التخطي إلى المحتوى

رواية نور البارت العشرون 20 والأخير بقلم هدى ناجي

(بعض النهايات قد تكون بدايه لحياه جديده )💜🥀

 نكمل:-

ادم : بجد 

نور : ايوا بس امشي دلوقتي لان  ايسل شكلها راجعه وانا

 مش عيزاها تشوفك دلوقتي

ادم مشي ونور راحت قعدت ع البحر وايسل جت 

ايسل : الجميل بيفكر ف اي 

نور : فيكي يختي 

ايسل : فيا انا ازاي

نور : ايوا فيكي عاوزه اسألك سؤال وتجاوبيني بصراحه 

ايسل : اسألي طبعا 

نور : لسه بتحبيه ؟

ايسل :  …….

نور : يبقي بتحبيه 

ايسل فضلت باصه للبحر وساكته والتفتت لقت نور مشيت 

نور راحت لأحمد  

احمد : القمر كان بيتمشي لوحده فين انا مش قولتلك خليكي مكانك وروحت اجيب ايس كريم رحتي فين 

نور : هحكيلك ولازم تساعدني 

 

فاتن كانت قاعده ف الجنينه 

وساره دخلت عليها 

ساره: انتي قاعده لوحدك ليه ي طنط

فاتن : انتي كنتي فين يسرسور انتي مأكلتيش حاجه ي

 حبيبتي هحضرلك الاكل 

ساره: لا مليش نفس 

فاتن : ليه كده يحبيبتي 

ساره بحزن : خلاص يطنط الاجازه قربت تخلص وهرجع تاني المانيا 

فاتن: وانتي مش عايزه ترجعي ؟

ساره: نفسي اعيش ف مصر علطول نفسي مبقاش نصي

 مصري ونص الماني عايزه اكون مصريه بالكامل واعيش

 حياتي هنا بلاقي نفسي مبلاقيش صعوبه ف التعامل مع

 الناس لكن هناك وبرغم أني اتولدت هناك بس بحس بغربه

 بارده نفسي اعيش هنا واتجوز واخلف واكون حياتي واستقر هنا 

اسر كان جي ورا ساره بس وقف بعيد لما شافها بتتكلم كان

 عنده فضول يسمعها ولما سمع كل الي قالته اتنهد وغمض عنيه وقال: شبيك لبيك ي سرسور 

 

نور : كده تبقي عرفت كل حاجه 

احمد : واي المطلوب مني 

نور: كلنا نتعاون وتخلي ادم وايسل ينسوا الي فات ويحبوا

 بعض من جديد وكفايه السنين الي ضاعت منهم انت تخليك جنب ادم وانا هكون جنب ايسل وساره وطنط فاتن واسر

 هيسعدونا داحنا هنبقي تيم هايل 

مدت نور ايديها لاحمد وابتسمت ابتسامه طفوليه: ديل اور نوت تو ديل 

احمد مد ايدها ومسك ايديها وخبط راسه ف راسها: احلي ديل يا نور عيني 

“””””””””””””””””

احمد راح شاليه ادم واتكلم معاه وعرف قد اي هوا بيحب ايسل واتفق معاه ع الخطه 

 

باليل كانو كلهم متجمعين ع البحر وهما قاعدين  واحمد واسر

 قرروا يعملوا لحمه مشويه وكانوا بيشوها ف الجنينه وكانو

 عاملين انوار بسيطه وجميله  وساره ونور بيحضروا الاطباق والسلطات ف المطبخ وبيضحكوا 

نور : ايسل  ايسل 

ايسل : ايوا ينور 

نور معلش ي حبيبتي هتعبك معايا ممكن تروحي تشتري

 شيبس وكتشب لان مفيش هنا 

ايسل : ماشي مش هتأخر 

نور : ميرسي يحبيبتي 

ساره: انتي بتوزعيها ليه ما في كاتشب اهو 

نور شدت ساره من ايديها وخرجت 

واحمد وساره ونور واسر ف الجنينه 

نور : دلوقتي نقدر نتكلم 

احمد نده لادم الي كان مستخبي ف اوضه الجنينه 

واتفقوا كلهم ان ادم هيقعد معاهم عشان يكون قريب من

 ايسل بس منغير ما ايسل تعرف 

“”””””””””

ايسل رجعت لقتهم قاعدين ف الجنينه وأدم كان مستخبي 

واحمد : اتفضل ي شيف اسر دوق اللحمه  كدا 

اسر : ما شاء الله ي شيف احمد حاجه روعه 

نور : احم احم انتوا هتلقبوا بعض عشان شوتولنا اللحمه 

احمد : لسه كنت بقولك اي اهوا ده الي بناخده منهم ي اسر

 كلام وبس 

نور بزعل : بقي كده طب عن اذنكم ي شيفات 

احمد قبل ما تتحرك كان حاضن*ها من ضهرها نور غمضت عنيها والتفتتلوا 

احمد : يعني انا والغلبان دا نقف ع رجلينا ساعتين ومفيش كلمه شكر وماشيه كدا عادي 

نور بصتله بطرف عينها: انتوا تحمدوا ربنا ان نفسنا حلوه وهناكل الي بتعملوه 

لم تكمل نور كلماتها حتي اقترب احمد وطبع قب*له ع شف*تيها الكريزيه

بربشت نور بعنيها : اا انا ..

احمد طبع ق*بله اخري ع خدها: اه انتي اي … 

نور :  اا انا بحبك 

احمد : طب منا عارف 

نور نخزته ف كتفه: يسلام ..مغرور وتركته لتجلس بجوار

 ايسل التي شرد فكرها وهي تراقب تصرفاتهم  ممكن لا اكيد بتفكر ف ادم 

ساره كانت بتشيل اللحمه تحطها ف الطبق ايديها صوبعها اتلس*ع من الشوايه 

ساره: ااه 

اسر بلهفه: في اي .. انتي اي الي بتعمليه دا ومسك صوبعها

 وبقي ينفخ فيه.. اقعدي انتي وانا هجيبلك الاكل لحد عندك 

ساره كانت بتبصله بصدمه مكنتش متوقعه تصرفه واهتمامه بيها  وفجأه فاقت من شرودها وسحبت ايديها 

ساره : خلاص بقيت كويسه 

كلهم قعدوا بياكلو ف الجنينه واسر من غير ما حد ياخد باله

 رجع لحد الشجره الكبيره وادي لادم طبقه من غير ما حد

 ياخد باله وكان ادم واقف ورا الشجره بيراقب ايسل وهي

 بتضحك بينهم وقلبه ببضحك مع ضحكتها وارتسمت ع وشه ابتسامه طفوليه جمليه 

وايسل التفتت شافت ادم وادم اخد باله رجع بسرعه ودخل

 اوضته ايسل قامت وراحت عند الشجره ملقتش حد اتنهدت بحزن  وقالت اكيد بيتهيقلي 

“”””””””

تاني يوم 

طلع النهار وكلهم بداوا ينفذوا الخطه كانت ايسل قالت لنور قبل كدا انها بتحب الرقص 

وكلهم اتفقوا يعملو حفله ع البحر ويخلوا ادم وايسل يرقصوا مع بعض 

ساره : بس ازاي هترضي ترقص معاه 

احمد : هنشترط ان كل الي يحضروا الحفله يكونوا متنكرين

 ويلبسوا اقنعه تنكر 

وهنخلي ادم وايسل يرقصوا وين*سجموا مع بعض منغير ما

 ايسل تعرف ان ادم الي بير*قص معاها 

ونزلو كلهم واتجمعوا ع الفطار 

ايسل اول ما صحيت وخرجت لقتهم كلهم قاعدين 

ايسل : صحيتوا بدري يعني 

نور بتوتر : اصلي جعانه اوي وساره كمان وطنط فاتن قلقت بدري وصحيت واسر كان بيلعب رياضه عشان كدا يعني 

ايسل بعدم فهم : تمم 

ع الفطار 

ساره قالت لأيسل ع الحفله 

نور  بتمثيل : يااه ي ساره حفله اي بس هوا احنا فايقين الكلام ده 

احمد : عندك حق ي نور حفلات اي وكلام فارغ اي 

ايسل : ليه بتقولو كده يجماعه انا شايفه انها فكره حلوه

 يساره وكمان تغيير 

كلهم ابتسموا وغمزوا لبعض 

نور : طيب بس لازم نخرج نشتري هدوم تنكر 

نور وايسل وساره راحوا المول يختارو هدوم كرتونيه 

نور اختارت(سندريلا sendrella )وساره اختارت (سنووايت  )وايسل

 اختارت( روبانزل) ونور اتصلت بأحمد 

الي كان هوا و اسر وأدم ف نفس المول 

احمد: اختارتي اي ؟! 

نور : سندريلا ي (سمو الأمير )

خلي ادم يختار لبس( يوجين )

واسر الأمير 

احمد ضحك ماشي يا اجمل سندريلا 

“””””””””””””””

باليل ف الحفله كانو كل المدعوين لابسين لبس تنكري واقنعه 

وخرج الاميرات التلاته نور وساره وايسل وكانوا اجمل من بعض 

وبعدأت الحفله ونور طلعت فوق المسرح وقالت كل اتنين

 هيرقصوا مع بعض واكتر ثنائي هينسجم ف الرقص هوا الي هيكسب جاهزين للتحدي 

وقبل ما تكمل كلمتها الاغاني اشتغلت ولقت اميرها حاطت

 ايده ع خص*رها وبي*رقص معاها ساره وايسل كانوا

 واقفين  اسر رفع القناع وغمز لساره ساره فهمت قصده

 وشدت ايسل وقالتها بصي في واحد لابس  (يوجين)  هناك

 اهو تعالي عشان انتوا هترقصوا مع يعض 

ساره سابت ايديها لقت ايد ادم  بتمسك ايديها شدها وطلعوا

 ير*قصوا واسر نزل ع ركبته قدام ساره الي كانت  (اميره ف

 ديزني ) فعلا مش محتاجه تنكر بشعرها وعنيها الزرقه 

وكان متوتر وقال : تقبلي..

ساره : اقبل اي 

اسر ف نفسه تقبلي تتجوزيني لكنه تردد وقالها: تقبلي ..تقبلي ترق*صي معايا 

ساره مسكت ايده قام ورق*ص معاها وكانوا كل الي ف

 الحفله بيرقصوا ويتسابقوا وفضلوا كلهم يرق*صوا 

وايسل كانت متميزه جدا ف رقص*ها وحركاتها الرقيقه وأدم

 كان منسجم جدا معاها  كانوا بير*قصوا مع بعض من وهما

 صغيرين وكانوا قريبين جدا من بعض ايسل كان قلبها بيدق

 بسرعه كانت حسه بحركه ادم ونفسه كانت حسه بيه لكنها

 تجاهلت احساسها وركزت ف الرق*ص كل الي ف الحفله

 تعبوا والي كعب جزمتها اتكسر والي رجليها اتل*وت والي تعبوا

 مفضلش غير تلت ثنائيات بينافسوا بعض ساره واسر وأدم

 وايسل واحمد واخيرا دقت الساعه ١٢ وكلهم وقفوا رقص إلا

 ايسل وأدم الي كانوا ف دنيا تانيه ايسل وصل احساسها

 لليقين ان الي معاها ده ادم حطت ايدها ع القناع بتاعه

 شالته وشافته وقتها بس حست بالدوخه وعنيها دمعت

 ونزلت من ع المسرح تجري ودخلت اوضتها وكلهم بيجروا

 وراها فاتن حضنت*ها: مالك يبنتي انهارت ف حض*نها لحد

 ما نامت ف اوضتها كل واحد فيهم راح ع اوضته بس نور

 كانت حسه رجليها مش شايلاها ودايخه كانت فاكره ان دا

 بسبب الرق*ص بس فجأه وقعت واغمي عليها احمد شالها

 وطلعها الاوضه وطلب الدكتور 

الدكتور شافها 

احمد بلهفه  : مالها 

الدكتور : اتطمن المدام حامل 

 احمد بلهفه: اي انت بتتكلم جد انا.. نور حامل ..هبقي بابا هبقي اب 

اسر حض*نه:  مبروك يصحبي 

احمد : الله يبارك فيك عقبالك

اسر بص لساره: يارب 

احمد دخل لنور وحض*ناها رفعها من ع السرير وبقي يلف بيها 

نور بألم : بس ي احمد بتعمل اي 

احمد : بحبك  لا بعشقك 

نور بخجل: طب نزلني 

احمد ح*طها ع السرير برفق وجلس بجانبها يداع*ب خصلات شعرها  حتي نامت ونام بجوارها 

ف صباح اليوم التالي 

استيقظ الجميع ع صوت فاتن وايسل 

فاتن : تنزلي القاهره لوحدك ازاي بس يبنتي 

ايسل : مش هقدر اقعد هنا تاني يطنط 

فاتن: اسمعي بقي انت زي بنتي ولازم تسمعي كلامي 

ايسل : صدقيني يطنط مش هقدر افضل هنا 

ساره بنعاس: اي الصوت دا في اي 

احمد : اي يجماعه بيتخانقوا ليه 

اسر: مش تراعوا الناس الي منامتش طول اليل 

ساره : وانت اي الي مش مخليك تنام طول اليل   امممم بتفكر ف مين 

اسر بتقائيه: فيكي 

ساره: بخجل اي 

فاتن : شوفوا صحبتكم الي عايزه تسافر من دلوقتي 

احمد : في اي ي ايسل عايزه تسافر ليه دا حتي في خبر حلو  نمتوا قبل ما تعرفوه 

فاتن :  خبر اي يحبيبي 

احمد ابتسم : نور حامل 

ايسل وساره وفاتن ف نفس اللحظه: اي 

ساره : انا هبقي خالتوا!!

فاتن : الف مبروك يحبيبي 

ايسل : الف مبروك ي احمد وبارك لنور بنيابه عني 

احمد : بقي كده ي ايسل وانا الي قلت هتطيري من الفرحه وتطلعي تباركيلها 

ايسل بدموع حاولوا تفهموني مش هقدر افضل هنا 

ساره بعد تفكير غمزت اسر 

اسر بصلها بعدم فهم 

ساره : يعني هتمشي من غير ما تحضري خطوبتي انا واسر

 الكل اندهش واسر باصلها: الي هوا ياريت 

ساره : أي ي اسر ما تقول حاجه 

ايسل بفرحه : انتوا بتتكلموا جد 

اسر بفرحه : امال يعني بنهزر الليله خطوبتنا 

ساره : أي اسر باصلها : اه ال ليله خطوبتنا 

ساره ف نفسها: انا اي الي قولته دا انا ورطت نفسي وورطت اسر اكيد هيزعل وهيفتكر مدلوقه عليه 

احمد : ها يبقي هتقعدي 

ايسل بفرح:  ايوا لحد بعد الخطوبه تخلص 

احمد طب طالما هتيجي ع نفسك يبقي استحملي زياده شويه لاننا هعزم الضابط ادم 

ايسل بحزن شعره بوخ*ذه ف قلبها من سيرته: طيب 

“””””””””””

احمد وساره واسر ونور وفاتن كانوا بيرتبوا لحفله خطوبه

 مزيفه اسر بص لساره انا مش مصدق اننا هنتخطب

ساره : متنساش انها خطوبه مزيفه 

اسر قلبه واجعه وحس ان الكلمه اذاته وخرج 

نور : ليه كده يساره 

ساره : هوا انا قولت حاجه غلط مش دي الحقيقه

نور بصت لأحمد اه يعيني ي اسر باين اوي انه بيحبها 

احمد : وهي بتحبه 

نور : عرفت منين 

احمد عشان عارف الاتنين كويس ساره بتبقي كده وهي بتحاول تداري مشاعرها 

ف المساء 

كان في حفله خطوبه اقل ما يقال عنها أنها جميله 

ساره نزلت من ع السلم ووراها ايسل ونور وكانوا لابسين

 فساتين نور لابسه فستان اسود بيلمع وايسل لابسه فستان دهبي وساره لابسه فستان فضي 

واسر وأدم واحمد لابسين بدل وكل واحد لابس كرافته لون فستان حبيبته 

فجأه النور انطفي واشتغل ع اسر لوحده وهو واقف وبيقول

 بحبك انا عارف انك فاكره اني دي حفله مزيفه وهتنتهي لكن

 هي مش كده انا فعلا بحبك حبيتك من اول نظره من اول

 يوم شفتك فيه ف المستشفي وانا بحبك  ونزل ع ركبته قدام

 ساره وف ايده خاتم: بحبك وهكون اسعد واحد ف الدنيا لو قبلتي تكملي حياتي بوجودك 

ساره من الصدمه مش قادره تتكلم  : بس انا انا واتنهدت انا كمان بحبك 

اسر قام وقف وحض*نها وساره  وشها احمر وبربشت وبعدت عنه 

واحمد حط ايده ع كتف نور: مش قولتلك 

نور ابتسمت وبا*ست خده 

ايسل كل دا واقفه تبص لادم بطرف عنيها 

وأدم يبصلها تبص  بعيد وفجاه والكل بير*قص ايسل واقفه

 لوحدها وكان في فوقها نجفه وكانت مش ثابته وهتقع

 ومحدش واخد باله ادم طلع يجري ع ايسل وز*قها وقعت

ايسل بعيد  النجفه فوقه هوا وسط زهول الجميع وصرخاتهم

 ايسل قامت وجريت عليه تشيل النجفه من فوقه وكان في

 جرح ف راسه وراسه بتن*زف وال*دم نزل ع وشه 

 ايسل شالت راسه حطتها  ف حض*نها و بقت تعيط وتقول :

 لا ي ادم مش هتموت انا مصدقت انك ترجعلي متسبنيش انا

 بحبك انا مسمحاك عشان خاطري متسبنيش والنبي ي ادم

 بحبك والله كانت بتعيط وهي بتتكلم  

ادم فتح عنيه واتكلم بألم : وانا كمان بعشقك لازم اموت يعني عشان تنطقي وتسامحيني 

ايسل بدموع: اانت كويس 

ادم اتكلم بضعف: ايوا وحتي لو مت مش مهم طالما

 سامحتيني 

احمد: حد يطلب الإسعاف الواد هيموت

الإسعاف جت واخدت ادم واسعفوه 

بعد مرور شهر 

ادم مش مصدق ان النهارده هكتب كتابي ع ايسل 

اسر منا كمان هكتب كتابي ع ساره 

احمد : مبروك 

وكانوا العروستين بيجهزوا ونور مشغوله معاهم 

نور واحمد واقفين ع جنب 

والعرايس والعرسان ف الكوشه 

احمد ل نور 

احمد بهزر : الحمد لله اتطمنا ع الاولاد 

نور بضحك : اه عقبال ما نفرح بأولادهم وحطت ايدها ع بطنها وهما بيلعبوا مع اولادنا 

احمد حض*ن نور 

ادم وايسل ركبوا العربيه وطلعوا ع بيتهم 

احمد : الف مبروك نورتونا 

اسر وساره ركبوا العربيه وطلعوا ع بيتهم 

احمد : الف سلامه نورتونا

نور بمشاكه: كله نورتونا وانا اي 

احمد : انتي نواره حياتي انتي نور قلبي وعيوني ❤❤

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية الانسية التي تزوجت جني "قصة عشتار وجلجامش" الفصل الأول 1
  2. رواية الانسية التي تزوجت جني "قصة عشتار وجلجامش" الفصل الثالث 3
  3. رواية الانسية التي تزوجت جني "قصة عشتار وجلجامش" الفصل الثاني 2
  4. رواية الانسية التي تزوجت جني "قصة عشتار وجلجامش" الفصل الرابع 4
  5. رواية الانسية التي تزوجت جني "قصة عشتار وجلجامش" الفصل الحادي عشر 11
  6. رواية الانسية التي تزوجت جني "قصة عشتار وجلجامش" الفصل العاشر 10
  7. رواية الانسية التي تزوجت جني "قصة عشتار وجلجامش" الفصل الثاني عشر 12

التعليقات

اترك رد