التخطي إلى المحتوى

  رواية حب في الثلاثين الفصل التاسع عشر بقلم آيه عطيه

و في عوده ادهم الي المنزل جاء لو اتصال

ادهم :السلام عليكم ازيك يا حبيبي

سليم :ازيك انت يا ادهم عامل ايه

ادهم:ايه يا عم قولت قدامك شهر و نازل عدا اربع شهور و زياده ومنزلتش

سليم :لا ما انا خلاص نازل الاسبوع اللي جي

ادهم :الاسبوع اللي جي اللي هو كمان شهرين تلاته كدا يعني

سليم :لا يا عم و الله انا خلاص حجزت

ادهم :بجد

سليم :ايوة و الله

ادهم :طب تمام ابعتلي ميعاد الطياره علشان استناك في المطار

سليم :هقفل معاك و ابعتلك الميعاد بس بقولك ايه انت عملت ايه في اللي قولتلك عليه

ادهم :قولتلي علي ايه

سليم :انت نسيت و لا ايه يا ادهم

ادهم :و الله ما فاكر

سليم :ياعم المكان اللي قولتلك تشوفهولي علشان اقعد فيه

ادهم :اهااا يا عم ما انا قولتلك المكان موجود و اما تيجي تبقي تختار بنفسك

سليم :يا عم مش هينفع

ادهم :لا هينفع و بعدين في كام حاجه قدام اما تيجي تشوف وتخلص

سليم :ان شاء الله سلام دلوقت و هكلمك تاني

ادهم :سلام

………………………..

بعد اسبوع علي تلك الاحداث

اتفق ادهم مع ماهر علي عمل خطوبه و بعد شهرين يتم الزواج كما طلبت هدي

و كريم كما هو يفكر في هذا الحديث اللذي استمع اليه اثناء ما كان في منزل ماهر عندما كان متعب

و هدي هي الاخري تفكر في امر تلك الزيجه هل هي سعيده ام حزينه لا تدري لكنها لديها احساس بالامان

و ماهر و نهله كانو سعداء للغايه و سعادتهم زادت عندما تكلم ماهر مع زين و همس و كان ليس لديهم اي اعتراض و بدؤ جميعا في تجهز حفله للخطوبه صغيره

و مصطفي الي حد ما مستقر حاليا في منزل والده بالقاهره و يترك زوجته واطفاله و يسافر هو الي المنصوره لمتابعه الشغل

اما محمد فقد اهمل كثيرا العمل في القاهره و المنصوره فقرر بيع الصيدليه اللتي بالمنصوره و صب كل اهتمامه في الاخرى اللتي بالقاهره

اما نرمين بدات تجهيز الارض للمزرعه الخاصه بها هي و هدي بتعليمات من هدي و وكلت محمد في بيع المزرعه الاخري اللتي بالمنصوره اثناء بيع الصيدليه الخاصه به

و نورا عادت الي العمل بالمستشفي بعد اتمام شقيقتها للشفاء و حملت عمل اكثر علي اكتافها في غياب كريم

اما سليم فهذا اليوم المنتظر لعوده الي القاهره و بعد وصوله بيوم فهي خطبه ادهم و هدي

…………………………

في المطار كان ادهم ينتظر و صول سليم و بعد وقت خرج سليم و لكن المفاجئه انه لم ياتي بمفرده فقد كان معه فتاه في اوائل العشرينات و معه طفل صغير لا يتعد الخمسه اعوام و اخري علي يده فتاه لا تتخطي الثلاث شهور

و صل سليم الي ادهم اللذي كانت معالم الصدمه مرتسمه علي وجهه

سليم :ازيك يا ادهم

ادهم بعد وقت احتضن صديقه

ادهم :الله يسلمك ازيك انت عامل ايه

سليم :انا تمام

ثم نظر الي الفتاه

سليم :اقدملك فرح اخت مراتي الله يرحمها

ادهم :البقاء لله

سليم :اما دا اسر ابني و دي بقه يا سيدي

يتحدث و هو يشر الي ابنته اللتي علي يده

سليم :دي جنه بنتي بردو

ادهم:ما شاء الله تبارك الله ربنا يحفظهم

سليم :يارب…. بس اوعي تقول عيالك كبار انا حالف مجوزش عيالي غير لعيالك

تحولت ملامح ادهم للحزن الشديد

لانه تذكر ماساته

سليم :مالك يا ادهم وشك اتغير كدا ليه

ادهم :متشغلش بالك يلا بينا

سليم :يلا ايه في ايه الاول

ادهم :بعدين نتكلم يلا

لمح في عين صديقه دمعه تود الهبوط و لكنه لا يسمح بها فاحب سليم تغير الموضوع

سليم :يلا ……… امال في الحيوان كريم

ادهم :كريم ميعرفش انك جي انهارده

سليم :ليه

ادهم :علشان تعبان و انا معرفتهوش علشان انا عارف لو قولتلو هيجي معايا و هو لسه بادء ياخد نفسه

سليم :تعبان ماله

ادهم :ارتاح انت بس انهارده

سليم :بس بكره تحكيلي كل حاجه من يوم ما سافرت

ادهم :لا بكرا مش هاينفع

سليم :ليه

ادهم :علشان بكرا خطوبتي

سليم :ايه

ادهم :زي ما سمعت

سليم :لا انا مش فاهم اي حاجه

ادهم :هتفهم بعدين يلا بس علشان نروح و ترتاح

سليم :ماشي يلا

و ذهبوا جميعا الي السياره و صعدو بها و عاد ادهم الي المنزل

ادهم :تعالي ادخل يا سليم البيت بيتك

سليم :االهم صل علي النبي

ادهم :عليه افضل الصلاة والسلام

سليم :لا و انا اللي قولت هرجع الاقيكم شحاتين و اقعد اتمنظر عليكم

ادهم :هههههههههههه احنا شحاتين يا واطي

سليم :يا عم اتنيل دا شكلي انا اللي هكون شحات جمبكم هههههههه

ادهم :لا يا سيدي و لا شحات و لا حاجه يلا تعالي اما وريكم أوضكم علشان ترتاحو. بس معلش فرح هتنام في اوضه نرمين للصبح هجهزلها اوضه و انت انا مجهزلك اوضه

سليم :نرمين اختك ياااااه و هي عامله ايه دلوقت

ادهم :تمام و هي قعده معايا هنا

سليم :هي متجوزتش

ادهم :اتجوزت و محصلش نصيب

سليم :ربنا يعوضها خير……… امال هي فين

ادهم :هي بايته عند صاحبتها اللي هي هتبقي خطبتي بكرا

سليم :انا فايتني كتير و مبحبش ابقي عامل زي الاطرش في الزفه

ادهم :متقلقش….. بس يلا دلوقت روح ريحلك ساعه كدا ولا حاجه عقبال ما اطلب اكل و اتصل كمان علي كريم يجي

سليم :متقولوش اني هنا

ادهم :انا هعمل كدا فعلا

و ذهب ادهم معهم ليريهم طريق الغرف و تركهم و هبط ادهم للاسفل لطلب الطعام و الاتصال علي كريم

………………………….

في منزل هدي كان في خلاف شديد بين هدي و بين نرمين و نورا

هدي :قولت لا يعني لا

نورا :يعني ايه لا

هدي :يعني مش هلبس فساتين انا مش صغيره

نرمين :انا ساكته خالص اهو و سيباكي برحتك

هدي :شاطره يا نيرو

نورا :هو ايه دا اللي شاطره يا نيرو

و انتي ياختي في ايه استسلمتي مره واحده كدا ليه

نرمين :هااا….. انا… لا عادي اصل بس تعبت من المناهده

و في هذا الوقت طرق علي الباب

هدي :ادخل

دخل محمد الي الغرفه فا اؤقنت نورا و هدي انها هي وراء مجيئ محمد اليها

محمد :ممكن تسبونا لوحدنا يا بنات شويه

نرمين :يلا يا نورا سبيهم شويه و تعالي نشوف طنط نهله بتعمل ايه

نورا :يلا بينا

و خرجوا و من الغرفه

نورا :انتي اللي كلمتي محمد

نرمين :ايوة ما هو محمد بس اللي بيعرف يقنعها في اي حاجه

نورا : و الله بتفهمي انا مش عارفه مفكرتش فيه ليه من الاول

نرمين :انا وانتي واحد يا حبي

نورا :طب يلا نشوف ماما علي ما محمد يخلص الاجتماع المغلق دا

……………………..

اما في الداخل

محمد :في ايه بقى مالك

هدي :مفيش

محمد:عليا انا

هدي :يا محمد نورا و نرمين عايزيني البس فستان و انا مش عايزه

محمد:طب و ايه المشكله

هدي :هو ايه اللي ايه المشكله

محمد :هما عايزين يفرحو و عايزينك حلوة

هدى :و هو انا وحشه

محمد :مين اللي قال كدا دا انتي ست البنات كلهم و تقولي للقمر قوم و انا اقعد مكانك

هدي :بجد

محمد :انتي ايه قله الثقه في نفسك دي

هدي :مش قله ثقه بس انا متوتره جدا و خايفه

محمد : لا تخافي و لا تتوتري كله هيبقي تمام ان شاء الله

هدي :يارب

محمد:اما بقه بخصوص الفستان هما بيقولولك البسي فستان مافور و لا عريان

هدي :لا طبعا

محمد :طب خلاص ايه المشكله ممكن تنزلي تنقي فستان حلو و شيك و محترم

هدي :بس

محمد:مبسش ايه رايك انزل انا معاكي الصبح نروح ننقي الفستان سوا و بعد كدا تطلعي علي الكوافير

هدي :ايه كوافير ايه لا طبعا انا ممكن انزل معاك نجيب الفستان انما كوافير لا لا

محمد:خلاص اهدي مش لازم كوافير انتي اصلا حلوة من غير كوافير

هدي :ربنا يخليك ليا

محمد :و يخليكي ليا…. اقوم انا بقه و انتي نادي عليهم و فرحيهم

هدي :حاضر

و خرج محمد من الغرفه و هي ظلت تشكر الله الذي اعطاه اخ مثل هذا

و اخبرت شقيقتها و صديقتها علي اقتراح محمد و فرحو بشده و قررو الذهاب هما ايضا لشراء ما يلزم للخطبه

نورا :خلاص انزل انا و نرمين نجيب حاجه لينا

نرمين :ايوة علي ما انتي تيجي انتي و محمد نكون احنا كمان خلصنا و جينا علشان نجهز سوا

هدي :تمام يلا بقه روحو نامو علشان نصحي بدري نخلص اللي ورانا

نرمين :نروح فين احنا هنام هنا

هدي :ايه لا طبعا

نورا :ليه ان شاء الله احنا مش هنام غير هنا

و بعد شد وجذب نامو بجوار بعضهما البعض

………………………..

و في الصباح ذهب كلا منهم الي وجهه هدي مع محمد و معه زين و نورا و نرمين معا و ذهبت ايضا نهله مع همس لبتاع كلا منهم ما يلزمه

ذهبت نورا ونرمين الي مول كبير يوجد به كل ما يلزمهم

. ……………………..

اما في فيلا ادهم قد استيقظوا جميعا و جلسو يتناولو الافطار

سليم :بقولك ايه مفيش مكان قريب من هنا عايز اجيب حاجات للولاد و شوفلي حد يقعد معاهم انهارده علشان مش هينفع يجو معايا خطوبتك و فرح هاخدها معايا

ادهم :حاضر بص انا ممكن اكلم ام خضر تبيت هنا انهارده

سليم :مضمونه

ادهم :ايوة بقالها فتره كبيره معايا كانت بتيجي تلات ايام في الاسبوع و معاها بنتين تنضف الفيلا و تجهز اكل في التلاجه علشان انا ابقي اسخنه بس من ساعه ما جات نرمين و هي هنا كل يوم

سليم :طب شوفها كدا و اوصفلي مكان قريب من هنا

ادهم :في مول قريب مننا هنا و في كل حاجه يعني مش محتاج تلف كتير

سليم :خلاص ماشي هطلب اوبر و اروح

ادهم:اوبر ليه ما انا موجود

سليم : والله ابدا انت شوف وراك ايه و خلصه و انا كمان هخلص كام حاجه علشان افضالك باليل

ادهم :خلاص يا عم بس بلاش اوبر في عربيه في الجراش هجبلك مفتاحها و اتعامل ماشي

سليم :ماشي

و ذهب سليم الي المول لابتياع ما يلزم اولاده

و فاجئه و هو يذهب الي محل ما و ينظر في هاتفه اصطدم بشخص ما رفع راسه ليري من الذي اصطدم به انها فتاه و قد سكب عليها هذا المشروب الذي كانت تتناوله

الفتاه :عاااااااااااااا

سليم :انا اسف و الله مخدتش بالي

الفتاه:مختش بالك يا حيوان يا اعمي انت ايه انت مبتشوفش

سليم :عيب كدا يا انسه دا انا اتاسفتلك

الفتاه :و اعمل ايه باسفك دا منك لله يا شيخ

وتركته في ذهول و ذهبت من امامه رائها و قفت مع فتاه اخر و تنظر اليه نظره استحقار و الفتاه الاخري تضحك عليها

………………………

اما هدي فقد اشترت فستان ابيض اللون وبه ورود من الاسفل ملونه و عند الصدر ايضا و حجاب بالون الازرق من نفس بعض الوان الورد

و ابتاع ايضا زين و محمد كلا منهم قميص و بنطالون

اما نورا و نرمين اشترو كلا منهم فستان نورا بالون الوردي و نرمين بالون البنفسجي الغامق و عادو الي المنزل بعد تلك المشكله التي حدثت

وجدو هدي ايضا عادت

هدي :مالكم في ايه شكلكم مش طبيعي و خصوصا انتي

و النبي سبيني في حالي

كانت هذه جملت ن………..

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية سكان العمارة الفصل الثاني 2 - بقلم زهره عصام
  2. رواية سكان العمارة الفصل الاول 1 - بقلم زهره عصام
  3. رواية حياة الزين الفصل الرابع عشر 14 بقلم ضحى خالد
  4. رواية ربما قدر الفصل الثالث 3 بقلم مريم وليد
  5. رواية ربما قدر الفصل الثانى 2 بقلم مريم وليد
  6. رواية ربما قدر الفصل الأول 1 بقلم مريم وليد
  7. رواية تصادم في الحب الفصل التاسع 9 بقلم آلاء محمد

التعليقات

اترك رد