التخطي إلى المحتوى

   رواية حياتي الفصل السابع والثلاثون بقلم توتة

مش مصدق كل ده حصل في يوم وليله كده 

إيلان : امممم 

فارس : بس عارف .. كنت متأكد أن كارولين مظلومه 

إيلان : بس انا كنت شايفها غير كده وبتمني لو كنت بحلم .. كنت مصدوم بجد 

انور : اللي حصل حصل بلاش نتكلم في الماضي 

إيلان : اممم .. هفتح فوني هتلاقي مكالمات كتير وكمان عشان اطمن امي 

____________________________________________

مر اليوم بدون ذكر أحداث جديده تذكر 

براء : مالك بقا 

حياة : منا كويسه اهو 

براء : ماشي يا حياة .. بتخبي على صاحبتك 

حياة : يا حبيبتي هخبي عليكي ايه بس 

براء : مالك 

حياة : تعبانه والله شويه 

براء : خلاص يا حياة براحتك مش عايزه تحكيلي دي حريتك .. أنا بس بطمن عليكي 

حياة : مش أنا بقولك كل حاجه ؟

براء : اه 

حياة : اومال ايه بقا .. لو فيه حاجه هقولهالك 

براء : بس انا عارفاكي اكتر منك .. لما بتخبي ولما بتقولي الحقيقه 

حياة : ولو قلتلك أن في حاجه حصلت معايا فعلا بس مينفعش اقول الموضوع ده لاي مخلوق في الدنيا .. حتي امي 

براء : مقدره موقفك يا قلبي 

____________________________________________

رغدان : يعني ايه مش فاهم 

إيلان بغموض : ايه اللي مش فاهمه 

رغدان : الغازك دي .. انت بقيت غامض ليه 

إيلان : أنا مش غامض بس اليومين دول أصعب يومين مروا عليا في حياتي كلها فده طبيعي اني مقدرش اوصلك معلومه كامله 

رغدان : ماشي يا أخويا مقدرك .. 

إيلان : كلمت اخوك 

رغدان : اه .. وهييجي بكره 

إيلان : كويس 

____________________________________________

تاره : انسه حياة .. إيلان باشا عايزك في مكتبه 

حياة : عايزني أنا !!؟

تاره : ايوه 

حياة : ماشي روحي انتي وانا جايه 

براء : مالك يا حياة خايفه ليه !!؟

حياة بتوتر : لل لاء مفيش 

براء : لاء مفيش ايه .. باين ع صوتك 

حياة : هو عايزني ليه !!؟

براء : مش عارفه .. روحي شوفي .. وانا هطلع أنا 

حياة : م .. ماشي 

____________________________________________

حياة : طلبتني !!؟

إيلان : ايوه ادخلي 

حياة : ف .. في ايه ؟

إيلان : انتي خايفه مني ؟

حياة : ا .. ل لااء عادي 

إيلان : خايفه تدخلي ليه 

حياة : م مفيش .. عايزني ليه ؟ 

إيلان : اكيد دلوقتي بتسألي نفسك الف سؤال وعايزه إجابته 

حياة : مش مهم اعرف حاجه .. مليش دعوه اصلا .. المهم ميكونش ليا علاقه بيكو .. عايزه الأمان 

إيلان : انتي بتكلمي حد غريب !! 

حياة : ليه السؤال ده ؟

إيلان : ردي عليا بس 

حياة : اه 

إيلان : غبيه .. انتي كده بتدخلي نفسك في حورات ومش هتعرفي تخرجي منها 

حياة بغضب : لو سمحت مسمحلكش .. اتكلم معايا بادب 

إيلان : بصي المافيا قدروا يوصلولك بسهوله وياخدوا عنك معلومات كتير وهتتاذي بسببها 

حياة : ليه .. وازاي ؟

إيلان : من الشخص الغريب اللي بتقولي انك كلمتيه 

حياة : دي واحده لسه متصاحبه عليها من اسبوع بس وتقريبا معرفتهاش حاجه عن حياتي 

إيلان بصلها بحده : متأكدة من كلامك ده 

حياة : اكيد 

إيلان : طيب .. أنا مكنتش عارف اقولهالك ازاي 

حياة : في ايه ؟

إيلان : انتي اتاذيتي جامد منهم 

حياة : مش فاهمه 

إيلان : بصي هحكيلك كل حاجه بس تفهمي الموضوع 

حياة : اتفضل 

إيلان : بصي بقا … انا عشت في مصر طول عمري …. حبيت اسافر بره عشان اقدر اكون نفسي .. بابا وافق ومعترضش عشان كان شايف أن أنا كبير واقدر اتحمل مسؤوليه نفسي .. ماما كانت خايفه اوي من بعدي وكانت مش عايزاني امشي .. وفي الاخر سافرت 

اتنهد بحزن وكمل : سافرت اميركا واستقريت هناك حوالي سنه كامله بشتغل في شركه تبع بابا هناك وبديرها .. كانت طريق ليا عشان اقدر افتح شركات واكبر نفسي .. قابلت كارولين هناك كانت بتشتغل في نفس الشركه .. حبيتها واتعلقت بيها وهيا كمان حبتني واتعلقت بيا .. كنا اغلب الوقت مع بعض تقريبا .. وفي يوم غابت من الشركه .. قلقت عليها جدا وكلمتها كتير مردتش .. قررت اروح البيت عندها .. مفتحتش .. اضطريت اكسر الباب .. واتفاجئت لما كسرته أنها واقعه ع الأرض .. وديتها ع المستشفي وكنت خايف عليها اوي .. اول مره اخاف عليها كده .. اول مره اخاف على حد اصلا كده .. عرفت لما فاقت أنها بتعاني من نوبه خوف .. كانت خايفه .. سالتها خايفه ليه وانا جنبك .. قالتلي افتكرت بابا واللي حصل فيه .. كان عندي فضول اعرف ايه اللي حصل لباباها بس محبتش اضغط عليها .. سبتها لما فاقت شويه وبعدين سالتها .. قالتلي ابوها كان ضحيه في اشتراك مع المافيا .. عرفت المافيا وقررت انتقم لها منهم .. خططت كتير ولقيت انسب حل اني ادخل معاهم .. هيا حذرتني منهم بس كنت عايز انتقم منهم عشان اريحها .. دخلت ولقيتهم اخطر عصابه على وجه الارض .. بيشتغلوا في الموانع كلها وبدم بارد بينفذوا اللي هما عايزينه .. هناك كان بيشتغل معاهم صاحبي اللي اتعرفت عليه واسمه فارس .. عرفت منه أنه مغصوب يشتغل معاهم وأنهم أخطر بشر على وجه الأرض .. المهم بعد فتره مش طويله حوالي 9 شهور اتكشفت وعرفوا أن أنا داخل معاهم بنية الانتقام … خطفوا كارولين وهددوها أن هما هيقتلوها لو مصورتش فيديو ليا تقول فيه أنها كانت بتمثل عليا عشان تدخلني معاهم وأن هيا بتكرهنني وعمرها محبتني .. كلامها اثر فيا اوي ولسه فاكر كل حرف فيه .. بعدها علطول هربت منهم وجيت مصر هنا قدرت اكبر نفسي .. بس من تعبي في اميركا .. حاولت انساها كتير ومقدرتش .. لاني حبيتها بجد .. حبسوا صاحبي وخدوا حبيبتي ودمروا حياتي .. سابوني كل الفتره دي ورجعوا تاني عايزين يوقعوني .. بعد ما قدرت كبرت وكبرت نفسي .. وضحت بحياتها مره تانيه عشان اعيش .. قد ايه هيا عظيمه .. ولما هربت منهم كان عشاني .. عشان تخذرني .. وقالتلي أن هيا مظلومه .. مصدقتهاش بس كلامها كان كله صح .. دلوقتي أنا بحكيلك كل ده عشان اقولك .. أنك .. انك متعرضه لخطر كبير 

حياة : ازاي مش فاهمه .. ايه اللي دخلتي في الموضوع 

إيلان : حياة .. انتى .. انتي متجوزه 

حياة بصدمههه : ايييييه !!!؟

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية مُعاناة القدر الفصل الثاني 2 - بقلم ندى رضا عبدالمحسن
  2. رواية مُعاناة القدر الفصل الأول 1 - بقلم ندى رضا عبدالمحسن
  3. رواية مُعاناة القدر الفصل الرابع 4 - بقلم ندى رضا عبدالمحسن
  4. رواية مُعاناة القدر الفصل الثالث 3 - بقلم ندى رضا عبدالمحسن
  5. رواية حب في عمليات خاصة الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم ملك أيمن
  6. رواية احببت بكماء الفصل السادس 6 بقلم هاجر عمر
  7. رواية عشق الرعد الفصل الأول 1 - بقلم رحمه سكيكر

التعليقات

اترك رد