التخطي إلى المحتوى

   رواية لصه سرقت لي قلبي الفصل الثاني – بقلم بدور عاطف

إستيقظت كارما من نومها علي صوت طرقات الباب

كارما،،حاضر يا الي بتخبط جايه اهه

توجهت الي الباب وفتحته

كارما،، دقدق خير في اي

دقدق،،المعلم دومه عاوزك

كارمابتأفف،،مش هنخلص بقا طب روح انت و انا جايه وراك

دقدق،،لا دا قالي تجبها في ايدك انتي عاوزاه يشعلقني

كارما و هي تمسكه من ملابسه،،تجيب مين في ايدك يا روح امك لي عيله صغيره و لا اي

دقدق،،اهدي يا اسطا ما عاش و لا كان بس حكم القوي

كارما،،ايو كدا اظبط اتلقح هنا علي ما اجيلك

ارتدت كارما ملابسها المكونه من تيشيرت و بنطلون أسود و جاكيت أسود و الكاب بالعكس بعد ان عقسة شعرها علي شكل كحكه

كارما،،يلا بينا

تحركت كارما و كان الجميع يحيها حتي وصلت الي منزل المعلم دومه

دومه،،حمد الله ع السلامه

كارما،،الله يسلمك يا معلم

دومه،،كنت فين يا كارما

كارما،،في البيت يا معلم يعني هكون فين

دومه،، هنلف و ندور من اولها

كارما،،انت عارفني يا معلم ماحبش اللف و الدوران ثم اخرجت من جيبها كيس ثم قدمته للمعلم

كارما،،دا إيراد إمبارح

دومه،،هه اضحكي عليا بالكيس دا و مقولتيش بردوا كنتي فين امبارح

كارما،، بينا و بين بعض الشغل و ادي إيراد إمبارح لكن كنت فين و بعمل اي دي حاجه تخصني

دومه،،و الله و طلعلك صوت يا كارما

كارما،، تربيتك يا معلم

دومه، ما هو الي مخوفني انك تربييتي و انا معروف ان تربيتي علي طول بتكون تربيه وس…..ه

كارمه في نفسها،، طب كويس انك عارف نفسك ، تأمر بحاجه تاني يا معلم

دومه،،من النهارده اي طلعه هتطلعيها هيكون معاكي الولاه دقدق و رجله علي رجلك

كارما،،و دا من امتي

دومه،،من دلوقت

كارما،،اشطا بس لو عصلج معايا و لا اتقفشت بسببه و الله ما هرحمه و مش هيطلع معايا تاني

دومه، و من امتي بتقعي يا كارما و لو حصل يعني دا حتي المثل بيقول ما يقع إلا الشاطر

كارما بشك،، بس بردوا اي لازمه دا كله لتكون مخوني يا معلم و لا حاجه

دومه،،اخونك قولي كلام غير دا بس الاحتياط واجب بردوا

كارما،،اه طيب اتكل انا بقا ثم نظرت لدقدق و قالت ،،قدامي يلاه

دقدق،،حاضر يا اسطا

ذهبت كارما ثم توجه حمص الي المعلم و قال ،، طول عمرك مدلعها يا معلم

دومه بلا وعي،، مش هنسي ابدا الي حصل زمان و الي بعمله معاها دا مصبرني علي الي فات

حمص،، لي هو حصل اي

دومه،،ها انت لسه هنا روح شوف السريحه ليكون حد فيهم اتمسك

حمص،، ما انا لسه جاي من عندهم امعلم و كله تمام بس مقولتليش امعلمي لي خليت دقدق يطلع مع كارما

دومه،، المثل بيقول حرص و لا تخون

حمص،،انت شاكك فيها و لا اي

دومه،،لا بس الاحتياط واجب و يلا اتكل شوف شغلك ثم افرغ محتوايات الكيس و اخذ يعد ما بداخله

خرج ياسين من الشركه و توجه الي منزله و كان معه خالد فهو إبن عمه و صديق عمره

ياسين ،،لو هتفضل قالب بوزك كدا يبقا تنزل احسن

خالد،،ما انت عارف انا قالبه لي

ياسين،،و احب اقولك انك غبي و مبتفهمش

خالد،،انا يا ياسين

ياسين،،ايو انت حد في الدنيا يقول لخطبته يا لطفي لا و يعاملها كانه بيعامل واحد صاحبه

خالد،، ههههه ما انت عارف اني بهزر معاها

ياسين،،تقوم تقولها لطفي

خالد،،مش احسن من جعيدي هههههه

ياسين،، استغفر الله العظيم

خالد،، طول ما هي بتعاند انا هعاند و خليها تخبط راسها في الحيط

ياسين،، طيب قولها بقا ما تجيش تشتكي عشان انا مش فاضي للأرف بتاعكوا دا و لعب العيال الي مش هخلص منه ابدا

خالد،، انا مخاصمها ابقي قولها انت

ياسين بحده،،خالد

خالد،،حاضر ما تتحولش بس و ركز في الطريق

بقولك ما قولتليش اي الي في دماغك بخصوص اسر

ياسين،،هه أسر دا مش هيهدا الا لما تنكسر رقبته و انا هديله الشرف اني اكسرها بإيدي

خالد،،قصدك اي

ياسين،،نوصل بس و افهمك كل حاجه

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية سكان العمارة الفصل الثاني 2 - بقلم زهره عصام
  2. رواية سكان العمارة الفصل الاول 1 - بقلم زهره عصام
  3. رواية حياة الزين الفصل الرابع عشر 14 بقلم ضحى خالد
  4. رواية ربما قدر الفصل الثالث 3 بقلم مريم وليد
  5. رواية ربما قدر الفصل الثانى 2 بقلم مريم وليد
  6. رواية ربما قدر الفصل الأول 1 بقلم مريم وليد
  7. رواية تصادم في الحب الفصل التاسع 9 بقلم آلاء محمد

التعليقات

اترك رد