رعد .. متخلهمش يقتلوني

رعد قفل الباب وراح لعندها و حضنها وكان يود ان يدخلها داخل صدره لكي لا تتركه… مفيش حد يا روحي .. انتي في حضني .. 

رحمه وهي تمسك بقميصه وتبكي.. انا خايفه اوي يا رعد.. هو هو قال أنه هيقتلك.. رعد متبعدش عني علشان خاطري.. تعالي نمشي من هنا .. يا رعد مش عايزاهم يخدوك مني 

رعد وهو يملس علي شعرها.. اهدي يا حبيبتي انا جنبك .. ومش هخلي حد يقربلك

خرجت رحمه من حضنه ووضعت يدها علي وجهه .. مش هتبعد

ابتسم رعد وهو يهز رأسه بنفي .

رحمه بحب.. خليك علطول معايا 

رعد مسك ايديها وطبع قبله علي كفيها .. عمري ما ابعد عنك … الي جوايا ده مش قلب .. ده انتي .. انتي الاكسجين يا غرام الرعد

ابتسمت رحمه بكسوف ولاكن همس رعد أمام وجهها الاحمر من شدة خجلها… روحتي فين 

رحمه بهدوء … انت احلا راجل في الدنيا يا رعد … 

رعد ابتسم واخدها في حضنه وهو يهمس لها … انا مستحيل اعمل اي حاجه تضرك الي بعمله لمصلحتك…… و عرفي ديما ان انا محبتش في حياتي كلها ولا هحب غيرك انت. و كمل كلامه وهو يضع يده على خدها. انا عديت مرحلة الحب من زمان.. انتي بقيتي غرامي .. يا غرام الرعد

رحمه بابتسامه.. وانت رعدي انا وبس ..بحبك اوي يا رعدي

رعد ابتسم ثم شالها نيمها في حضنه وغطاها كويس .. نامي يا روح رعد 

رحمه مسكت في أيده علشان ميسبهاش وغمضت عينيها .. وونامت

تاني يوم في الصباح..

رعد قاعد مع رحمه بياكلها 

رعد بابتسامه.. معلش دي كمان علشان خاطري

رحمه ابتسمت واكلت منه .. خلاص بقا الحمد لله 

رعد بابتسامه حب .. بالهنا علي قلبك 

رحمه بابتسامه.. تسلم ايدك .. 

ابتسم رعد بخبث ومد ايده بعصير الخضروات .. خدي اشربي ده علشان تصحي بسرعه 

رحمه بقرف .. يع يا رعد ..مش عايزه اصحي انا حلوه كده ..

رعد بأمر .. رحمه 

رحمه .. تعالي يا حبيبي أما ابوسك. اهي احسن من الخرا ده 

اقترب منها رعد ام هي فا طبعت قبله علي عنقه بحنان وبعدت 

رعد بخبث .. عايزها بنفس 

رحمه بكسوف .. رعد عيب كده 

رعد بأمر .. خلاص يبقا تشربي العصير 

رحمه بعناد .. لا 

رعد بهدوء . يبقا تعملي الي قلت عليه 

رحمه بصتله بقلت حيله وقربت منه وقبلت عنقه بحنان وحب وجات تبعد حاصرها رعد من خصرها وقعدها علي رجله 

رحمه .. رعد ابعد عيب كده 

رعد بابتسامه . مراتي 

رحمه بغيظ.. رعد 

رعد بابتسامه…. استنى

رعد حط الصينيه على المكتب وقرب من رحمه وخدها في حضنه. نامي

رحمه بتظمر .. مش عايزه انام 

رعد قبل جبينها .. خلاص براحتك خليكي في حضني 

رحمه حطت أيدها علي صدره وبصتله كان هو شارد في كلام اسامه .

رحمه .. رعد رحت فين بكلمك 

رعد فاق من شروده.. ها يا عيون رعد 

رحمه بابتسامه. كنت سرحان في ايه 

رعد وهو يقرس خدها.. في حد غيرك اسرح فيه .. 

رحمه بابتسامه.. عندي امتحانات بكره .. 

رعد بتفكير .. ها تمتحني في البيت علشان مينفعش تخرجي 

رحمه بفرح. بجد. 

رعد وهو يدفن وجهه في عنقها .. اه .. وهمس بحب ..وحشتني اوي 

عدت الايام علي رحمه ورعد بسعاده ورعد مستني ام تخلص امتحانات وبعدين يطلقها .. أجل يا ساده فهو اخد قرار بأن يبعدها عنه .. لحمايتها .. 

رحمه. الوو بابا حبيبي وحشتني اوي وماما وريوان عاملين ايه 

الاب بابتسامه… حبيبت بابا وانتي اكتر… عامله ايه مع رعد يا روحي 

رحمه. تمام يا بابا. الحمد الله .

الاب. معلش يا حبيبتي اتأخرت بس عمتك حلتها وحشه فا هنقعد عندها شويه كده علشان حالتها الصحية مش مستقره ابدا 

رحمه. الف سلامه عليها يا بابا….. انا وزهراء عايزين نيجي 

الاب. لا خليكي مع جوزك .. مينفعش كده …

رحمه بقلت حيله… خلاص ماشي…. سلملي على ريوان ومراد وماما و عمتو 

طارق … حاضر يا روحي… يلا سلام 

رحمه بابتسامه. باي يا حبيبي

رحمه فصلت مع ابوها وهي تكلم رعد. اتفضل تلفونك… وشكرا

رعد بابتسامه وهو يجزبها لحضنه … تؤ تؤ متفقناش علي كده ..

رحمه بكسوف .. ارفعني 

رعد .. ايه 

رحمه بابتسامه.. ارفعني انت طويل اوي 

رعد رفعها من خصرها لحضنه أن رحمه فا طبعت قبله علي جبينه .. ربنا ما يحرمني من حنينك عليا ابدا يا حبيبي 

رعد بابتسامه.. ولا يحرمني منك يا غرامي .

رحمه.. هي النتيجه ها تطلع امته

رعد بابتسامه… هجبهالك بليل

رحمه بخوف. يارب

رعد وهو يضمها له .. اهدي اكيد خير

رحمه بخوف.. مفيش نتيجه بتقعد كل ده … انا خايفه

🌸🌼🌸🌼🌸🌼🌸🌼🌸🌼🌸🌼🌸🌼🌸

عند زهرا

زهراء بفرح.. انا نجحت …

مروان بحب .. الف مبروك يا حبيبتي 

زهراء. انا جبت هندسه صح… حسه ان هيغم عليه

نهى بابتسامه… الف مبروك يا قلبي يارب تدوم الفرحه دي علي طول

زهراء وهي تبوس ايديها… شكرا يا ماما 

مروان. مدما كلنا كده فرحانين ايه رايك نتعشاا بره

زهراء بابتسامه… موافقه… بس رحمه عملت ايه

مروان. رحمه نجحت.. الحمد لله

زهراء بابتسامه .. الحمد الله مش مصدقه… طيب استنى. ريتاج عملت ايه هي كمان 

مروان. وهي كمان نجحت…. اه.. اه هتجيلك بكره هي واسامه علشان تسلم عليكي قبل السفر.

زهراء بابتسامه.. البت دي وحشاني بشكل مش طبيعي..

🌸💛🌸💛🌸💛🌸💛🌸💛🌸💛🌸💛🌸

عد اليوم عادي وجه اليل

رحمه رحيه جيه في الاوضه ومعاها سميحه

رحمه بتوتر. يا رب… يا رب

سميحه. اهدي يا رحمه…. إن شاء الله خير

رحمه. خايفه.. زهراء نجحت وريتاج نجحت.. وانا خايفه اكون…… لا…. لا… لا اكيد لا

انتبهت لصوت الباب 

رحمه بانتباه… ادخل

دخل فهد

رحمه. فهد… في حاجه 

فهد بهدوء … رعد باشا مستني حضرتك في الجنينه

رحمه بابتسامه… ماشي…. نازله اهو

فهد خرج

رحمه بصت لسميحه… يلا انا نازله… لا مش نازله.. 

سميحه بابتسامه حنون …. لا انزلي يلا وان شاء الله خير يلا روحي 

رحمه بابتسامه.. ادعيلي يا حبيبتي

سميحه بابتسامه.. وفي كل صلاه بدعيلك يا روحي. ربنا يفرحك ديما 

رحمه مسكت ايد سميحه .. شكرا بجد يا دادا .. انا بحبك اوي . ونزلت تجري لتحت… واول لم طلعت الجنينه لقت بلالين وزينه و يفطه مكتوب عليها… الف مبروووك يا ري ري احلا مهندسه

رحمه بفرح… انا نجحت

رعد جه من وراها وحضنها… الف مبروك يا ري ري

رحمه بفرح وهي تنظر له.. انا نجحت يا رعد .. انا مش مصدقه نفسي 

رعد بابتسامه … احلا بش مهندسه في الدنيا

رحمه. يعني انت كنت عارف… وسيبني كده.. حرام عليك يا رعد . دانا كنت بحلم بالنتيجه دي وانا نايمه 

رعد لفها ليه …علشان كان لازم اعملك المفاجأه دي 

رحمه بابتسامه.. شكرا يا رعد ..

رعد بابتسامه.. هتكوني احلا مهندسه 

رحمه. البركه فيك 

رعد بتردد . عايزك في موضوع مهم 

رحمه بابتسامه.. بعدين يا رعد سبني افرح شويه بالنتيجه القمر دي … والله انا جامده جمود

رعد بحزن عميق ولاكن يتحكم به ليظهر أمامها غير مبالي. . رحمه اسمعيني 

رحمه بابتسامه وفرح. يا رعد انا نجحت. وانت بتقول عايزك في كلام مهم … بعدين انا فرحانه اوي يا حبيبي 

رعد مقدرش يكسر فرحتها قرب منها ومسك ايديها بحب .. الف مبروك يا حبيبتي 

رحمه بابتسامه خفيفه وعشق .. كل ده بفضلك انت.. لولا أنك كنت بتذاكرلي مكنتش هجيب الدرجه دي . بجد شكرا يا رعد انك موجود في حياتي 

رعد غمض عنيه بضعف فهي لا تعرف ما كاد أن يقوله لها جزبها من خصرها له ونظر لها بعشق .. بحبك يا غرام الرعد ..بحبك اوي يا غرامي 

رحمه بابتسامه خفيفه.. انا كمان بحبك اوي يا رعدي ..

عدا اليوم علي ابطالنا وجه يوم تاني وزكريات جديده ..

❤️🌼❤️🌼❤️🌼❤️🌼❤️🌼❤️🌼

في بيت زهراء 

زهراء بدموع.. قوم يا خاين .. يا قليل الادب .. مروااااان

مروان فاق مخضوض.. في ايه يا حبيبتي في حد يصحي حد كده .

زهراء بدموع وشهقات .. انت ليك عين تتكلم يا خاين 

مروان بصدمه..خاين .. في ايه يا روحي 

زهراء مدت ايديها بصوره ..مين دي يا مروان 

مروان مسك الصوره وبس فيها .. جبتيها منين 

زهراء بعياط .. مش مهم جبتها منين .. الكلام الي مكتوب وراها ده حقيقه يا مروان 

مروان بصلها بعصبية .. جبتيها منين انطقي 

زهراء بخوف . من من الدولاب 

مروان مسكها من معصمها بعصبية .. هو انا مش قلت ملكيش دعوه باي حاجه في الزفت الدولاب 

زهراء بصاله بصدمه وخوف منه شالت أيده ورجعت لورا بخوف شديد  

مروان بصلها بعصبية .. اطلعي بره .. قلت بره 

جريت زهراء لبره وهي خايفه منه .. فهي الاول مره تشوف مروان متعصب بالطريقه دي 

في بيت رعد 

رعد بعصبية… بقولك اقفي اسمعيني .. 

رحمه بصتله بصدمه . رعد انت بتزعقلي 

رعد اخد نفس عميق ثم قال .. رحمه بحاول اتكلم معاكي من الصبح وانتي. .. مطنشاني 

رحمه قربت مسكت أيده بحزن. انا اسفه يا حبيبي بس كنت مشغول. عارفه اني مقصره معاك بس سامحني 

رعد حط ايده علي شعره بغيض . رحمه متصعبيش عليا الموضوع لو سمحتي 

رحمه بابتسامه خفيفه.. موضوع ايه يا حبيبي 

رعد بهدوء .. انتي عارفه اني بحبك صح 

رحمه باستغراب . ايوه بس ليه بتسال 

رعد بصلها.. وعارفه برضو اني مقدرش اعيش من غيرك. وأنك حياتي ..ومن غيرك اموت صح 

رحمه حطت ايديها علي بقه .. رعد متقولش كده تاني. بعد الشر عنك

رعد شال ايديها بحزن عميق ولاكن يظهر علي وجهه البرود … عارفه يا رحمه ولا مش عارفه 

رحمه بابتسامه خفيفه وحب .. عارفه يا رعد. … رعد انا بحبك اوي 

رعد بهدوء…رحمه انتي طالق 

نزلت الكلمه علي أذنها كا الصاعقه وقفت متبرجله مكانها بصدمه ثم ابتسمت ببلاها

رحمه بابتسامه.. رعد الكلام ده مفهوش هزار .. 

رعد بصلها .. مبهزرش .. رحمه انا هتجوز… 

رحمه قربت منه بدموع .. رعد انت بتتكلم جد … انا .. انا رحمه .. هتتجوز غيري . 

رعد بهدوء غير النيران الي جواه.. رحمه اعرفك ميراث مراتي 

بصت رحمه لقت بنت واقفه بعد عنهم بشويه .. 

رحمه بدموع . ده الكلام جد بقا … يعني كل الكلام الي كنت كنت بتقولو كذب .. ط..طيب ليه .. واغم عليها بين أيده 

رعد بخضه . رحمه رحمه حبيبتي… 

شالها رعد وطلع بيها علي فوق و نيمها علي السرير .. وهو لايزال ممسك بيدها .. جاب بعض الماء وافاقها به. 

رحمه فتحت عينيها بضعف وبصتله بعتاب وبعدين عيطت .. 

رحمه بدموع وهي تدفن وجهها في المخده.. مادما مش بتحبني .. ليه تعمل فيا كده .. 

رعد كان ساكت وبيبصلها بوجه خالي من المشاعر.  

رحمه بدموع.. انا بحبك . ليه تعمل فيا كده .. ليه تكسر قلبي. وانت عارف اني مش حمل انك تبعد عني .. جي تقول انتي طالق بكل سهوله 

قام رعد بدون ولا كلمه ونزل تحت 

أم رحمه فا قامت تلم هدومها علشان تمشي اخدت هدومها ونزلت

لقته قاعد على الكنبه و معاه ميراث التي تدعا بزوجته  

… مين دي يا حبيبي 

رعد بص على رحمه.. دي.. دي 

رحمه بتسرع.. طليقته

رعد بصلها بهدوء وسكت

.ميراث بحنان… دي مجروحه…. وقامت رحتلها… انتي كويسه. 

رحمه بدموع… ايوه.. انتي مين 

.. انا ميراث… مرات رعد 

رحمه بصت على رعد بصدمه. متجوزين 

ميراث. ايوه… تعالي اقعدي اما اشوف جرحك.. ومين عمل فيكي كده 

رحمه. معلش انا لازم امشي… وخرجت 

ميراث. في ايه يا رعد… ومين دي 

رعد بهدوء… مفيش انا طالع فوق

عند رحمه❤️

رحمه ماشيه مش عارفه ايه الي بيحصل معاها كده ومش عارفه تروح فين قررت تروح على النيل وصلت هناك وقعدت وهي بتعيط وبتشكي للنيل .. لقت فجأة من يحلس بجانبها … بصت لقت ست كبيره ..

الست بابتسامه … مالك يا حبيبتي .. انا سمعت الي قلتيه للنيل .. جوزك سابك 

رحمه بدموع… انا تعبانه اوي اوي.. ومش عارفه اعمل ايه 

…. انا اسمي كريمه….. ممكن تحكيلي انتي تعبانه من ايه 

رحمه شورت على قلبها… ده ده. مكسور و بينزف 

كريمه… احكيلي يا حبيبتي و طلعي الي جواكي 

رحمه قعدت حكتلها من ساعة ما قبلت رعد لحد ما طلقها وهي بتعيط  

كريمه بابتسامه حنون .. خير ان شاء الله يا حبيبتي .. انتي قلتي انكم بتحبو بعض .. وهو سابك .. هو الي خسران علي فكره 

رحمه بدموع .. المشكله اني بحبه اوي .. ومش عارفه ليه سابني .. كان بيقولي مش هبعد عنك ابدا .. ولو بعدت اعرفي اني بحبك ومش هحب غيرك .. كان بيضحك عليا .. وراح اتجوز غيري .. 

كريمه بابتسامه.. اهدي .. انتي لا اول ولا اخر واحده تطلق … اهدي و فطره و هتعدي .. 

رحمه بدموع… ياريت تكون فطره بس اظن من الصعب اني أنساه في فطره 

كريمه .. انا لازم امشي بقا يا روحي .. ربنا يريح قلبك يا بنتي. مش عارفه اقولك ايه والله. بس خليكي قريبه من ربنا وهو ها يريح قلبك .. 

رحمه . شكرا يا امي. اتفضلي . 

مشيت كريمه راحت لرعد الي واقف بعيد عن انظار رحمه ومتابع تحركاتها 

كريمه . تمام يا باشا .. حولت اطمنها قدر الإمكان 

رعد بهدوء ..هز رأسه وبس أن الست فا كملت طريقها .. 

فضل رعد متابع رحمه من بعيد وهي سرحانه في النيل ودموعها علي خدها. وبعد وقت قامت اخدت الحقيبه ومشيت راحت عند زهراء 

فتحتلها ناجيه… نعم انتي مين 

رحمه بهدوء … ممكن تقولي لزهراء ان اختها تحت 

ناجيه بتفهم …. انتي رحمه 

رحمه. ايوه انا 

ناجيه بابتسامه .. ادخلي يا حبيبتي…. مين عمل فيكي كده 

زهراء نزلت من فوق جري هي ومروان… رحمه 

زهراء حضنتها…. مالك يا حبيبتي 

رحمه بهدوء … انا كويسه 

مروان باستغراب … اقعدي.. في ايه 

رحمه بحزن … معلش دخلت عليكم في وقت زي ده 

مروان. عادي انتي تيجي في اي وقت. في ايه مالك تعبانه كده ليه 

رحمه بدموع. ..رعد….. طلقني 

زهراء بصدمه. ايييه 

رحمه. ممكن يا مروان تحجزلي مكان في الطياره علشان هسافر لبابا  

مروان. طيب اهدي و هعمل الي قولتي عليه بس قوللنا في ايه 

رحمه مسحت دموعها… وحكتلهم كل حاجه حصلت 

زهراء. كده.. يطلقك كده… مره واحده كده …. وبعدين مراته مين دي .. مروان انت تعرف حاجه 

مروان بكذب. لا انا متفاجأء زيك أهو .  

رحمه. انسى…… مش عايزه اتكلم في الموضوع ده….. و هو اتجوز وعاش حياته من غير ما يفكر فيا حتي 

مروان. طيب اهدي واطلعي نامي… في غرفة زهراء دلوقتي 

رحمه. لا.. انا هنسافر حالا 

مروان. صعب دلوقتي بكره الصبح أن شاءالله …

زهراء بهدوء … تعالي نامي علشان ترتاحي 

رحمه. ماشي .. يلا 

رحمه وزهراء طلعوا الاوضه 

مروان رن علي رعد 

رعد بلهفه .. هي عندك 

مروان بهدوء ..ايوه…. عايزه تسافر لباباها

رعد بحزن عميق… مكنش لازم اعمل كده .. انت ما شوفتش شكلها وهي بتعيط ..قلبي بيوجعني اوي  

مروان بتفهم… اهدي.. ربنا هيعدي الفطره دي على خير ان شاء الله

رعد.. بحبها يا مروان بحبها اوي 

مروان. عارف… اهدي انا هحجزلها في الطياره بتاعت بكره و ها تسافر اهي تكون في امان بعيد عن علي 

رعد. على لسه ملقهوش 

مروان. لسه….. اسامه والقوات بيدور عليه في كل مكان 

رعد. خلي بالك منها يا مروان 

مروان. حاضر… سلام 

عند رحمه

رحمه نامت في حضن زهراء وهي بتعيط 

الباب خيط

زهراء بهدوء … ادخل 

مروان بصوت واطي … عامله ايه 

زهراء بحزن… منهاره خالص 

مروان. تعالي و سبيها ترتاح

زهراء.. حاضر 

زهراء سابت رحمه و غطتها وخرجت مع مروان 

دخلو الاوضه ولاكن زهراء بعدت عن مروان بخوف 

مروان باستغراب .. مالك 

زهراء بخوف .. هتزعقلي تاني .. 

مروان اخد نفس عميق وابتسم .. عمري انا اسف اهدي .. تعالي واخدها في حضنه 

زهراء بدموع . ليه زعقتلي كده .. 

مروان بابتسامه.. أسف يا عيوني … بس اتعصبت لك شوفتك ماسكه الصور 

زهراء .. مين دي يا مروان انت كاتب عليها حبيبتي 

مروان بابتسامه.. دي اختي في الرضاعه ماتت وهي عنها ١٠ سنين والصوره دي اخدناها واحنا كنا ٩ سنين تقريبا يعني قبل ما انتي تيجي علي الدنيا ..

زهراء بدموع. انا اسفه 

مروان بابتسامه حنون.. دانا الي اسف . وشالها .. يلا علشان تنامي 

🌸🌼🌸🌼🌸🌼🌸🌼🌸🌼🌸🌼🌸💛🌸

عند رعد 

رعد قاعد في الاوضه وقافل على نفسه . انا اسف اسف…. يا حبيبتي…. وماسك صوره ليها  

ميراث بتخبط على الباب. رعد.. حبيبي انتي كويس

رعد…… 

ميراث. لو سمحت ممكن اتكلم معاك في موضوع

رعد قام مسح دموعه وفتح الباب 

ميراث. ممكن أعرف مين البنت الي كانت هنا دي 

رعد. مفيش 

ميراث…. رعد متكدبش علياا انت جتلي وقولتلي اني امسل اني مراتك.. فلازم اكون عارفه.. دي رحمه مراتك صح 

رعد بهدوء …ايوه هي 

ميراث بحزن… ليه عملت فيها كده….. انت شفت شكلها عامل ازاي… دي اتبهدله علشانك وانتي تردلها جميل كده 

رعد بزعيق. بس… اطلعي بره.. مش عايز اتكلم 

ميراث بهدوء.. ماشي… انا مش هزعل علشان انا وانت أصدقاء وانا ها قف جنبك… بس لو حسيت انك ظلمتها اعرف اني مستحيل اقف جنبك….. و سابته وخرجت 

رعد قعد مكانه مش عارف يعمل ايه مسك صورة رحمه وبصلها بتأمل … بحبك يا ري ري

رعد نام مكانه و جاله الكابوس بس كان مختلف شويه شاف رحمه مكان عيلته وعلي مكان حامد

فاق رعد بخضه وهو بينادي باسمها. . لحد ما استوعب أنها بعدت عنه بعدت وياترا هترجه تاني ولا لا 

رعد قعد علي السرير وهو ينظر للصوره بصمت 

❤️💛❤️💛❤️💛❤️💛❤️💛❤️💛

في الصبح 

رحمه قامت غيرت هدومها ودارت الجروح الي في وشها ب ميك اب و اخدت شنطتها وخرجت 

مروان بهدوء… لازم تسافري 

رحمه بدموع… عايزه ابعد 

زهراء حضنتها. هتوحشيني اوي يا روحي 

رحمه. وانتي كمان.. هتوحشيني اوي  

رحمه مشيت مع مروان للمطار 

مروان. اقفي هنا.. وانا هشوف اجراءات المطار 

رحمه بهدوء. تمام 

رحمه قعدت مكانها ودموعها نزلت و في الوقت ده كان رعد بيراقبها من بعيد لوقت طويل 

مروان بابتسامه… يلا…. 

رحمه. يلا… 

رحمه ودعت مروان وطلعت الطياره ام مروان فا راح لرعد الي واقف بعيد بيبص علي معشوقت قلبه .. حتي اختفت من أمامه 

مروان وهو يضع يده علي كتف رعد .. هتعدي صدقني 

رعد بصله ورجع بس قدام بص علي الطريق إلي رحمه مشيت منه … وهو ساكت 

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية ندم عاشق الفصل الثامن عشر 18 بقلم سلمى عماد
  2. رواية قلوب مفتوره الفصل الثاني 2 بقلم سلمى عماد
  3. رواية قلوب مفتوره الفصل الأول 1 بقلم سلمى عماد
  4. رواية قلوب مفتوره الفصل الثالث 3 بقلم سلمى عماد
  5. رواية قلوب مفتوره الفصل الرابع 4 بقلم سلمى عماد
  6. رواية اخوات زوجتي الفصل الخامس عشر 15 بقلم مني عبدالعزيز
  7. رواية ندم عاشق الفصل الأول 1 بقلم سلمى عماد

التعليقات

اترك رد