التخطي إلى المحتوى

       رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الثامن والعشرون بقلم سمر ابراهيم

نفس دخلت عند الدكتور النفسي وكانت مرعوبة خالد مسك أيدها يطمنها 

نفس:- تدخل معايا ي خالد أوعى تسيبني

خالد ماشي خايفة ليه بس كدا دا أنتي طلعتي كتكوته جبانه اوي 

نفس:- مش جبانه بس خايفة اوي خليك معايا 

العيادة كانت فاضية كان فيها وأحد ومراته ومشيوا 

الدكتور:- اتفضلي خايفة ليه مش بأكل لحوم البشر 

نفس:- لا كدا أطمنت يعني 

وقعدت على الكرسي قدام المكتب وخالد على كرسي بعيد شويه بس في نفس أوضة الكشف 

الدكتور:- تحبي نخرج الأخ دا بره 

نفس:- لا خليه عادي المفروض أعمل ايه دلوقتي أنا لو مرة أجي لدكتور 

الدكتور:- آممممم على ما أظن أننا المفروض نتعرف يعني وكدا 

نفس أبتسمت من وقت طويل حولي تمن سنين كان دا أول سؤال يسأله الدكتور التاني بس الفرق أن أويس اللي كان معها:- ليه نتعرف ما ندخل في الموضوع من غير لف وحوران ي دكتور وخلينا دغري 

الدكتور:- احم ماشي دا أنتي مستعجلة اوي بس العلاج النفسي محتاج نفس طويل 

نفس:- أنا نفس بس قصيرة مش طويلة

الدكتور:- لا لزم يطول 

نفس:- أعمل ايه يعني بشرب لبن قالولي بيطول بلبس كعب عالي ولسه قصيرة برضو 

الدكتور:- مال الكعب ي آنسه بالموضوع

نفس:- محسوبتك نفس محمود 

الدكتور:- آممممم أنتي أسمك نفس طيب ايه رأيك تتكلمي عن نفسك شويه من غير تعمق ها 

نفس:- حكايتي من البداية خالص أنا نفس محمود بابا كان موظف بسيط لكن في يوم المدير طرده من الشغل بدون سبب كنت أنا يدوب سنة ونص وأخويا كان أكبر مني بكتير بابا كان رافض يشتغل في حاجة أقل من قيمته لأنه كان عنده حبه غرور شوية بس بعد فترة الشغل هو اللي رفضه وبقى عاطل عن العمل يوم يشتغل وشهر لا أشتغل في كل المهن بس كنا حرفياً نبات من غير أكل باليومين لحد ما في يوم ماما قررت تشتغل خدامة غير شغلها في الحضانة اللي كان بـ ٣٠٠ج في الشهر وكان بس يكفي ندفع وصل الميه ونور بابا حس بإهانة كبيرة أن ماما هي اللي بتصرف عليه وشغاله بدل الشغلانه اتنين وبدل ما يشتغل ويتعب أختار يهرب من الواقع المر بأول حبه برشام كانت في فرح ابن وأحد صاحبه من وقتها وبدأ يشرب كل أنواع المخدرات كل ما مفعول النوع الأول مش يجيب مفعول يشتري نوع أقوى منه بدأ يضرب ماما وياخد منها الفلوس اللي بتشتغل بيها ومن هنا بدأت المعانات الحقيقة كان يجرب فينا كل أنواع العذاب من غير سبب وكان التعذيب النفسي والإهانة بيوجع اكتر من الجسدي كان المبرر الوحيد ليه أنه مش في عقله مرة من المرات ربطني تلت أيام من غير أكل كانت ماما تنتظر أنه يمشي وتجيب ليا كباية ميه اشربها بس مش كان في أكل من الأساس ربطني في رجل السرير والسبب أن فلوس المخدرات  وقعت مني لما رحت أشتريها من الراجل اللي على أول الحارة بس الصراحة يعني أنا مش وقعتها أنا أديتها لواحد شحات لأنه مش هقدر أرجع بيها البيت وفي نفس الوقت ربنا حرام شربها وبيعها ونقلها للي بيشربها وكان ممكن كل مرة يخلني أعمل كدا مش بعيد يخليني أشتغل معاهم في الحرام فضلنا على الحال دا سنين كل يوم ضرب إهانة تعذيب نفسي

 وجسدي مرة كب الشاي السخن على أيد ماما ومرة مسك معلقة سخنه مولعه وحطها على أيدها وفي يوم كان سكران في البيت رجعنا أنا وماما كان ماسك سكينة وبيقول أنه عايز يطلع من ماما فلوس خبتني تحت السرير وقفلت على نفسها الاوضة بس الباب أنهار بعد وقت وهو فضل يضربها طعنه وراء طعنه بس هي كانت بتبتسم عشان تطمني لأني كنت خايفه اوي بعد كام طعنه روحها غادرت جسمها وهي بتنطق أسمي لآخر مرة 

الدكتور بيبكي وخالد كأنه بيشوف حالهم لأول مرة أو بيسمع قصة رعب قام حضن نفس اللي بتترعش وتبكي ومع ذلك مصره أنها تكمل للآخر ودي أول مرة تحكي الحادث بنفسها كانت تخاف حد يجيب سيرته ودا تطور في الحلة بتاعتها

الدكتور:- لو حابه تسكتي نكمل بعدين 

نفس:- لا حابه أكمل للآخر في الوقت دا جه أويس ابن الناس اللي ماما بتشتغل عندهم لأنها اتصلت بيه واخدني من المكان تعبت بعدها فترة صعبة اوي صعب أعبر عنها بالكلام كنت بشوف خيالها في كل مكان في وحده قالت ليا أن الدكتور النفسي يعني دكتور المجانين ممكن يخلني لوحدي مع المجانين يقتلوني ذي ماما وقتها أويس قرر يخدني عند الدكتور ولما قالي أننا لأزم نروح عند الدكتور فقدت الثقة فيه وقولت أنه عايز يخلص مني بس حاربت نفسي ورحت معاه خفت يطردني من بيتهم خصوصاً أن صراخي كان يصحي كل البيت بالليل الدكتور قال أني عندي أضطرب ما بعد الصدمة «PTSD» ولازم أتعالج منه في أسرع وقت بس أنا بسبب ذكائي أو غبائي مش عارفه اتبلت على الدكتور أنه عاكسني وقدرت أخلص من الموضوع بدأت أقرأ عن المرض دا والاعراض على الفيس وجوجل وعملت كل حاجة زي إني روحت لبابا السجن وشفت المكان اللي ماما ماتت فيه وبدأت أوجه خوفي مع الأذكار والقرآن قدرت أرجع طبيعية بس لسه عندي عقد نفسية حابه أتخلص منها ومش عارفه لوحدي 

الدكتور:- ذي ايه العقد دي 

نفس:- موضوع الثقة أنا مش بثق في اي حد خصوصاً أويس بخاف منه مع أنه أول وأحد ألجأ ليه لما بخاف بس ديماً أعمل كل حاجة من وراه حتى أنه مش عارف أني جيت هنا وبدأت أتعالج وناويه أسافر من غير ما هو يعرف 

الدكتور:- والسبب ليه هو منعك من حاجة 

نفس:- لا بس أنا مش حابه أني أكون ملك حد عايزه أكون حره أعمل كل حاجة لوحدي أغامر وأتعلم من غلطي هو بيتعامل معايا على أني طفله امتلكها لأنها ملهاش حد وشتراها بالفلوس  بس أنا بعشق الحرية نفسي أتحرر من القيود بتاعتهم وأسافر لبعيد أشتغل وأرجع ليه فلوسه ممكن وقتها أرجع ليهم بس هيكون بارادتي مش مجبورة بالمناسبة أنا مجموعي  جايب كلية طب يعني مستقبلي تقريباً أمن 

الدكتور:- طيب المطلوب مني دلوقتي 

نفس:- هو أنت الدكتور ولا أنا 

الدكتور:- والله ما أنا عارف المفروض تيجي مكاني هنا أنتي قولتي المرض والاعراض والحل والعلاج وكله 

نفس:- شكلي غلطت في العنوان ي دكتور 

الدكتور:- اقعدي ي نفس أنتي كدا تقريباً وضحتي كل حاجة والحل بسيط مشكلتك أنك شايفه أنك سجينه  عدم الثقة ممكن حد أثر عليكي بكلمه أو نصحك أو من اللي شفتيه من والدك بس الحياة دي مبنية على التعاون والثقة والحب والاحترام والحرية مش حلوه ذي ما أنتي متخيلة  

نفس:- بس في الواقع كلامي صح هما اللي أتجوزوا  خدوا ايه غير المشاكل والزعل ووجع القلب 

الدكتور:- مشكلة اللي أتجوزوا لما بيحكوا ليكي أو تشوفي حياتهم مش بنشوف غير الوحش والمشاكل أما الحلو بيكون مستخبي والدليل تجي الوحدة منهم تفضل تحكي ليكي عن قرف العيال وأبو العيال بس لما تيجي تطلق بتكون بتموت من القهر والزعل ليه أكيد الجواز حاجة حلوه عشان كدا متمسكة بيه للدرجة دي  تعرفي ليه لأن الجواز ي نفس سكن مودة رحمة سند شخص يفضل معاكي كأنكم وأحد على الحلوه والمرة ايوه في مشاكل بس لو في حب حتى المشاكل بتحبيها لو الجواز وحش اوي كدا ليه كل اللي اتجوزت لو جوزهم فكر يتجوز غيرها تقتله فكرتي لما تكبري في السن مين يكون أنيس وحدتك طيب لما تتعبي مين يسهر يطمن عليكي مين ينقلك مستشفى لما تتعبي مش نفسك تشفي ابن صغير يكبر قدام عيونك ولما يكبر يبقى سندك أنتي وأبوه كل المشاعر والحاجات دي تحرمي نفسك منها 

نفس:- هو أنا عشان كدا حابه أتعالج حاسه أن أويس فرصة كويسة لو ضيعتها أندم عليها فيما بعد لكن في نفس الوقت مزعلني أنه هو  الخيار الوحيد قدامي ولو اي حد أتقدم ليا غيره ممكن يقتله ومستحيل يسمحلي أوفق عليه وأنا مش حابة كدا عايزه أكون حرة أختار براحتي زي اي وحدة بتختار جوزها تعرف لو ليا الخيار أول وأحد أختاره هو أويس بس أنا سني لسه صغير مش حابه أتحمل مسؤولية من دلوقتي وجواز وكلام من دا عايزة أهتم بحلمي ونجاحي في الدراسة   

الدكتور:- تعرفي أنتم النسوان غريبين يتمسك بيكم تزعلي وتقولوا عايزين نكون أحرار يسبكم براحتكم تزعلوا وتقولوا مش مهتم بيا وتبعدوا عشان قال ايه يتمسك بيكي طيب ليه مع أنكم في الحالتين راضين بيه 

نفس:- تعرف لأني عمري ما عرفت أنا مين وعايزه ايه ومش بعرف أخد قرار وضعيفة برغم إني بظهر إني قوية بس كل اللي عايزة الراحة مش عايزه مشاكل وخناق وزعل وكره وعشان كدا قررت أبعد عن كله مع أني مش متأكدة بس دا أول قرار بجد في حياتي اخده بنفسي   

الدكتور:- نفس دا كان حوار بينا ودا طبعاً في سرية تامه المرة تعتبر أول جلسة خلال شهر كل المخاوف دي تروح أن شاء الله تبقى فل أنت بس محتاجة تتعلمي الثقة في الناس وكمان تحاربي الخوف من الرجال وتتعلمي تعبيري عن مشاعرك خوفك وفرحك وكدا  

نفس:- ماشي ي دكتور عن أذنك بقى اتاخرت اوي 

خالد بعد ما خرجوا حب يساعد نفس ويحل ليها مشاكلها لأنها بجد صعبت عليه:- نفس حابه تيجي تعيشي معايا في بيتك أنت مش مجبورة تعيشي معاهم  

نفس:- مش بأكل من فلوسك الحرام كلها من النصب 

خالد:- أنا مش بجبر حد على حاجة ودا يعتبر شغل شريف مش نصب  

نفس:- واضح أنه شريف وأنت ناصب على محمد في ٢٠٠ جنية وسبتنا وخلعت 

خالد:- خلاص أنتي هتزلني بس أنا بتكلم جد تعالي عيشي في بيتك أنت مش مجبورة تتجوزي حد ولا حد أشتراكي زي ما بتقولي وأن كان على الفلوس ادفعهم ليه 

نفس:- أنا قررت أسافر بره البلد بس خليك معايا فترة العلاج دي أهم فترة لأن الموضوع مدايقني اوي 

خالد:- اشطا يلا أنزلي وصلنا وكمان موضوع السفر دا أنا أعرف ناس تقدر تساعدك تسافري بأقل التكاليف 

نفس:- بجد شكراً اوي أبقى ممتنه ليك اوي  خرجت فلوس تحاسب صاحب التكسي خالد منعها:- عيب أنتي معاكي راجل 

نفس فرحت أن أخوها بيحاول يغير من نفسه شوية بس اللي فيه فيه وعلى رأي المثل ديل الكلب مبيتعدلش 

،،،،،،،،،،،،،،سمر إبراهيم إبتسامة عابرة 

نفس نزلت وخالد أنتظر شوية لما شاف فرح خارجة من الفيلا 

خالد:- ي مساء التفاح وأنا قلبي عايز يرتاح  

فرح:- لا والله أنت بقى أخو الست هانم 

خالد:- أفندم محسوبك خالد أبيع أبويا عشان الفلوس 

فرح:- وأنا أدفع اللي أنت عايزه بس نفس تطلع من حياتنا في أقرب وقت 

خالد:- طبعاً مجهول قالك أن الحل في أيدي أنا وهو كذالك أنا الوحيد اللي أقدر أبعدها وأويس يبقى ليكي 

فرح:- لا دا مجهول قال ليك على كل حاجة بس أنا حقي اطمن عايزه أعرف كل حاجة ناوي تعمل ايه 

خالد:- أنتي هاتي رقمك بس ونتفق على كل حاجة والخطة بالتفصيل بس تنفذي كلامي بالحرف الواحد 

فرح اترددت في الأول خصوصاً أنها وعدت باباها عمرها ما تكلم شباب بس كله فدا أنها تدمر نفس:- خد عندك ٠١١٠٠٠٠٠٠٠٠

خالد:- اشطا تنتظري مني تلفون فيه كل التفصيل بس برن على النوته اوعي تفتحي سلام ي قطة 

فرح:- ماشي 😁 

وبعد ما مشي:- وأحد نتن معفن جربان مش عارفه بيتكلم بثقة وغرور كدا ليه على ايه يعني اف وأنا مالي بفكر في المعفن دا ليه من الأساس المهم يخلص المصلحة وبعدها في داهية بس الحق والحق يقال وسيم وشخصية كدا وقمر فيه شبه كبير من نفس 

،،،،،،،،،،،سمر إبراهيم إبتسامة عابرة 

نفس رجعت اوضتها تفاؤل دخلت 

تفاؤل:- كنتي فين 

نفس:- مع خالد أخويا 

تفاؤل:- ومالك قرفانه من نفسك كدا ليه وبتتكلمي من فوق ي دكتورة نفس 

نفس:- تعبانه ي تفاؤل أنزلي عن نفوخي 

تفاؤل:- وأنا ايه طلعني على نفوخك تصدقي أنا غلطانه إني جيت أتكلم معاكي 

نفس:- معلش متغلطيش تاني يلا ورينا عرض كتافك مش كل ما أكلمك تمشي ولما تحتاجي ليا تيجي ولا كأن في حاجة سوري أنا غير متاحة حالياً 

تفاؤل:- بقى كدا ي معفنه 

نفس:- هو كدا وأبو كدا كمان 

تفاؤل:- ماشي بس أفتكريها 

نفس:- فكرها ي قلبي سكة السلامة 

تفاؤل قبل ما تمشي كبت على نفس كباية ميه في وشها وجريت 

نفس:- ماشي ي تفاؤل وربنا لجيبك من شعرك ي بت عامر 

وفضلت تجري وراها الفيلا كلها وبعد ما تعبوا هما الاتنين ناموا على العشب في الجنينة 

تفاؤل:- بتحبيه ي نفس رفضتي ليه

نفس:- مش بحبه 

وبدأت معركة بتحبيه مش بحبه بتحبيه مش بحبه وبعد كدا سكتوا شوية وبعدها نفس بدأت كلام  

نفس:- كلهم زي بعض مستحيل أثق في راجل وأويس زي مصطفى زي بابا كلهم نفس النوع الأول بيبقى ملاك وبعد الجواز يقلب 

تفاؤل:- ما كلنا لازم نتجوز في الأخر 

نفس:- مش شرط أنا حابه أكون حرة مش حابه أتجوز وأعيش اللي ماما عاشته 

تفاؤل:- ليه عشمتي أويس دا من وأنتي صغيرة عارفه أنه عايزك وبيحبك ي نفس دا كان منتظر اليوم دا بفارغ الصبر  

نفس:- مش مشكلتي وهو عمره ما فتح معايا الموضوع دا عشان أرفض ولما مسك أيدي ضربته أعمل ايه اكتر من كدا عشان يفهم 

تفاؤل:- يلا ندخل ي نفس الشباب شوية ويوصلوا 

نفس:- اوك يلا سامحتك عشان أنا عقلي كبير ومش هاخد على طفلة صغيرة 

تفاؤل:- صح تنسيق المرحله الاولى بدأ وأويس نسق ليكي أول رغبة كتبها طب 

نفس:- ليه حتى دي كمان مش أخد رأي مش يشوفني حابه ايه الأول 

تفاؤل:- تصدقي معاه حق لما قال عليكي نفس طفلة مش عارفه تاخد قرار ويوم وتغير رأيها وتوافق على الجواز

نفس:- هو قال كدا ماشي بكره يشوف مين الطفلة وبتعرف تاخد قرار ولا لا 

،،،،،،،،،،،،، #إبتسامةعابرة 

أويس رجع البيت قابل مريم في وشه 

مريم:- تعالى ورايا بسرعة 

أويس:- عيب كدا ي مرات عمي دا أنتي حته بقيتي منتقبة  

مريم:- تعالي ي أويس من غير هزار الموضوع كبير 

أويس:- اهو ي ستي قولي ايه الموضوع اللي محتاج أننا نجتمع في النادي السري 

مريم:- وطي صوتك نفس ودانها بتوصل لاي مكان لو عرفت إني بقولك كل أسرارها ممكن تقتلني المهم نفس راحت لدكتور نفسي 

أويس:- عارف راحت مع خالد انهاردة الظهر 

مريم:- طيب مش ناوي تخليها تشوف باباها خلصت امتحانات 

أويس:- لا لما يكمل علاجه عقله شت خالص مش قابل العلاج وهي مطلبتش تشوفه  

مريم:- وموضوع الجواز لما كلمتها في الموضوع كانت رافضة رفض كامل أنها تفكر في الموضوع وقالت ليا سر خطير لأزم تعرفه 

أويس:- قالت ايه 

مريم:- ناوية تسافر تكمل تعليمها بره عشان تشتغل وترجع ليك فلوسك وتبقى حرة  

أويس:- دا عند أم ترتر قال تسافر لوحدها قال وربنا أقتلها معقول عايزه تبعد بعد ما انتظرت كل السنين دي وكان بيصبرني وجودها  

مريم:- هي كدا نفس لما تحط حاجة في دماغها لازم تنفذها وأنت كل مرة تخليها تمشي كلامها المرة دي لازم تكسر دماغها وتتجوزها وتمنعها من السفر نفس مش عارفه مصلحتها 

أويس أستغرب من لهجة مريم العدائية:- قصدك أجبرها على الجواز هو أنتي ليه بقيتي شريرة كدا ي مريم مش نفس صحبك اذاي عيزاني اكسرها  

مريم:- اه نفس مش بتيجي بالذوق البت عصبتني عايزه تسافر وتبعد عننا طيب مين يفضل يحكي معايا ومين يكل بعقل جده حلاوة ومين يجمع العيلة كل شهر مين يشجعني على الصلاة والقرآن عايزة تبعد عننا وتعيش لوحدها بعد ما خلاص بقت بنتي دا أنا بحبها اكتر من ولادي التلاته 😭😭

أويس:- أفكر في الموضوع هو شكله الحل الوحيد كفاية دلع عليها لازم أخد قرار حاسم وأنتي بطلي عياط أنا مش ممكن أسمح لنفسي تبعد عني  

مريم:- هي قالت إنها عايزة منك فلوس سلف تصرفها على السفر  ممكن تستغل النقطة دي وتطالبها أما ترجع فلوسك أو توافق على الجواز 

أويس:- ماشي ي نفس أنتي اللي أجبرتني أعمل كدا بس لازم جدو يكون عارف 

مريم:- دا في مصلحتها والطريقة دي الوحيدة اللي تجبر نفس تفضل هنا ممكن تهرب في اي وقت بقت مجنونة بالحرية هبلة وربنا البت دي هبلة 

أويس:- أنا عندي فكرة تاني تمنعها من السفر ومن غير تهديد نفس مش بتيجي بالتهديد تيجي بالعواطف والخداع  

،،،،،،،،،،،،،،، #إبتسامةعابرة 

في حدود الساعة العاشرة مساءً خالد أتصل على فرح 

فرح:- الو 

خالد:- شطورة قدامك ربع ساعة وتكوني قدام الفيلا في تكس تركبي فيه من غير أسئلة كتير 

فرح:- ليه

خالد:- انهاردة نهاية نفس حابه تيجي ولا لا براحتك القرار قرارك  

فرح خايفة بس دي الطريقة الوحيدة اللي تخلص بيها من نفس ولازم تحارب لبست وخرجت ركبت التكسي وصلها لمكان كانت شقة في عمارة قديمة اتصلت على خالد 

فرح:- ها أنت فين السواق قالي الدور التالت  وأنا قدام الباب 

خالد:- حلو الباب مفتوح أدخلي 

فرح:- ايوه بس فين الحاجة اللي تدمر نفس اللي مجهول قالي عليها 

خالد:- في أوضة عليها علبة أفتحيها فيها كل حاجة تدمر نفس 

فرح قلبها بيدق بسرعة وعقلها مش قادر يخد  قرار بس دخلت وفعلاً فتحت العلبة كانت فاضية لفت تخرج خالد رش حاجة على وشها وفي أقل من دقيقة فرح كانت غايبة عن الوعي

خالد أتصل على مجهول ويا تري مصير فرح ايه كان همها تدمر نفس راحت لمصير مجهول خالد ممكن يطلع ندل ويعمل حاجة ولا لا دا اللي نعرفه بعدين 

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية كان صديق زوجي الفصل الثاني 2 بقلم رحمة ايمن
  2. رواية مُعاناة القدر الفصل الثاني 2 - بقلم ندى رضا عبدالمحسن
  3. رواية مُعاناة القدر الفصل الأول 1 - بقلم ندى رضا عبدالمحسن
  4. رواية مُعاناة القدر الفصل الرابع 4 - بقلم ندى رضا عبدالمحسن
  5. رواية مُعاناة القدر الفصل الثالث 3 - بقلم ندى رضا عبدالمحسن
  6. رواية حب في عمليات خاصة الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم ملك أيمن
  7. رواية احببت بكماء الفصل السابع 7 بقلم هاجر عمر

التعليقات

اترك رد