التخطي إلى المحتوى

رواية حب بعد الثلاثين الفصل الرابع عشر 14 بقلم اية عطية 

الرابع عشر

نبدا

بسم الله الرحمن الرحيم

نرمين :الشريك يبقي انا

هدي :انتي ازاي

نرمين :ايه هو اللي ازاي…… انا هشاركك و اهو اشغل وقت فراغي بدل ما افضل قاعده في البيت كدا

هدي :بس انتي مبتحبيش الشغل خالص و ياما اتحيلت عليكي تيجي تساعديني في المزرعه و انتي ترفضي

نرمين :هناك حاجه و هنا حاجه تانيه خالص

هدي :ازاي مش فاهمه

نرمين:بصي يا ستي هناك كان في جدو و خالتو وخالو و ولادهم مكنش حد بيديني فرصه اقعد مع نفسي خالص دا غيرك انتي كمان

انما هنا انا في وقت كتير ببقي لوحدي فيه و بقعد افكر في اللي حصلي و انا مش عايزه كدا

حست هدي بنبره الحزن اللي في صوتها حبت تغير الموضوع

هدي :ياستي يعني انتي هتفضلي طول عمرك كدا مسيرك تتج………

نرمين :اوعي تكملي انا جربت حظي مره و مش هجربه تاني

هدي :مش جايز تحبي و تتحبي و تعيشي حياتك

نرمين :احنا هنضحك علي بعض

هدي :يعني ايه

نرمين :احنا خلاص يا حببتي عدينا سن التلاتين يعني معدش عندنا فرص للحب الحب دا للمراهقين

انما لو هنتجوز هيبقي جواز صالونات

هدي :يعني ايه كلامك دا

نرمين :يعني اللي هيجي يتقدم دا و عايز يتجوزك مش هيكون عشقك في الضلمه هو لا يا ماما هيكون واحد مثلا عينه زايغه متجوز واحده او اتنين و عادي جدا يجيب التالتة و كله بشرع ربنا

واحد ارمل و عنده ولاد و عايز مربيه مش زوجه

واحد مبيخلفش هيدور علي واحده مخلفه و يقول مع نفسه ما هي عندها عيال مش هتدور علي خلفه تاني

واحد عجوز و عايز ممرضه مش زوجه

او واحده متجوزتش قبل كدا بس برده معديه التلاتين واحد ياخد كفايته منها وبعد كدا يطلقها و غيره و غيره

انما جواز عن حب اهو دا مستحيل يحصل مع اللي في سننا اللي معدي التلاتين

هدي :باااااااااااس ايه دا كله حرام عليكي يا شيخه في حاجه اسمها امل

نرمين :ههههههههههههههه امل ماتت محروقه هههههههههههه

هدي :ههههههههههه انتي عندك نفس تضحكي بعد كميه الكٱبه دي منك لله الواحد كان عنده امل ان ممكن يجي يوم و نحب ونتحب زي ما احنا كدا بعيوبنا

نرمين :خليكي واقعيه يا ماما بلاش الخيال دا

هدي :الحب خيال

…… :لا ابدا الحب مش خيال

قالت هذه الجمله نورا و هي تجلس بجوار نرمين

هدي :قوليلها يا نورا

نورا :افهم اساس الموضوع الاول علشان ابدي راي

نرمين :ياشيخه اتلهي انتي و اختك

قصت عليها هدي الحديث باكمله

نورا :انتي غلطانه يا نرمين الحب موجود و ميعرفش سن و لا عيوب

لو قلبك و قلبه دقو بجد لبعض مش هتشوفي اي حاجه تانيه فيه

و العيوب اللي فيكي وفيه هتشوفوها مميزات

هدي :اختي…….. انا فخوره بيكي يا بنتي والله. قوليلها الحزينه علي شبابها دي جبتلي اكتئاب اكتر ما انا عندي

نورا :خلاص من هنا ورايح نسميها نرمين كئابه ههههههههههه

هدي :تصدقي اسم حلو و الله هههههههههه

نرمين :انتي هتحفلي عليا انتي و اختك و لا ايه هسبكم و امشي و الله

هدي :لا و علي ايه مفيش داعي

نورا خلاص بقى عيب كدا هي برده كبيره عنك احترميها

نورا :حاضر

نظرت اليهم و هم يكتمو ضحكتهم

نرمين :يا سلام

هدي :بجد خلاص احنا هنتغدا ايه

و طلبو الغداء. و عادو الي منازلهم مره اخري

…………………………..

بعد انهائه لعمله عاد سريعا لتناول العشاء مع شقيقته لعلمه من قبل انها تتناول الغداء في الخارج مع صديقتها فا اتفقا سويا علي تناول العشاء معا

قامت هي بتجهيز العشاء لعدم وجود احد للقيام بذلك من اعمال لانه كان يعيش بمفرده من قبل فكان يتناول الغداء في الخارج والعشاء في بعض الاحيان بالخارج ايضا و البعض الاخر كان يعد بنفسه بعض الاكلات الخفيفه و السريعه ايضا و اوقات في يوم الاجازه كان يعد طعام الغداء بنفسه و معه كريم فانهم تعلما كل شيئ في حياتهم الخاصه لعدم وجود احدا بجانبهم فاصبحا في طهي الطعام بارعين به

فالان اصبحت شقيقته موجوده فلا بد من توفير من يساعدها في المنزل للقيام ببعض الاعمال

دخل المنزل وجد شقيقته قد اعدت العشاء و في انتظاره و ضع الحقيبه التي بيده الي اقرب منضده و ذهب الي اتجاه السفره لتناول العشاء

اثناء تناول العشاء

نرمين :. احم احم بقولك ايه يا ادهم انا كنت عايزاك في موضوع

ادهم :موضوع ايه

نرمين :كنت عايزه…. عايزه

ادهم :عايزه ايه قولي….. عايزه فلوس

نرمين :لا خالص انا معايا انا كنت عايزه حاجه تانيه

ادهم :حاجه ايه قولي علي طول

نرمين :كنت عايزه الارض بتاعته ماما الله يرحمها

استغرب ادهم كثيرا

ادهم :عايزاها…… عايزاها ليه

نرمين :هعمل عليها مشروع

ادهم باستغراب اكثر

ادهم :مشروع

نرمين :ايوة مشروع عايزه اشتغل

ادهم :انتي و الشغل في جمله واحده مش معقول…………. من امتي و انتي عايزه تشتغلي من امتي اصلا و انتي بتفكري تشتغلي

نرمين :ما هو مش انا اللي بفكر

ادهم :نعم امال مين

نرمين :صاحبتي هي اللي بتفكر

ادهم :صاحبتك لا ثواني كدا انا مش فاهم حاجه ممكن تفهميني

نرمين :بص يا سيدي…… صاحبتي دي بدور علي مكان مناسب و كبير و في نفس الوقت يكون سعره مناسب و هي رفضه مساعده من اي حد و المزرعه بتاعتها اللي في المنصوره لما تبعها عايزه تكمل عليها مبلغ كبير و هي بتتكلم معايا قولت فكره اشاركها و في نفس الوقت اساعدها و اشغل نفسي معاها………. قولت ايه

ادهم :…………. مدام دا هيريحك يبقي معنديش مانع انا موافق و لو احتاجتي اي سيوله ان موجود

نرمين :ربنا يخليك ليا يا حبيبي

ادهم :و يخليكي ليا يا حببتي

و صعدت علي الفور لتبلغ صديقاتها بهذا الخبر السعيد و فرحه الاخري بشده وبدات العمل علي الفور و ذهبت الي المنصوره لبيع المزرعه و عمل مزرعه اخري في القاهره

………………………….

عند كريم في المستشفي

تغير كليا تعامله جد جدا و شغل نفسه كليا في العمل و لا يتبقى وقت لديه للذهاب الي ادهم كالعاده فقرر الاخر الذهاب له لكي يعلم ما به و اثناء عمله طرق الباب

كريم :ادخل

دخلت نورا الي المكتب

نورا :كان في كام حاله عايزه اخد رائي حضرتك فيها

كريم :طب اتفضلي اقعدي طيب الاول

جلست نورا في المقعد المقابل للمكتب و بدات نور في صرد ما لديها و اثناء الحديث طرق الباب مره اخري

و قبل ان يرد كريم كان قد خل ادهم للمكتب دون استئذان

و تحدث علي الفور

ادهم :عارف عارف نفسك استني لحد متقول ادخل و انا عمري ما هقولها

ضحك كريم في اسي و ضحكت ايضا نورا عليهم

ادهم :ازيك يا نورا

و قبل ان ترد جاء اليها اتصال من والدتها

الام :نورا الحقيني ابوكي تعبان قوي و محمد تلفونه مقفول بسرعه يابنتي

قامت نورا علي الفور من المقعد بفزع و نظرت امامها في صدمه و هي تستمع الي حديث ولدتها

نورا :ايه…… طيب طيب انا جايه حالا

استغرب كريم و ادهم حالتها

نورا :انا اسفه يا دكتور انا لازم امش حالا والدي تعبان جدا

ادهم :ايه… عمي ماهر ماله

نورا :انا لسه مش عارفه بعد اذنكم

ادهم :لا استني انا جي معاكي

نورا :مفيش داعي انا

ادهم :من غير كلام يلا بينا

كريم :استنوا انا جي معاكم

و ذهب ثلاثتهم الي المنزل

و عند الوصول صعدت نورا سريعا و اخرجت المفتاح الخاص بالمنزل و لكنها فقدت اعصابها وقع المفتاح من يدها فطرقت علي الباب و فتحت الباب سريعا همس

همس :خالتو بسرعه جدو تعبان قوي

دخلت سريعا ولم تعطي بالا لهؤلاء اللذين جاءو معها

انتبهت لوجودهم همس

همس :حضرتكم جايين مع خالتو

نظروا الي بعضهم ثم نظرو اليها

كريم :ايوة انا دكتور كريم صاحب المستشفي اللي الانسه نورا بتشتغل فيها و دا ادهم صديقي و كمان صديق استاذ ماهر

همس :طب اتفضلو ادخلو

و دخلو الي غرفه ماهر علي الفور و استئذن كريم نورا انه هو من يقوم بالكشف علي والدها

كريم :بعد اذنك يا انسه

نورا :اتفضل يا دكتور

كشف عليه كريم

كريم :الضغط واطي جدا عايزين الحقنه دي

و اثناء ذلك وصل زين بعد اتصال شقيقته

زين :في ايه يا نورا

اخذت نورا من كريم الورقه الكتوب بها هذا الدواء و اعطتها علي الفور الي زين

نورا :مش وقته خد هات العلاج دا الاول بسرعه

ذهب زين علي الفور و لم يستغرق وقت كبير لان الصيدليه الخاصه بخاله محمد كانت قريبه

زين :خالو هات العلاج دا بسرعه

محمد:علاج مين دا و مالك متسربع كدا ليه

زين :دا بتاع جدو انت متعرفش ان هو تعبان

محمد:ايه بتقول ايه… هات بسرعه

و اخرج الدواء المطلوب علي عجله من امره

محمد:شهاب خالي بالك من المكان علي ما اجي

وذهب سريعا الي المنزل ومنها الي غرفه والده جاله بنظره علي المكان في ايه بابا ماله يا نورا

نورا :هات العلاج الاول

اخذته منه واعطته لكريم اللذا اعطاه لماهر

كريم :بعد اذزك اتفضلو برا يا جماعه

خرج الجميع ما عدا الام ظلت بجواره

محمد:هو والدي عنده ايه يا دكتور

كريم :هو الضغط كان واطي جدا اكيد نسا ياخد علاجه

محمد :انت بتقول ايه ان والدي مش بيشتكي من اي حاجه خالص

كريم :بس الظاهر قدامي من الكشف المبدئي ان في مشكله في الضغط او ممكن يكون حصل حاجه زعلته هي اللي وطت الضغط كدا عموما الحقنه دي هتظبط الضغط و تفوقه علي طول

و بعد مده من الوقت فاق ماهر و قد استعاده وعيه و خرج اليهم وهو يخطو ببطء

ماهر :السلام عليكم

قام الجميع من اماكنهم و ردو عليه السلام

و اقترب منه محمد علي الفور

محمد :طمني عليك يا بابا عامله ايه دلوقت

ماهر :الحمد لله

ادهم :الف سلامه عليك يا عمي

ماهر: الله يسلمك يا ابني معلشي قلقناكم معانا

كريم :لا قلق و لا حاجه المهم صحه حضرتك

ادهم :نستئذن احنا و هنبقي نطمن علي حضرتك في وقت تاني

ماهر :متخليكم شويه يا ابني دا انتم حتي مشربتوش حاجه

كريم :مره تانيه ان شاء الله

ماهر :تنورو في اي وقت

…………………………..

خرج ادهم و كريم و عادو معا في سياره ادهم و اوصل كريم اولا ثم ذهب هو الاخر الي منزله

و عندما دخل تسمر مكانه من صوت نرمين العالي في البكاء فتتبع الصوت وجدها تجلس بداخل الشرفه المطله علي الحديقه اسرع اليها

اجهم :مالك في ايه

اخذها في احضانه وظل يربت علي ظهرها الي ان هدات قليلا و لكنها مازالت تبكي

ادهم :اهدي يا حببتي و قوليلي مالك في ايه

نرمين:هدي……….. كان………. هتموت……… ضربها……… هي

ادهم :اهدي انا مش فاهم اي حاجه

نرمين :صاحبتي كانت هتموت هو عايز يموتها

ادهم :هو مين دا

نرمين :هو هو. عااااااااااااااا

ادهم : طب بااس خلاص اهدي دلوقت تعالي اطلعي ريحي شويه في اوضتك و الصباح رباح

ذهبت معه بدون تردد و هي مازالت تبكي ولكن قد انخفض صوتهاا قليلا

………………………….

اما في منزل هدي بعد خروج ادهم و كريم

اخرج الاب هاتفه و قام بالاتصال با احد الاشخاص

ماهر :ايوة ي ابني انتم وصلتو لفين

مصطفي :قربنا عليك يا بابا خلاص

ماهر :وهي عامله ايه دلوقت

مصطفي :منهاره جدا…. انا اخدتها صيدليه في الطريق و خليته يديها حقنه مهدئه علشان اعرف اجي بيها

ماهر :خير ما فعلت يا ابني

محمد :كنت بتكلم مين يا بابا

ماهر :بقولك ايه تعالي سندني ادخل اريح شويه و انتي يا نهله تعالي اديني العلاج

ادركت الامر نورا علي الفور و علمت ان قد حدث شيئ و لم يريد الاب التحدث امام ابناء شقيقتها و عند هذا الحد جحظت عيناها بشده من الممكن يكون حجث شيئ لشقيقتها

نورا :يلا يازين يلا ياهمس ادخلو نامو يلا و ان شاء الله جدو هيبقي كويس

زين :ان شاء الله

همسه :باذن الله

نورا :يلا تصبحو علي خير

همسه:و انتي من اهله يا خالتو

زين :و انتي من اهله

و ذهبت نورا ايضا الي غرفتها

………………………….

اما في داخل غرفه الاب

محمد :في ايه يا بابا انت قلقتني جدا

ماهر :شاكر خرج من السجن

لم يستغرب محمد من هذا الخبر نهائي وعلشان محدش يلاحظ

محمد :ايه خرج امتي

نهله :يا لهوي بنتي بنتي جرالها حاجه

ماهر :اهدي انتي و هو هي كويسه و جيه في الطريق مع مصطفي

محمد :يعني هي كويسه ولا عملها حاجه الحيوان دا

ماهر :اطمن هي كويسه جدا

نهله :بس انا قلبي مش مطمن حاسه ان بنتي فيها حاجه

ماهر :لا اطمني بنتك مفيهاش حاجه خالص هي كويسه جدا

شرد محمد قليلا وتذكر الحادثه الخاصه بشقيقته منذ ما يقرب الي العام بعد ان قصت اليه شقيقته ما فعله بها واوصته بالا يتحدث بشان هذا مع احج و قد اخذت عهدا عليا بعدم الحديث

فاليتمهل قليلا حتي تاتي شقيقته و يعلم منها ماذا حدث و لكن تلك المره لم يتركه الا بموته او ذجه بالسجن مره اخري

شردت ايضا الام فيما يحدث لابنتها تذكرت ايضا ماذا فعل بها

منذ صغرها و هي تعاني منه ولم يتركها بحالها حتي بعد………

استووووووووووووب

الخامس عشر من هنا

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية صفقة عمري الفصل الخامس والثلاثون والأخير 35 بقلم ياسمين سمير
  2. رواية قمر الصقر الفصل السابع عشر 17 بقلم بسملة حسان
  3. رواية قمر الصقر الفصل التاسع عشر 19 بقلم بسملة حسان
  4. رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل الأول 1 - بقلم هدير بدر
  5. رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل الثالث 3 - بقلم هدير بدر
  6. رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل الثاني 2 - بقلم هدير بدر
  7. رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل الخامس 5 - بقلم هدير بدر

التعليقات

اترك رد