التخطي إلى المحتوى

  رواية لماذا هذا الفصل الثالث بقلم اسراء أحمد

أدهم كلم شادي اخو ليان 

_بغضب :بقولك ايه يلا… تعالي دلوقتي وهات معاك البت الي جات تنضفلي الشقه امبارح 

_ليه ياباشا خير في حاجه 

_بزعيق: اسمع الي قولتلك عليه…

_ح.. حاضر ياباشا.. هجبها وهاجي 

أدهم قعد وكان متعصب اوي 

****************************

في ڤيلا عبدالله 

عبدالله كان متعصب اوي ومكنش طايق حد… خد تلفونه ومفاتيح عربيتة ونزل بسرعه 

مامتو كانت قاعده بتفطر هي ويوسف ومستنين عبدالله يجي…مامتو شافت عبدالله نازل بسرعه وباين عليه انه متعصب اوي 

_عبدالله مالك في ايه 

_بضيق:مشكله ف الشغل 

_بقلق:مشكله ايه 

_بعدين يا أمي هقولك… انا لازم امش دلوقتي

_طب يابني ابقي طمني عليك 

_حاضر 

عبدالله ركب عربيته ومشي ..وهو ف الطريق كلم أدهم

_هااا… عملت ايه 

_كلمت الواد الي جبها.. وهيجو دلوقتي

_طيب انا جيلك ف الطريق 

_تمام 

فقل معاه وساق العربيه بسرعه اوي

****************************

ليان كانت قاعده ف اوضتها ومخرجتش منها خالص وحضنه صوره مامتها وبابها وبتتكلم معاهم 

“انا بحبكو اوي يا ماما انتي وبابا… أنا عايزه اروح عندك يا ماما وحشتوني اوي… ليه سبتوني لوحدي… الدنيا طلعت وحشة اوي وأنا اتبهدلت من بعد موتكو… كل شويه حد يهني ويضربني ونا بسكت لاني مش بأيدي اعمل حاجه”

فجأه شادي خبط ع الباب جامد ..ليان اتفزعت من التخبيط 

_بفزع:مين بيخبط كده 

_افتحي يابت الكلب.. دانتي يومك اسود 

ليان قامت فتحت الباب وهي خايفه وقلقانه 

_ايه ياشادي في ايه 

شادي شدها من شعرها جامد.. وهي بتتألم 

_بعياط:اااااه سيب شعري… انا عملت ايه 

_بغضب:مش عارفه يا اختي عملتي ايه 

_بألم:س سيب شعري يا شادي والنبي 

شادي ساب شعرها وزقها و وقعت علي الارض 

_قومي يلا البس وتعالي معايا 

_بخوف وعياط: اروح معاك فين 

_الشقه الي انتي نضتيها يا روح امك 

_لا م مش هاروح معاك 

_بزعيق :قسما بالله لو م قومتي دلوقتي لاهقتلك 

_ليان خافت اوي من شكلو :ح حاضر هقوم 

_انا مستنيكي ف خمس دقايق الاقيكي قدامي 

ليان قامت بتعب وغسلت وشها ولبست دريس لونه اسمر منقوش وطرحه اوف ويت

” رغم ان بشرتها باهته وباين انها تعبانه اوي بس برضو كانت جميله “

خرجت من الاوضه ولقيت شادي قاعد 

_بصوت مبوح: انا خلصت… يلا 

_امشي قدامي 

قبل م يخرجو من الشقه مامت شادي خرجت من الاوضه واتكلمت بتعب 

_انت واخد ليان وراح فين ياشادي 

_وبتسألي ليه

_جاوبني رايح بيها على فين

_وانتي من امتى بتهتمي بيا 

_تعالي ياليان متروحيش معاه 

_لأ انا هاروح معاه 

_اهي قالت بالسانها انها هاتروح معايا 

_يلا ياشادي 

ليان وشادي نزلو وسابو ايمان في حيرتها وبتسأل نفسها شادي واهد ليان ورايح بيها ع فين.

**************************

في شقه أدهم 

كان قاعد عبدالله وشكلو متعصب اوي وأدهم كمان 

_بغضب:هما اتأخرو كده ليه

_معرفش.. انا كلمتو وقالي انه هيجبها وهييجي 

_طب كلمو تاني شوفو قرب يوصل ولا لأ

_ طيب هكلمو تاني 

أدهم خد تلفونه وكلم شادي 

_الو ياباشا 

_ اتأخرت ليه ياروح امك 

_معلش ياباشا… كنت بجيب اختي من البيت 

_هي تبقي اختك!!!

_اه ياباشا 

_طب انجز شويه أنا مش فاضيلك 

أدهم قفل معاه وقعد جمب عبدالله 

_هاااا قربو يوصلو 

_اه قربو 

بعد نص ساعه… شادي وليان وصلو عند العماره وطلعو شقة ادهم… وليان كانت مستغربه شادي اخوها جبها الشقه تاني ليه …شادي خبط ع الباب وأدهم فتحلو 

أدهم بص علي ليان بغضب… وليان خافت اوي من شكلو.. دخلت ليان وي منزله رأسها ع الارض…عبدالله مجرد م شافها استغرب من سنها الصغير… ولاحظ سكتها ووشها الشاحب 

_اهي ياباشا جبها… هي عملت ايه الزباله دي

أدهم اتكلم بصوت عالي نسبيًا وبغضب:انتي يابت الورق الي كان علي المكتب ودتيه فين 

_ليان بعدم فهم :ورق ايه يا بابيه 

_انتي هتستعبطي ياروح امك الورق الي كنت سايبو ع المكتب قبل م انزل 

_ليان عنيها دمعت :والله يابيه مشفتو

_أدهم اتعصب اوي وزعق فيها:لا انتي شكلك مش هتيجي غير ب…….. 

ولسه أدهم هيكمل كلامة لقي شادي ضرب ليان بالقلم ع وشها و وقعت ع الارض وعيطت 

_انطقي يابت وقولي الورق فييين 

_ليان بتعيط ومش عارفه تتكلم

عبدالله اتصدم لما ضربها واتعصب اوي 

_انت مجنون ازاي تضربها كده 

_تستاهل أكتر م كده  ياباشا 

_اوعااا ابعد كده 

عبدالله نزل لمستواها وبص عليها لقي وشها احمر وعنيها وارمه شويه من العياط وصعبت عليه اوي …واتكلم معاها براحه

_بس بطلي عياط.. قومي 

ليان قامت و وقفت جمب عبدالله ومنزله راسها ع الارض وبتعيط 

_خلاص يا أدهم كفايه.. لو ملقناش الورق نأجل الصفقه لحد منتصرف 

_بنرفزه:ازاي يعني… الصفقه دي كانت مهمه اوي بنسبالنا وانت عارف.. كانت هتحل كل مشاكل الشركه. 

EsRaa Ahmed 

عبدالله بص عليه بغضب:أدهمم خلاص نبقي نتصرف 

_بنرفزه :خلاص يا عبدالله انت حر 

عبدالله بص علي ليان وكانت لسه بتعيط ووشها محمر اوي ..

_احم… انتي اسمك ايه

 (مش وقتو يأخي البنت منهاره 😂)

_ليان بصوت مبوح :ل ليان 

_طيب… خلاص بطلي عياط وتقدري تمشي دلوقي 

_حاضر يا بيه 

ليان مشيت مع شادي 

وعبدالله وأدهم راحو الشركة

**************************

في بيت ليان 

  إيمان كانت نايمه ع السرير وبتفكر ف ليان وشادي… وفجأه حست بتعب شديد ف دماغها ..وفضلت تتألم قامت بصعوبه عشان تاخد الدوا… خدت برشامه ولسه برضو الآلم عمال بيزيد ومش قادره تستحمل

وقعت ع الارض واغمي عليها

ف الوقت ده ..دخلت ليان وشادي 

ليان دخلت اوضتها… وشادي قعد ف الصاله وفضل ينده علي مامتو 

_مااااماااا يا أمي 

شادي قلق وراح نحيته اوضتها وفتح الباب واتصدم لما لاقها مغمي عليها 

شادي اتخض عليها اوي ونزل لمستواها وفضل يفوق فيها :ماما.. قومي مالك في ايه ياااا مااااماااا

أما ملقهاش فاقت فضل ينده علي لياان 

ليان اتخضت من الصوت العالي وخرجت من اوضتها بسرعه وراحت عندو…

شافتو قاعد ع الارض وحاطط راس مامتو علي رجليه وبيحاول يفوقها 

_اي الي حصل لماما 

_مش عارف انا جيب لقيتها كده … تعالي ساعديني عشان ناخدها ع المستشفي 

_حاضر 

***************************

في شركة عبدالله وبتحديد في مكتب ادهم 

أدهم كان واقف متعصب… وبيراجع الملفات 

في حد خبط ع الباب 

_اتفضل ادخل 

دخلت السكرتيره (حبيبة) ومعاها القهوه الي طلبها أدهم

_اتفضل يا أدهم بيه القهوه بتاعتك 

_أدهم لف وراها وكانت حبيبه لسه بتحطها ع المكتب… وادلقت علي ادهم 

بغضب:انتي ايه الي هببتيه ده…. انتي عاميه مش شايفه 

بتوتر:انا اسفه يا ادهم بيه مكنتش اقصد

_نضفي الي عملتيه ده.. واطلعي بره 

_حبيبه عنيها دمعت :حاضر 

نضفت كل حاجه وخرجت 

وادهم فضل ينضف هدومه… وقعد ع المكتب 

****************************

في المستشفي 

كانت ليان وشادي قاعدين يعيطو… ومامتهم عند الدكتور بيكشف عليها 

ليان كلمت خالتها سماح 

_بدموع:ال ياخالتو تعالي المستشفي بسرعه

_خير ي ليان في ايه.. 

_ماما تعبانه اوي.. انا وشادي اخدنها المستشفي والدكتور بيكشف عليها 

_طيب خلاص انا جايه اهو 

_ماشي 

ليان قفلت مع خالتها سماح وقعدت جمب شادي ….اول مره تشوفو ف الحاله دي كان بيعيط زي الطفل الصغير كده ..كان صعبان عليها اوي.. نسيت كل حاجه هو كان بيعملها معاها واخدتو ف حضنها وفضلت تطبطب عليه 

ليان:متقلقش يا شادي.. ان شاء الله هتقوم بسلامه وهترجعلنا.. بس انت ادعيلها كتير 

شادي:يارب ياليان تقوم بسلامه 

بعد ساعه سماح جت 

_ليان طمنيني علي إيمان

_لسه الدكتور مقلش حاجه 

_كل ده الدكتور بيكشف عليها 

_اه ..ربنا يقومها بسلامه 

_يارب 

فجأه الدكتور خرج وعلي وشه علامات الحزن والاسف 

شادي جري ع الدكتور 

_طمني ع ماما يا دكتور هي كويسه 

_الدكتور بحزن :……..

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية حياة الزين الفصل الرابع عشر 14 بقلم ضحى خالد
  2. رواية ربما قدر الفصل الثالث 3 بقلم مريم وليد
  3. رواية ربما قدر الفصل الثانى 2 بقلم مريم وليد
  4. رواية ربما قدر الفصل الأول 1 بقلم مريم وليد
  5. رواية تصادم في الحب الفصل التاسع 9 بقلم آلاء محمد
  6. رواية عشقي الصغير الفصل الخامس 5 بقلم سلمى وليد
  7. رواية في عشق ليلي الفصل الثامن 8 بقلم فاطمة الزهراء

التعليقات

اترك رد