التخطي إلى المحتوى

      رواية عاصفة القدر  الفصل الثالث عشر بقلم إيمان المهدى

بعد مرور سبع سنوات 

شركة آل سليمان 

مايا / وبعدين معاكى يا مروة انت خايفة من إيه بس 

مروة / أنا خريجة فنون أعمل إليه أنا ف الشركة هنا

مايا / ياربى يابنتى مش انتى قولتيلى أنك بتعرفى لغات 

مروة. / لغات ايه يا مايا أنا بعرف انجليزي وشويه فرنساوى. وبعدين دوول بردوا لزمتهم ايه 

مايا / ليهم لازمه يا اختى مدير إدارة الشركة عايز سكرتيرة. تستقبل ال داخل وخارج من المكتب. وبعض الفاكسات مش أكتر وتنظمى مواعيد الإجتماعات وكدا

ودا مش محتاج خبرة ولا حاجة 

مروة. /. بس. 

مايا. / أه بس دا شغلك لان ف سكرتيرة تانيه بتهتم بأمور الصفقات والمنقصات وأوراق الشركة. 

مروة. معنى كدا ان أنا سكرتيرة خاصة. لا يا أختى أخاف 

مايا/ بنفاذ صبر. مروة امشى قدامى أحسنلك 

مروة./حاضر حاضر بس اهدى 

داخل أحد مكاتب الشركة يطرق خالد باب مكتب سارة سليمان. يستأذن بالدخول 

خالد. ممكن أدخل فاضيه ولا 

سارة/ بإبتسامة. طبعا اتفضل ياخالد … قولى بقا ايه سر الزيارة دى.

خالد. /. مفيش كنت قريب من هنا وقولت اجى أشرب معاكى قهوة 

سارة /.بترقيه لاياشيخ قهوة بردوا زياراتك كترت. يا أستاذ خالد 

خالد. /. هو أنا بتطرد ولا ايه. 

سارة /. هههه بصراحة أه. أنا عندى شغل متلتل ف راسى وانت جيت تعطلنى 

خالد / تصدقى أنا غلطان ان جيت اخرجك من جو الشغل الكئيب دا أنا ماشى يا اختى 

سارة. خالد. 

خالد. إبتسم والتفت لها  يا نعم 

سارة. عايزة أكل نفس الأكلة وبغمزة فاكرها 

خالد. بتريقة. آسف أصل عندى شغل متلتل ف راسى وانتى هتعطلينى 

سارة ضربته ف كتفه. بطل غلاسه ويالا 

خالد. بشرط متقعديش تقولى ايه الأرف وتكرهينى في الأكل  

سارة ما هو بردوا مفيش شاب وسيم ويقعد ياكل كوارع ولحمة راس. وانا سارة سليم بجلاله قدرى تاكلنى لحمة راس ياخالد حرام عليك 

خالد بطلى غرور يا اختى عارفك هتموتى عليها من آخر مرة أكلتيها بس محرجة عملالى فافى وانت بتاكلى كوارع 

سارة بغيظ طيب امشى وإلا والله اتصل واجيبها هنا الشركة وتبقى فضيحة ولا يهمنى 

خالد. ههههه عارفك تعمليها. يالا بينا 

سارة كانت ماشية وهى مبسوطه وجود خالد كان سبب ف تغير جذرى لحياتها. من وقت الشراكة ف بعض الأسهم ال دخل بيها ابوه مع شركة آل سليمان وهو دايما بيتكلم معاها  ف أمور الشغل ومع الوقت اتحولت علاقة الشغل لصداقه أصبحت قويه. 

ودا كان بيبسط فايد وأحمد وسميرة لان وأخيرا ف حد قدر يخرج سارة من ال كانت فيه. بس كان وجود سارة وخالد عامل ازعاج لوالد خالد. لان عرف أن دى نفس البنت ال كان ابنه بيحبها. وللأسف جرأة خالد بإن يطلب موافقة ابوه اكتر من مرة على جوازة من سارة وهو مصمم على الرفض التام زواج ابنه من ارمله ابن أخوه

امام مكتب إدارة الشركة. تقف مايا ومعها مروة  ليأذن لها بالدخول 

مايا. صباح الخير يا أحمد. 

أحمد صباح الخير يا مايا 

مايا بغمزة السكرتيرة الجديدة ال طلبتها آنسة مروة 

أحمد. بإبتسامة اهلا يا آنسه مروة أكيد فكرانى طبعا 

مروة انت اخوها لنور مظبوط 

أحمد بغيظ. وف نفسه  بقى فاكرانى بالعافيه يامروة  ماشى ان مطلعته عليكى زى ما طلعتى عينى مبقاش أحمد سليمان  .. أحمد  أه أنا 

مروة. اهلا بحضرتك أستاذ أحمد 

أحمد. رن على السكرتيرة.  دخلت 

سهى. تحت أمرك يافندم 

أحمد. مروة هتروحى مع سهى على مكتبك هتعرفك التفاصيل كلها عن شغلك 

مروة. تمام شكرا يافندم وخرجت.  

أحمد بعصبيه. انت شايفة بتتعامل معايا ازاي 

مايا اهدى يا أحمد. أومال عايزها تتعامل ازاي مع مديرها 

أحمد لا ياشيخة. بقى هي فكرانى بالصعوبه دى كان شويه هتنطق وتقول معرفكش اصلا 

مايا يا أحمد يعنى كنت عايزها تقول ايه بس

أحمد ياسلام. السنين دى كلها وانا بخليكى انت ونور تكلموها عنى وساعات اقابلكم واقول انها صدفه. دا أنا بنسى وراكم زي الأراجوز 

مايا. بضحك ههههه فاكرة  وفاكرة كمان ان مروة ال قالت عليك أراجوز.  لما لقتك بطتلعلها ف كل مكان

أحمد. وياريتها بتحس. دى راحة اتخطبت 

مايا. وانت خليته يسيبها وكل ما تكلمنى وتقولى جايلها عريس اروح تهدده ميروحش بصراحة وقفت حالها جمبك لا انت ال اتجوزتها ولا أنت ال سبتها 

أحمد. اروح اقول ايه لابوها وأخوها. جوزوتى بنتكم 

مايا. وفيها ايه 

أحمد. فيها يا مايا. انت ناسيه أدهم وال أبويا عمله فيه لما اتقدم لنور واهانته ليه أنا بقا لما اتقدم لبنتهم أقل حاجة يعملوها يرمونى ف النيل ال قصادهم 

مايا. هو صعب فعلا بس عم محمود وطنط عبير طيبين جدا  .. وبعدين ايه أخرتها 

أحمد. مش عارف أنا مستنى على أمل ان أدهم يرجع ويتجوز نور 

مايا  طيب وايه مأكدلك ان عمى هيوافق عليه وهو رفضه زمان. 

أحمد.  هيوافق. ادهم مش نفسه الصياد البسيط أدهم البحيرى بقا أكبر استسمارى ف أروبا. وشركته مسمعه

عالميا دا غير شغل البورصة ال زود رصيده ف البنوك. 

مايا  معقول فترة سبع سنين خليته ملك ف السوق الدولى كدا

أحمد  وحياتك 4 سنين بس. لان كان موظف ف شركة كبيرة هناك وبيكمل دراسته واحد ماجستير  هو بدأ شغل حر بنفسه من أربع سنين 

مايا. ربنا يرجعه ويلحق نور قبل الورطه ال أبوك حطها فيها 

أحمد أنا مش عارف عمك بيعمل معاها كدا ليه حتى بعد ما بقت دكتورة شاطرة. لسه بياخد قرارات عنها 

المهم سيبك انتى. شكرا يا مايا على ال عملتيه معايا وانك جيبتى مروة الشركة 

مايا. أنا أذيتك زمان يا أحمد. ودا أقل حاجة اعملها عشانك 

أحمد. ابدا بالعكس ال حصل دا كله خير. انت عرفتى محمد ال غيرك لو أنا مكنتش اعرف أعمل ال هو عمله 

وانا قابلت مروة. حب عمرى كله

مايا. وياريتهم حاسين بينا بلا وكسه 

أحمد. هههه يخربيتك مايا سليمان تقول بلا وكسه شكل قعدتك مع مروة قلبتك خالص.    بس على فكرة بقا أنا وظروفى غصب ومجبور على كدا. أستاذ محمد بقا ايه ظروفها ولا راضى ينطق ولا يتقدم. 

مايا. والله ما عارفة أنا خللت جمبه وهو ولا على باله يالا أنا هروح مكتبى عندى شغل كتير 

أحمد ف نفسه كنت فاكر انت احساسى تجاهك يا مايا هو احساس المحب. بس للأسف من بعد ما عرفت الحب ال بجد. والمعنى الحقيقي لوجود روح تانيه ف الحياة ينتمى ليها كل قلب. وانا أصبحت عاشق أسير لحب مروة ال مش عارف عذابى معاها هيطول لأمتى

خرجت مايا وكانت محمد ف الفون

مايا. الووو يامحمد. خلاص مروة استلمت شغلها

محمد. مع ان مكنتش موافق على حكايه الشغل بس أنت فعلا عندك حق الشغل هيخرجها شويه من ال هي فيه. 

مايا. متقلقش عليها أنا جمبها

محمد. مش عارف اقولك ايه على ال بتعمليها مع مروة

بس نفسى أفهم ايه ال ف مروة مش عاجب كل ال بيتقدمولها بيرجعوا يرفضوها

مايا.  دا نصيب وربنا عالم نصيبها الحلو مع مين 

ض ضد

عند خالد وسارة.  

سارة. كفايه معدتش قادرة أكمل

خالد  لا ياشيخة اطلبى كمان. يابنتى انتى خلصتى على أكل المطعم. كله 

سارة. انت قاعدة تنق عليا يا خالد. لو خايف على الحساب هحاسب أنا. 

خالد. ههههه حساب طيب قومى يا اختى.

سارة. استنى لسه هطلب شاى أخضر عشان الدايت 

خالد. شاي أخضر بعد أكلة الكوارع دى. قومى يا سارة. أنا عارف أنا كنت اتهبلت عشان اجيبك هنا  

سارة. لا بجد استنى أشرب حاجة 

خالد. متخافيش هشربم بس ف مكان تانى بعيد عن الروايح دى 

فيلا سليمان 

نور. ماما أنا هتأخر النهاردة ف المستشفى متقلقيش عليا 

سميرة. وبعدين فيكى يانور. 

نور. مالى يا ماما انا كويسه 

سميرة  لأ مش كويسه يا نور وحرام ال بتعمليه ف نفسك انت تقريبا مش بتنامى 

نور وانت تكرهى يا ماما ان بحب شغلى وناجحة فيه 

سميرة. لا مكرهش بس أنت بتهربى من نفسك وخليتى حياتك روتينيه.  كفايه يابنتى زمان نصحتك وقولتلك استنى. بس دلوقتى لأ انت يتضعيى بسبب الإنتظار سبع سنين وانت مستنيه كفايه بقا 

نور أنا ماشيه اتأخرت 

سميرة. نور مش هينفع بابا عازم فهد وباباه عشان تحديد ميعاد الخطوبه 

نور. انسى يا ماما لو هموت مش هتجوزه

سميرة. أبوكى قرأ فاتحة مع يسرى الصافى ووعده تتجوزى ابنه وابوكى مش هيرج ف كلامه 

نور مش هيحصل يا ماما ومحدش هيقدر يغصبنى عليه 

بعد إذنك 

خالد. كان بيبص لسارة بهيام  خالد تتجوزينى يا سارة 

سارة. أنا أصل انت لا جئتنى 

خالد.  يعنى انت مش عارفة ان دايب دوب

سارة. ايه الكلام دا ياخالد. 

خالد. ماشى ياستى أنا بحبك وبموت فيكى. وعايز اتجوزك. ومفيش افكر والكلام دا  وخديلى ميعاد مع فايد بيه اجى اطلبك منه 

سارة. انت مجنون على فكرة 

خالد. عارف على فكرة زي ما أنا عارف أنك كمان بتحبينى بس خايفه تواجعى نفسك بالحقيقة هشام كان غالى عندى زى ما هو غالى عندك  مش هننساه بس مينفعش نفضل كدا ناسين نفسنا  

بعد مرور شهر. 

ف مطار القاهرة  

محمد. حمد لله على سلامتك يا أدهم 

أدهم الله يسلمك ياحبيبى وحشتنى يا محمد 

محمد.  نورت مصر كلها ياغالى 

ادهم. ماما وبابا ومروة.   عاملين ايه. ونور. عامله ايه يامحمد وحشتنى جدا هي لسه مستنيانى مش كدا 

محمد. بحزن. أه يا حبيبى عايزة اقولك ان حياة الكل متوقفه لحد ما تيجى بس من النهاردة خلاص كله هيتغير. يالا بينا

أدهم. الله على العربيات الجامدة

محمد دا من خيرك يا أدهم انت ناسى أنك أنت ال بعتهالى 

أدهم. يا حبيبى كل ما أملك ليك انت وبابا. وقولى خلصت عقد الفيلا وانتقلتوا فيها ولا لسه.  

محمد. أه من فترة. وكله تمام ويالا عشان ورانا مشوار مهم تلحق تغير.هدومك

أدهم. لا انسا أنا هروح أشوف نور واطمن عليها كفايه على البت كدا زمانها مش طيقانى 

محمد.  مش هينفع. خالد مستنيك النهاردة خطوبته ولما عرف أنك هتوصل  النهاردة صمم انك تكون موجود يا كدا يا مش هيخطب انت عارفه مجنون 

 أدهم. لا وعلى ايه 

محمد. أدهم. نور هتكون موجودة لان سارة تبقى خطيبه خالد 

أدهم. إبتسم. يالابينا 

ف المساء. ( القصر الذهبى )

يدخل أدهم بإطلالته الجديدة وشكله الجذاب وهيبه رجال الأعمال. ويتذكر يوم دخوله هذا القصر وهو شخص عادى كان بسيط ف لبسه وشكله اما اليوم فهو ملك ف مجال الأعمال 

محمد. ايه يا ادهم واقف ليه يالا ندخل

دخل أدهم وعيونه تنظر ف كل مكان عسى ان يلتقى بهذين العينين التى وقع ف حبهما منذ سنوات 

كان بيدور عليها بين الجميع. حتى وجدها. بشكل جديد. وملامح أكثر هدوئا عن ماسبق.كلما أقترب منها يكاد قلبه ان يخرج من يصدره من شدة ضرباته  ليجمع قوته وينبهها له ما زالت لا تراه.   نور  

لتلتفت لذلك الصوت الذى تدعى ربها يوميا أن تسمعه ولكن الآن  لاتصدق اذنيها 

أدهم.  نور.  

نور. أدهم.   انت هنا فعلا معقول نتقابل تانى 

تفاعل وعشر كومنتات لو عجبتكم الحلقة النهاردة . متابعة لصفحة حكآيآت إيمى

ال متابعنى من قبل كدا عارف ظروفى وتعبى هيعرف ان مش دائما بقدر أكتب يوميا وف ناس بتزعل متى ان بكتب يوم ويوم بس أنا ظروفى الصحيه متسمحش اصلا اكتر من كدا لما بيلاقى نفسى كويسه بنزل

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية حياة الزين الفصل الرابع عشر 14 بقلم ضحى خالد
  2. رواية ربما قدر الفصل الثالث 3 بقلم مريم وليد
  3. رواية ربما قدر الفصل الثانى 2 بقلم مريم وليد
  4. رواية ربما قدر الفصل الأول 1 بقلم مريم وليد
  5. رواية تصادم في الحب الفصل التاسع 9 بقلم آلاء محمد
  6. رواية عشقي الصغير الفصل الخامس 5 بقلم سلمى وليد
  7. رواية في عشق ليلي الفصل الثامن 8 بقلم فاطمة الزهراء

التعليقات

اترك رد