التخطي إلى المحتوى

 رواية أرهقني حبها الفصل الأول 1 بقلم إسراء محمد

سليم بانفعال:اي اللي انت بتقولوا ده ي بابا يعني اي يعني اتجوزها عشان احميها طب اشمعنا انا اشمعنا محدش من اخواتي

معتز:انت بتعلي صوتك عليا ي سليم وبتعصيني

سليم :مقدرش ي بابا ومقدرش اعصيك بس انا مش موافق

معتز:وانا اللي بقول لما اقولك مش هترفض ابني راجل وهيوافق عشان يحميها 

سليم:ده جواز ي بابا يعني مستقبل هو حاجه سهله كده كلمه جواز يعني اي واحد انت بتحبوا يجبلك واحده ويقولك احميها وجوزها ابنك وانت توافق 

معتز بهدوء:وافقت عشان عارف انك انت راجل وهتوافق عشان تحميها انت بس منفعل دلوقتي بس انا عارف ان انت هتجيلي وتقولي موافق عارف لي عشان انت تربيتي تربيه معتز المنشاوي وقام وسابه ومشي انضموا لجروبي اسمه حكايات وروايات إسراء ع الفيس تاني يوم الصبح ع الفطار 

سليم:صباح الخير 

الكل:صباح النور 

سليم:بابا انا قررت انا موافق اتجوزها 

معتز بجمود:كنت عارف عشان انت تربيتي وراجل بالليل كتب الكتاب 

سليم:ماشي 

ساره:مبروك ي حبيبي

سليم بضيق:مبروك ع اي انتي عارفه أنا متجوزها عشان اي

ساره:عشان راجل وتربيه معتز المنشاوي

امير :مبروك ي حبيبي

سليم :الله يبارك فيك وعقبالك بغمزه 

امير:اما الحق اروح ع الجامعه 

فضلوا يضحكوا عليه 

بالليل كتب الكتاب 

المأذون(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير )

ساره:مبروك ي حبيبتي

لينا:الله يبارك فيكي ي طنط 

ساره:بلاش طنط دي قوليلي ي ماما انتي بقيتي بنتي ولا انتي مش عاوزه تقوليلي ي ماما 

لينا:بفرحه لا هقولك ي ماما وساره اخدتها ف حضنها 

معتز وامير باركولهم وكان في صاحب سليم الوحيد اسر ومشي بعد كتب الكتاب 

سليم بضيق:مش يلا بقا انا عاوز انام 

لينا:ح حاضر 

معتز:سليم هي خايفه منك براحه عليها عاملها براحه مش كده اوعي تزعلها ي سليم 

سليم:عيب عليك ي بابا انا متجوزها عشان احميها من عيلتها مش عشان اعذبها ودخل اوضته

لقاها قاعده لابسه إسدال

سليم:تعالي عاوزك

لينا:نعم 

سليم : اقعدي

لينا قعدت انتي عارفه أنا متجوزك لي عشان احميكي وعشان بابا ميقدرش يرفض طلب لعم محمد وعشان انا مقدرش أرفض طلب لبابا دي أوضتنا ملكيش علاقه باي حد اي حاجه اقولها لك تتنفذ مبحبش حد يرفضلي كلمه ويسأل لي وبعدين اقلعي الأسدال ده واقعدي براحتك انا خلاص بقيت جوزك 

لينا:لا انا كده مرتاحه 

سليم:انا لسه قايلك مبحبش حد يقولي لا الكلمه اللي اقولها تتنفذ وقام وسابها من غير ما يسمع الرد 

لينا:اي ده بارد وقعدت تنفخ بضيق

بعد فتره طلع من الحمام لقاها لابسه بيجامه برمودا ماشيه مع لون بشرتها وعامله شعرها كحكه لفوق ومنزله خصل منه وهو لونه عسلي مع بشرتها بيضه وجسمها الممشوق وقاعده 

بلع ريقه

وقال ف سره :ي رتني ما قولتلها تقلع الأسدال 

لينا:هو انا انام فين حضرتك

سليم:هتنامي هنا ع السرير 

لينا: وحضرتك

سليم:ع السرير برضوا ،معلش استحملي عقبال ما ننقل بيتنا ،بيتي ونقعد لوحدنا وساعتها هبقي اعملك اوضه ف قلب جناحي ولسه هتعترض لف وشه ونام وقالها:مبحبش حد ميسمعش كلمتي نامي 

ولينا نامت بقله حيره 

بالليل صحي سليم ع صوت لينا 

لا ي تيتا ي بابا ي ماما لا الحقوني وبتصوت وصوتها عمال يعلي وسليم يصحيها مش بتصحي وصوتها بيعلي سليم اخدها ف حضنه وقعد يطبطب عليها يهديها لحد مانامت وقال شكل حكايتك حكايه وطبطب عليها ونام تاني يوم الصبح صحيوا

لقت نفسها ف حضنه

سليم صحي

لينا:صباح الخير

سليم : صباح النور 

لينا:انا شكلي مسكت فيك امبارح جامد ومرضتش اسيبك وقربت منك 

سليم:لا عادي وفجاه قرب منهاو………………

Stop 

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية العشق لا يعرف وطن الفصل الثامن 8 بقلم أية إنسان
  2. رواية لو كنت اعرف كاملة بقلم ميمي عوالي
  3. رواية لو كنت اعرف الفصل الثاني 2 بقلم ميمي عوالي
  4. رواية ملاك تحرق شيطان الفصل السادس عشر16 - بقلم بدور عاطف
  5. نوفيلا المغرورة والقروي الفصل التاسع 9 بقلم سارة بركات
  6. رواية ملكي أنا الفصل السابع والعشرون 27 بقلم سارة بكر
  7. رواية ملكي أنا الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم سارة بكر

التعليقات

اترك رد