التخطي إلى المحتوى

رواية اغتصبني واعطيته قلبي البارت الرابع عشر 14 بقلم اميرة محمود

نور ، اقفلي يا حور سلام

حور ، الو الو نور 

حيو*انه ليه كده يا نور ليه كلهم واحد يا نور ليه كده 

حسام ، انتي رافضه اختك تتجوز شريف عشان انتي لسه بتحبيه مش عشان مصلحه اختك

حور ، انت مين انت عشان تحكم وتقول عليه كده انت أقذر انسان شوفته في حياتي انت اكتر حاجه مقرفه في الدنيا انت فاهم انت وفجأه ضربها بالقلم علي وجهها ووقف بالعربيه مره واحده ونزل منها

حسام ، انزلي 

حور بدموع نزلت وقفت قدامه 

حسام ، أنا يمكن عشان حبيتك فده خلاكي تطاولي عليه كل ساعه والتانيه 

حور ،. انت شايف نفسك كده راجل يعني أما ضربتني بالقلم 

حسام ضربها بالقلم تاني ، ايوه راجل وغصب عنك راجل 

حور ،. اااه وراحت تفه في وشه

حسام شدها من شعرها ودخلها العربيه وفضل سايق وهو مكشر لحد ماوصلو الفيلا نزل من العربيه وراح فتح الباب ناحيه حور وشدها من شعرها ونزلها من العربيه

حور ، اااه سيب شعرى بقا

حسام ، اخرسي خالص مسمعش حسك

حور ، لا مش هخرس يا حسام مش هخرس انت فاهم 

حسام ضغط اكتر علي شعرها 

حور ، ااااه

حسام طلع غرفته ودخل ورماها علي السرير وقفل الباب بالمفتاح ودخل الحمام ياخد شاور وفجأه سمع صوت رزع بره لف البشكير حوالينا وسطه وخرج لقا حور عماله تنط من علي السرير عشان تنزل البيبي

حسام جرى عليها ، اي اللي انتي بتعمليه ده

حور ، مش عايزه حاجه تفكرني بيك أنا مش عايزاه

حسام ، تمام أنا بقا هعرفك تبقي تعملي كده ازاي 

حور هتعمل ايه 

حسام جاب حبل وشدها وطلعها عالسرير 

حور ،. ابعد عني وفضلت تلطش فيه 

حسام مسك أيدها ربطها في السرير وربط رجليها ونزل يكمل الشاور

حور ، اااه والله انت مجنون والله ماهسيب حقي وهشتكيك يا حسام بيه

حسام خلص الشاور وخرج من الحمام لقاها عماله تعيط

حسام ، هي الدموع دي مش ناويه تخلص بقا

حور ، طول ما انت معايا مش هتخلص

حسام ، أنا جعان وهنزل اعمل عشا تأكلي معايه

حور ، لا مش عايزه منك حاجه

حسام ، تمام انتي حره وراح نازل داخل المطبخ عمل عشا واخده معاه وطلع

حسام ، مقدرتش اكل من غيرك ياللا كلي معايا وراح قاعد جنبها عالسرير بصنيه الاكل

حور ، والله هاكل ازاي وانت رابطني

حسام ، عادي كلي ببقك انزلي كلي ببقك 

حور ، هو أنا حيوانه عشان اكل كده

حسام ،. اوووف نسيت احنا اللي حيوانات 

حور ، كويس انك عارف وراحت بصاله

حسام ، مش هرد عليكي الله علي جمال البيض بالبسطرمه تدوقي

حور ، لا

حسام ، براحتك وكمل اكل

حور ، أنا جعانه

حسام ، وانا مالي 

حور ، خلاص شيل الاكل ده

حسام ، انتي جعانه اوي يعني

حور ، أمم

حسام افتحي بقك 

حور ، طب ماتفكيني وانا هاكل لوحدي

حسام ، فكها اهو ياللا كلي 

حور مسكت العيش وبتاكل معاه ، اممم 

حسام ، ايه عجبك 

حور مقدرتش تمسك نفسها وراحت مرجعه علي الاكل وعلي ايد حسام

حسام قام مره واحده ، الله يقرفك بوظتي الاكل وراح يجرى غسل أيده 

حور فكت رجليها بسرعه وقامت جرى بتفتح باب الاوضه عشان تهرب لقت اللي ماسكها من وسطها وراح لاففها ليه 

حسام ، رايحه فين 

حور ، اااا

حسام ، اااا ايه

حور ، كنت هنزل اغسل وشي 

حسام ، مافي هنا حمام 

حور ، قولت اسيبك براحتك 

حسام ، والله 

حور ، اممم

حسام ، تعرفي بعد اللي عملتيه فيا بردك مش قادر اكرهك

حور ، والله أنا اللي عملت واللا انت مين اللي اضرب ده انا حاسه ان خدودي اتشلو

حسام قرب وباس من الخد ده لده ، كده راقو

حور ، طب ابعد عشان ريحتي ترجيع هتقرف

حسام ، أنا عمرى ما اقرف منك 

حور ،. بس انا بقرف منك 

حسام كشر وبعد عنها بنرفزه ، لمي الاكل ده ونضفي المكان ده ياللا من القرف اللي عملتيه

حور ، اوك ماشي وراحت ضاحكه 

حسام ، بتضحكي ليه شايفه اراجوز قدامك

حور ، شكلك وانت مضايق بيضحكني بصراحه

حسام ،. انتي متخل*فه

حور ، لا هههههههه 

حسام ، طب لمي ياللا 

حور ، ماشي و شالت الصنيه ونزلت نضفت الاطباق وعملت عشا غيره وطلعت

حور ، انت نمت طيب انت حر أنا هاكل لوحدي وراحت قعدت جنبه عالسرير وفضلت تاكل وراحت فاتحه التلفزيون

حسام ، أنا عايز انام انزلي اتفرجي تحت

حور ، لا هتفرج هنا وهاكل هنا 

حسام ، انتي هتاكلي كل ده

حور ، اه وانت مالك

حسام ، مليش بس اي ده

حور ، ههههه دي اسمها شكشوكه

حسام ، طب ممكن ادوق

حور ، بس متاكلهاش كلها عشان أنا بحبها

حسام ، يا بختها

حور ، مين دي

حسام ، الشكشوكه

حور ، هههه وراحت جايبه علي فيلم لهريتك روشان

حور ، قلبي

حسام ، هما مش كانو تلاته بتحبيهم

حور ، لا بعشقهم أما هريتك قلبي 

حسام ، وانا

حور بصت له وسكتت

حسام ، حرك دماغه بايه

حور ، تصبح علي خير و جايه تشيل الاكل حسام مسك أيدها

حسام ، أنا بكلمك ردى عليه

حور ، كلامي بيزعلك

حسام ، حور ادي فرصه لقلبك أنه يتكلم عينيكي فضحاكي علي فكره 

حور ، ممكن اكون حبيتك بس صدقني الحب ده محكوم عليه بالاعدام

حسام قام اتعدل وشال الصينيه حطها علي الكودينو وقعد علي ركبه علي السرير قدام حور

حسام ، يعني حبتيني صح

حور بصت في عينيه ، حسام بيه أنا بحبك من يوم ما دخلت الشركه بس كنت بكذب نفسي واضغط علي قلبي شريف أما اتقدملي حاولت اني اوافق عشان ده قيمتي مش انت حضرتك حاجه تانيه حاجه حلم بالنسبالي وافقت علي شريف ووهمت قلبي بحبه عشان مجرحش قلبي واهو انجرح منك وجرح كبير

حسام ، اختك بتعمل نفس اللي عملتيه مع شريف وبتجني علي قلبها وكلنا عارفين أن هي ومراد بيحبوا بعض

حور ، احنا بنعمل الصح عشان العين عمرها ماتبقي فوق الحاجب

حسام ، اي اللي دخل العين والحاجب في الحب أنا بحبك علي فكره وبحبك اوي وعايز نكمل حياتنا مع بعض

حور ، طب حاسب بقا عايزه اتفرج علي الفيلم 

حسام ، لا كده كتير والله كتييييير وراح نايم جنبها ومتغطي 

حور قعدت تضحك عليه وراحت قفله التلفزيون وراحت عطيه ضهرها لحسام ولسه جايه تنام لقت حسام قرب منها وراح اخدها في حضنه

حور ، حسام ابعد

حسام ،. هشش وراح دافن رأسه في رقبتها ونام

حور ابتسمت وراحت نايمه عالطول 

بعد ست ساعات باب الأوضه بيخبط جامد 

حسااااام

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية حياة الزين الفصل الرابع عشر 14 بقلم ضحى خالد
  2. رواية ربما قدر الفصل الثالث 3 بقلم مريم وليد
  3. رواية ربما قدر الفصل الثانى 2 بقلم مريم وليد
  4. رواية ربما قدر الفصل الأول 1 بقلم مريم وليد
  5. رواية تصادم في الحب الفصل التاسع 9 بقلم آلاء محمد
  6. رواية عشقي الصغير الفصل الخامس 5 بقلم سلمى وليد
  7. رواية في عشق ليلي الفصل الثامن 8 بقلم فاطمة الزهراء

التعليقات

اترك رد