التخطي إلى المحتوى

رواية خطايا الماضي الفصل الثالث 3 بقلم اية محمد عامر

خبايا الماضي

🔥/آية محمد عامر / 3

رحيم بإبتسامه مزيفه: دي سلمي مراااتي..

ندي بصدمه وبصوت مخنوق: اااي.. يعني ااي!!

رحيم ببرود: هو اي اللي يعني اي!!! مراتي علي سنة الله ورسولة.. مش احسن م أعرف واحده في السر..

ندي ببكاء: حرااام عليك.. انا خسرت ابني مش مكفيك العقاب ده!

رحيم: عقاب اي؟ هو انا مش من حقي استقر واعيش حياة محترمه..

ندي بدموع: انا همشي من هنا!!

رحيم: مش هتخرجي من هنا قبل م أعرف كل حاجة.. وأعرف ابني اتقتل ازاااي..

سلمي: قدامك كتير ي حبيبي..

رحيم: روحي وانا جااي ورااكي..

خرجت البنت من الاوضه و رحيم بصل لندي اللي غطت ايديها بوشها وهي بتعيط…

مش مستوعبة انه اتجوز غيرها… خرج من الاوضه وثفل الباب وراه بغضب كبير..

ندي اتحاملت علي نفسها و وقفت لأول مره من تلات شهور.. وراحت لأوضتها هي و رحيم..

ندي بجمود: خليها تقعد في اوضه تانيه انا هقعد هنا..

رحيم: ده اوضتي وانا اقعد اللي انا عايزة فيها..

ندي: لا دي اوضتي انا لأني لسة مرااتك.. ولما جيت البيت ده جيت علي الاوضه دي.. ومش هقدر اقعد الا فيها..

رحيم بغضب: ايوا يعني اي مهي مراتي بردو..

ندي: م انا قولت تقعد في أي أوضه تانية..

بصلتها ندي بغضب وغيرة وضعف..

ندي: روحي اوضه تانية عشان انا تعبانه وعايزة ارتاح..

سلمي: لا ي حبيبتي دي أوضه جوزي ومش خارجه منها…

رحيم: سلمي.. خدي شنطتك و روحي الاوضه اللي في اخر الطرقه..

سلمي بغضب: بس…

رحيم: مش مهم الأوضه.. المهم اني هكون معااكي..

سلمي بدلع: ماشي عشان خاطرك بس ي حبيبي.. مستنياك..

أخذت شنطتها وخرجت من الأوضه.. فتحت ندي الدولاب ولقت هدومها زي م هي.. أخذت بيجامه ودخلت تغير ورحيم لسه واقف مكانه مستغرب برودها ده..

اول م دخلت وقفلت الباب وراااها… شغلت الماية عشان صوتها يغطي علي صوت عياطها اللي حاولت تكتمه بهدومها ومعرفتش..

وقعت علي الارض وهي بتعيط من كل اللي بيحصل معاها.. ازاااي تخلية يسامحهاا.. كل دنيتها اتهدت في اليوم اللي قررت فيه ترجع عن اغلاطها!!!

وقفت تحت الماية وبعد شوية خرجت وهي بتنشف شعرها وعنيها ورمت من كتر العيااط..

لقت رحيم قاعد علي السرير وبيبص في الارض.. أول م خرجت رفع راسه ليها وقبل م يتكلم ردت هي..

ندي: سايب مراتك لوحدها لي!!!

رحيم بصدمه: ااي..

ندي: مش انت قولتلها هتكون معاها.. قاعد هنا لي!!

رحيم بغضب : والله انا أقعد في المكان اللي يعجبني..

ندي: معاك حق..

قعدت ندي علي السرير وفردت الغطا عليها وكانت هتنااام..

رحيم: انتي هتنامي!!

ندي: ايوا.. تصبح علي خير.. لو خرجت اطفي النور…

رحيم بغضب: اااااي البروووود ده!

اتعدلت وهي بتبصله بعيون مدمعه..

ندي بدموع : عايزني اعمل اي!! اثور في وشك واعيط واسيبلك البيت وامشي.. واعاتبك.. ب أي عين اعاتبك ي رحيم وانا طالبة منك تسامحني علي جريمه متتغفرش…

اقولك اااي.. اقولك طلقني.. بس انا بموت كل م بفكر في كده… سكت عشان معنديش حاجه اقولها..

عشان ضعيت اي حق ليا اني اعاتبك… او ألومك..

رحيم سابها وخرج من الاوضه من غير م يقول اي حرف..

مش عايز يصدق انها ندمانه..مش يحس بالشفقه عليهاا حتي.. مش عايز طيبه قلبة هي اللي تحكم تاني في حياتة…

اما هي فضلت تعيط لحد م غلبها النوم…

……………..

رحيم: بكره هتلاقي مصاريف علاج أخوكي ادفعت..

سلمي: متشكرة ي رحيم باشا…

رحيم: بلاش ي باشا دي..واااه لبسك يتعدل انا مش هقعد اشيل في ذنوب وخلاص..

سلمي: تمام ي با.. ي رحيم.. انت هتنام هنا!!

رحيم: لا طبعا.. هنام في اوضه تانيه بس هاجي هنا بدري.. تكوني صاحيه..

سلمي: تمام..

…..

في صباح اليوم التالي…

وقف بدر قدااام عربيته وهو لابس نظارة الشمس وبااصص في ساعته بضيق…

بدر: هو ده اللي سبعه ونص!!

نزلت ريم وباين عليها انها مرتاااحه من وجودها في مكان افضل بكتير من بيتها القديم…

بدر بغضب: اني فكراااني سواااااق بجد ولا اااااي!!! اي كل التأخير ده؟

ريم: الشقه مفيهاااش كهربه وتليفوني فصل والمنبة مرنش…

بدر: واما هي مفيش كهرباء مكلمتيش حد ليه يجي يشوف المشكله…

ريم: عشان العطل كان بليل اوي ومكانش ينفع ادخل غريب البيت وانا لوحدي متأخر..

بدر: كان ممكن تتصلي بيا او تكلمي رحيم.. بس ازاااي انتي فضلي تستخدمي مخك الجميل ده…

ريم بغضب: اذا كان انت مش طايقني عشان هتوصلني الكلية.. عايزني اتصل بيك في نص الليل تيجي تصلحلي الكهربااااء..

بدر بغضب: متعليش صوتك عليااااااا.. انا محدش يعلي صوته في وشي..

ريم بغضب: ممكن نمشي ولا عايز تقضيها خنااق..

بدر: اتنيلي ي اختي اركبي…

ريم ركبت جمبه وهي بتبصله بغضب… بعد شوية بصت للطريق وغضبت ولكن اتمالكت غضبها واتحدثت بهدوء…

ريم بهدوء: أستاذ بدر… ده مش.. طريق الكلية…

بدر: احنا مش رايحين الكلية…

ريم: قصدك ااااي انت خاطفني… الحقوووووووني…

بدر: اهمدي ي بنت المجنونه.. اااي في اي.. هنروح عشان اختك فاااقت امبارح وقولت اكيد هتبقوا عايزين تشوفوا بعض…

ريم: ندي… ندي فاااقت.. امتي ومحدش قالي ليه.. وهي عامله اي دلوقتي.. كويسه.. ولا في اي مضاعفات.. عملت اااي….

بدر بمقاطعه: اخرسيييييييييييي… احنا رايحين اهو ي امو دماغ نضيفه وهتعرفي كل حاجه…

ريم بصتله بغضب بس سكتت وهي بتفكر في اختها.. مش عارفه تفرح انها فاااقت ولا تزعل علي اللي فاقت عشان تواجهه…

أول م وصلوا خرجت ريم من العربيه وجربت ناحيه فيلا السيوفي وعنيها بتدمع…

أول م دخلت لقت رحيم و فاطمه والدتها ومعاهم واحده متعرفهااش مهتمتش وسألت علي ندي…

ريم: ندي.. ندي فين!!

رحيم بهدوء: في اوضتي ي ريم اطلعيلها…

جريت ريم نااحيه اوضه رحيم ودخلت من غير م تخبط… لحد م لقت ندي واقفه بتسرح شعرهاا..

اول م ندي شافتها عيطت وجريت ريم عليها وعيطت.. وعيطوا في حضن بعض…

ندي: ابني مااات ي ريم.. الذكري اللي كانت هتفضلي منه رااحت خلاص…

ريم: ربنا يعوض عليكي ي حبيبتي… قوليلي اي اللي حصل.. هو رحيم سامحك.. رجعك اوضته ليه..

ندي بألم: رحيم.. اتجوز..

ريم: اااي.. اللي تحت دي مراته..

ندي: أيوا.. انا اللي طلبت ارجع الاوضه.. مكنتش مستحملة فكره ان تدخلها ست غيري.. مكنتش عايزة ذكرياتنا اللي فيها يفتكرها ويشوبها وجود واحدة تاانيه…

ريم: تعالي معايا.. رحيم جابلي شقه نضيفه وقاعده فيها.. تعالي اقعدي معايا..

ندي: رحيم مش راضي.. عايز يعرف كل حاجه.. وانا مش قادرة احكي.. مش قادرة اشوف نظرته وانا بحكيله اتفاقي عليه مع..مع أكرم…

ريم: هتفضلي كده كتير يعني ي ندي.. مش عايزة تنسي بقي وتبدأي حياة جديدة…

ندي: انسي اي!! انسي اني اتعوضت عن اهلي اللي سبوني ب وجود رحيم.. انسي اني نسيت المر كله لما حبيته وعشت هنااا.. انسي حبه.. لا مش هقدر.. مش هقدر اسيبه.. مش هقدر اعيش مع فكره انه بيكرهني…

ريم: أنا اسفه.. مفيش راجل بيسامح ع الخيانه ي ندي..

ندي بدموع: انا مش هقدر اسيبه..

…….

عند رحيم…

كان واقف في أوضة والدته ومعاهم بدر…

فاطمه بغضب: مين البت اللي برا دي ي رحيم..

رحيم بهدوء: انا قولت مراتي ي ماما..

فاطمه: مستحيل ي رحيم.. دي مش مراتك وانا مش مصدقاااك..

بدر: باين عليك انك بتكدب ي رحيم.. عشان انت مبتعرفش تكدب اصلا..

رحيم بغضب: والله انتوا حرين متصدقوش بقي براحتكوا…

فاطمه: ايوا م احنا مش مصدقين وعايزين نعرف مين دي وجايبها من انهي دااهية…

رحيم بغضب: جايبها عشان احرق بيها قلبها زي م حرقتني…

ندي: لما تيجي تحرق حد دور علي حد سليم واحرقه.. متدورش علي القلب المكسور عشان تفتته ي رحيم..

بالنسبه ليا صدقني مكسورة ومحروقه من جوايا وروحي هلكانه…

بصوا ناحيه الباب بصدمه ولقيوا ندي واقفه وشايلة صينيه عليها دوا وكوباية ماية…

ندي: علاجك ي ماما..

فاطمه بغضب: اسمعي ي بت انتي انا مش امك.. ومش عايزة منك حاجه..

ندي: ينفع الام تسحب كلمه ماما من بنتها مهما غلطت..

فاطمه: انتي هتحاسبيني.. هتبقي غلطااانه وتحاسبيني!!!

ندي: لا العفو ي ماما…

بصت ل رحيم وقالت ب كسرة..

ندي: واضح اوي البنت دي بتشتغل ااي.. بس انا مش هلوم عليها الله اعلم اي الظروف اللي كانت بتمر بيها..

بس مش من مقامك ي رحيم انها تفضل هنا..

ندي سابته وخرجت… ورحيم كسر الكوباية اللي كانت جايبااااها… عايز يبرد ناااره بس مش عارف ازااااي..

دخلت سلمي بعد شوية بعد م ندي خرجت وهي بتفرك ايديها…

سلمي: انا كده همشي صح!!

رحيم بغضب: انتي شايفه اااي؟

سلمي بس بالله متخلفش وعدك انك تشغلني عندك في الشركه..انا كنت حسيت ان خلاص حياتي هتنضف…

رحيم بغضب: في مليون شغلانه تعمليها غير كده انتي اللي…. اااووووف انا ماالي اصلا بيكي..

سلمي: كان فيه ي باشا.. كان في السرقه والنصب.. وكان في خطف العيال.. انما الشغل المحترم اللي يخلينا نعيش مكناش عارفين نجيبه منين..

مفيش واحده بتتولد وبتبقي عايزة تبقي زيي.. ولا انها تبقي حراميه.. البنت بالذااات.. تبقي كل املها في واحد يشيلها من كل اللي هي فيه…

واللي انا شايفاه بيحصل في البيت ده انك رفعتها لسابع سمااا ورجعت سيبتها نزلت علي جدور رقبتها..

رحيم ببعض الهدوء: امشي انتي ي سلمي.. امشي وبكره الصبح تكوني عندي في الشركه…

سلمي: ربنا يكرمك ي باشا.. مع السلااامه…

خرجت سلمي من بيته.. وانتهت مهمتها.. اللي قدرت توضح ل رحيم ان انتقااامه مش من ندي..

……..

بدر: يلا..

ريم: مش هاين عليا اسيبها وحالتها كده..

بدر: لازم نسيبهم مع بعض يصفوا حسباتهم سواا فاهمه!

ريم: معاك حق..

وصل بدر بيها لحد كليتها…

ريم: شكرا..

بدر: اجيلك ع الساعه كام!

ريم: الساعه 4 كده..

بدر: تمام..

بدر سابها ومشي وهي دخلت الكلية وهي لسه متعرفش حد فيها مع انها قضت أول سنه ورايحه تانيه…

خبطت في بنت وهي شاردة و وقعت كتبها علي الأرض..

تسنيم: ااانا اسفه بجد مكنتش واخده بالي..

ريم: حصل خير…

ريم بصتلها.. كانت لابسه بلوزة كت باللون الابيض علي بنطلون جينز وفره شعرها الاسود علي ظهرها..

اما ريم كانت لابسه دريس أزرق وطرحه رماادي..

تسنيم: انتي في سنه كام!

ريم: تانية.. علاج..

تسنيم: وانا.. ومعرفش حد هنا لاني محوله من كلية تانيه.. انا تسنيم…

ريم: وانا ريم..

تسنيم: ها قوليلي بقي عندنا محاضرات اي!!

ريم: مش عارفه تعالي نشوف الجدول مع اي حد..

تسنيم: تعالي يلا…

……….

ندي كانت واقفه قدام دولابها بتنزل هدوم الشتا لأن الجو بدأ يبرد.. لحد م دخلت فاطمه حماتها…

فاطمه: انا بقول انتي تمشي من هنا وتقصري الشر أحسن..

ندي: أسيب بيت جوزي وأروح فين!

فاطمه: في اي داااهيه من مكان م جيتي.. انا عايزة ابني يرتاااح…

فجاءه وقع كيس علي الأرض واتفتح.. كان في لبس قديم بيجامات ليها هي واختها وهي صغيرة…

برقت فاطمه للهدوم اللي علي الأرض.. ومسكتها وفتشت فيها بلهفه…

فاطمه: دي… دي بيجامه بنتي..

ندي بصدمه: بنتك!!!!

فاطمه برعشة: أيوا… انا فكراها… بنتي تاهت مني وهي صغيرة.. ودي بجاميتها انا نقشالها الوردة دي عليها ب إيدي… البجامه دي انتي جيبتيها منين.. بنتي فين انطقي!!!!

ندي بصدمه: دي… دي.. بجاامتي..

فاطمه بصدمه: اااااي!!

ندي بخوف: يعني اااي!! أنا اخت رحيم..

يتبع ..

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية في عصمت صعيدي الفصل الثاني 2 - بقلم إسراء محمد أمين
  2. رواية في عصمت صعيدي الفصل الأول 1 - بقلم إسراء محمد أمين
  3. رواية في عصمت صعيدي الفصل الرابع 4 - بقلم إسراء محمد أمين
  4. رواية في عصمت صعيدي الفصل الثالث 3 - بقلم إسراء محمد أمين
  5. رواية في عصمت صعيدي الفصل الخامس 5 - بقلم إسراء محمد أمين
  6. رواية في عصمت صعيدي الفصل السابع 7 - بقلم إسراء محمد أمين
  7. رواية في عصمت صعيدي الفصل الخامس والعشرون 25 - بقلم إسراء محمد أمين

التعليقات

اترك رد